نسيم و

, الجمعة، 19 نوفمبر، 2010



النــــــــــــــســــــيــــــــــــم
 تلك الكلمة التى اذا مرت من امامنا
 ادركنا اننا مقبلين على الطمئانينه وانسجام نفس
فحين يقترب منا عبير حررفها
 تنضم كل الاحاسيس وتستئنس
بذلك الشعور الذى يراودنا ونتنسمه
ومن تلك الكلمة و حُر معانيها وجمالها جاءت النسائم
فحين نقف فى ساعة الشروق
امام انكماش ذلك الظلام  وبزوغ النجمات الاولى  من الشمس
 يرواد النفس احساس الحياه والبدايات مرة اخرى
فننتعش وتسمو
وعندما تطل انفسنا من نوافذها
 وتترقق امام صفحات الماء فى البحور والانهار والمحيطات
نجد حالة من  نمو وارتقاء لثغور تلك الرئتين
و قد اشرئبت فى قوة  وضمات لتنعم بذلك النسيم
المرطب لها المدواى لبعض الشوائب 
التى تغلغلت احيانا واغلقت بعض ثغورها
وتحن النفس الى نسائم مختلفه 
حين يهب علينا نسيم الحب بكل شموله ودرجاته
وكم كان النسيم ساطعا حين نرى طشة حرارة تلك الشمس 
حين الغروب 
 فيتمثل لنا ان  الغروب هو احتواء فوران النفس فى النهار
فنسكن بنسائم الليل ونجومه واقماره 
لذا لم يكن النسيم فقط متمثل فى هواء نستشقه فى حنو نشعر معه ببعض البروده
برودة حانية كأن ام احتضنت وليدها واسقته من معين وفيوضات قلبها
ومن هنا اتت فواصل حملت نسيم اخر
فحين جاء لفظ  بردا" وسلاما  حين ابتلى الله سيدنا ابراهيم حين القاه قومه فى النار
فكان صبره هو ذلك النسيم الذى احتوى نفسه فلما صبر اجتباه الله وازداد قربا
فلما شكر انتقل الى مرحلة اخرى وهى الاصتفاء والاختيار فكان من الصفوه
وجاء عطاء الرب ممدود له متناسق يدواى ما يفسده البشر فى الكون
فكان امر الله الى تلك النار ان تكون برد وسلام له
لذا تعدد معنى وفحوى النسيم
من هواء عليل جميل الى نسيم الرضا والصبر والاخلاص
وهب علينا متعطرا نسيم من نوع اخر
  نسيم الابتلاء
فحينما يقول  انسان ان للابتلاء نسيم
سيردد من  حوله ان هذا الشخص اصابه مس وخلل فى العقل و افتقد حسن الادراك
ولكن
كان هناك انسان من زمن فات القى تلك النسيم فى رساله الينا
كان هذا الانسان
 يسمى
 حاتم الاصم
 قالوا له يا حاتم لابد من بتر رجلك
حتى تشفى من مرضك
فقال إن كان ذلك هو قضاء الله فاقطعوها وانا اصلى
فقالوا وكيف هذا؟
 فأنت ستحتاج الى  شيىء يذهب عقلك قليلا الى ان نبتر تلك الرجل
فقال لا ااخذ شيىء يذهب عقلى عن ذكر ربى  ابدا
 فأنى  ان دخلت الى الصلاة
  جعلت الكعبة امامى والجنة يمينى والصراط يسارى والنار خلفى
والله مطلع على
فسمعوا كلامه وبتروا رجله وهو يصلى
وكان لحاتم الاصم ولدان
سقط احداهما من  على سطح فمات
فأخفى الناس عنه حتى لا يحزن فلازال جراح  بتر رجله مستقيظ
فنادى حاتم  على ابنه  فلم يجب !!!!
فقال انا لله وانا اليه راجعون  مات ابنى
فقالوا كيف عرفت ؟
 قال انا من ربيته واحسنت تربيته
كان كلما ناديت عليه اجابنى
 وعندما لم يجيبنى فقد علمت انه مات
فقالوا له نعم لقد مات
فقال ياربى الحمد لله على ما اخذت وابقيت
كان لى رجلين فأخذت واحدة وتركت الاخرى فلك الحمد
كان لى ولدان اخذت واحد وتركت الاخر فلك الحمد
قالها مبتسم يأخذ شهيق  ولكنه ليس شهيق كما اعتاد
ولكنه كان شهيق  نسيم معطر  
 يفوح  بنسمات الرضا وكل الاستسلام للرب الذى ابتلى
***********************
نستطيع ان نحول حياتنا الى نسيم وكل كوارثنا الى برد وسلام
حين نتذكر اننا لابد ان نعمل ونجتهد  ونبذر بذور الحياه 
راضين  بما  يخطه قلم القدر
فقط افعل ما عليك وما يطلبه منك دينك
ولا تنظر الى افعال غيرك فتملىء حياتك وتشغلك عن طريقك


نعرف سفهاء
نعرف حمقى
نعرف اغبياء
نعرف ظالمين
نعرف كذابين
نعرف فاسدين
نعرف مثبطى همم
نعرف ساكنى قبور
نعرف كلاب ليل
نعرف ذئاب حياه
فلما
لا نعرف نسيم يطل علينا
يفتح انوار الداخل فتعلونا بشاشة الخارج
فتذهب مسوخ البشر الى جحورها صامته

20 Response to "نسيم و"

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى من تتشرف بهم المدونة
وتزدان بكلماتهم وتعليقاتهم
مرت علينا احاسيس كثيرة وقرأنا كثيرا"
موضوعات كتبت
كان لها اريج ذقنا مذاقه
وقولنا سبحان الله جميل الموضوع ده وغيرها من التعبيرات
ثم انتظرنا الجديد من الكلمات والموضوعات وهكذا كأننا نمر على فيلم سينمائى ونريد الجديد

وجاءت همسات ونداءت الى نفسى لما لا نبدء فى تغير ذلك النمط ونزرع مما نقرء بذور تطبيق وافعال وليس مرور على كلمات فقط
لذا

ان كنت قارىء
فقرء ثلاث مرات
المرة الاولى اعرف فكرة الموضوع الاساسية
المرة الثانية اعرف كيف تم الوصول الى فكرة الموضوع
المرة الثالثة
ماذا سأطبق انا وماذا تعلمت وماذا سأعلم غيرى

اعلم اننا شعب غير قارىء
ويقرء دائما قراءه عابرة
يقرء فيها عنوان الموضوع وبعض كلمات ونهايات الكلام

جاء الاوان
لنعلم
ان متعة القراءة فى الاستفادة منها

ان اعجب شيىء من الكلام ادخله فى قاموسك
واجعل هناك البوم من الكلمات لحياتك تسرتجعه وتقرئه
حين يصمت عندك الابتسامة وتهرب منك فرحة عيونك


فلنقرء ونعلق ولكن
فى نوافذ اخرى
حتى تحيا انفسنا من جديد


تقديرى الكامل للجميع

Dr/ walaa salah Says:

ان للابتلاء نسيم

جميله اوي الجمله دي بس للي فعلاً يدرك ويحس معناها

جميل موضوعك يا ابو علي وفعلاً لكل شئ نسيم ولابد ان نشعر به حتى نستطيع ان نستمتع به

بس هكلمك بصراحه

إزاي الواحد يقدر يعرف او يستشف هذا النسيم في حياته

هل بالتدريب مثلاً

الإنسان بطبعه عجول

مثلاً لو ابتلى بمرض او اي شئ يقف فكره عند نقطه معينه فقط ألا وهى كيف يتخلص من هذا الإبتلاء او كيف يستطيع على الأقل ان يصبر عليه ويقاوم آلامه


هو ده الإنسان

لكن اننا نكون زي حاتم الأصم

ياااااه ده يبقى فضل من عند ربنا إننا نكون زيه

بس إزاي بردوا هو ده اللي مش قادره اوصله للأسف


بالنسبه للتعليق اللي انت كتبته بصراحه ده ينفع بوست لوحده

للأسف اخشى اننا نكون زي الألات بتدخل المدونه وتكتب شكر على المواضيع اللي بتتكتب وخلاص


معلشي اعذرني لو طولت في التعليق واعذرني لو إنت مفهمتش حاجه من كلامي اصل مشكلتي اني مبعرفش اوصل اللي عايزه اقوله لأي حد (يارب تكون فهمت كلامي )

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على
-------

لاول مره فى التاريخ الميلادى والهجرى مش عارفه اعلق على ايه الاول على عنوان البوست او الصور او البوست نفسه او الكومنت الاول بمناسبة الكومنت الاول انت ليه مش عملت احتلال للمدونه هههههههههه او الاحتلال من تخصصى

نبدا بعنوان البوست " نسيم و " تلك الكلمه الرقيقه التى اشعر معها بهدوء فى المكان اما حرف الواو فهو لعطف اى شئ بعدها .....

صورة الفراشه البيضاء اكتر من رائعه وبصراحه تعجبنى اختياراتك فى الصور وكان هذه الصور مخصوص وحصريا لابوعلى ولا تذاع فى اى مكان اخر ....

بصراحه طبقت كلامك اللى فى البوست وقرات بهذه الطريقه وفى كل مره اكتشف اننى ابتسم من تلك النسمات التى حلقت فى هذا البوست الاكتر من رائع

برغم اننا قد نقابل كذابين او مخادعين او ذئاب فى الحياه قد تتعدد اشكالهم والوانهم واصنافهم ولكن وجودهم فى حياتنا ايضا نسمات لاننا بمعرفتنا بهم وتقابلنا معاهم نستطيع ان نقدر قيمة الاخرين فى حياتنا الذين يمثلون لنا نسمات رائعه لطيفه ....

تعلمت ان فى كل ابتلاء نعمه خفيه ولكننا قاصرى النظر لا نستطيع ان نقدر تلك النسمات التى تأتى لنا فى لحظات الشده ربما لاننا لا نفهما فى حينها وربما لانه يشغلنا اشياء كثيره مزعجه ولا نستطيع ان نفهم الحكمه من ذلك فى وقتها
لن اخفيك اننى فى احيان كثيره اتمنى ان استشعر تلك اللحظه التى تأتى محمله بالنسيم ولكننى اخفق كثير وانجح قليلا فى ذلك واحاول جاهده لكى استشعر لحظات النسيم فى حياتى

قصة حاتم الاصم اذا ذكرتها الان فستجد من يستغرب او يستعجب لها وهناك من سوف يقول اصل ده كان رجل مؤمن طيب واحنا ايه يا جماعه كلنا مؤمنين ..

ان للابتلاء نسيم

من يفهم تلك الجمله واذا فهمها وطبقها فستجد الف لسان ولسان هذا يضحك وهذا يقول وهذا يسخر ...

اشعر بنسيم من الهواء العليل بين حروف كلماتك الراقيه الرقيقه

ربنا يحفظك ويبارك لك ويهبك الكثير من الحكمه والهدوء

زهراء

غير معرف Says:

http://noureldens.maktoobblog.com/

هاتفيدك جدا ان شاء الله

ستيتة حسب الله الحمش Says:

تنسمت نسيم عطر الكلمات
وأمتلأت نفسي بالرضا
وكذلك عفرتو الذي قرأتها له وتأمل ذلك كثيرا ويشكرك
تحياتي

شمس النهار Says:

في احيان كثيرة عندما اقراء لك بوست

لا اجد مااعلق به غير اعجابي الشديد بماتكتب
واختيارك للتركيبات والجمل والمعاني

وطبعا اكيد بيكون في استافاده كبيره

في بعض الاوقات بيكون اي تعليق يعتبر تطاول علي الفكرة

فلا املك الا ماشاء الله كيف كتب هذا البوست

انت تكتب خواطر ومشاعر وحقائق
لااستطيع مناقشتها

:)

كلمات من نور Says:

صدقت يا أبو علي إن للإبتلاء نسيم


ويبتلى المرء على قدر دينه كما قال نبينا المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن الابتلاء يكون على قدر الإيمان، فكلما زاد الإيمان زاد الابتلاء والاختبار، فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ "أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل". وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "يبتلى الرجل على قدر دينه". والمطلع على سيرة نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ يجد أنه ابتُلي بما لم يبُتلَ به بشر، فصبر كما صبر إخوانه من أولي العزم من الرسل -عليهم السلام-.

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ابوعلى
انسان نفسى الذى لايغيب عنى ولكن تاخذه احيانا الدنيا فبصبح ضبابى الشكل احيانا
عناقيد الامل ستظل الى حين الدهر ساطعة فقط لمن يريد ان ينير جنبات حياته
فقط لمن يريد ان يسعد ويبتسم
فقط لمن يريد ان يستعيد توازانه

فياااااااا صيديقى
اجعل لنفسك اريج الياسمين واستنشق منه
وادخل الحدائق الغناء وارتحق نسيمك
ولا تعبأ بشوك الزهر فأنه دليل واختبار
فاءن كنت تحب الورد فانطلق اليه وكن له حارسا اما شوكه فقطرات عرقك ستقصف اشواكة وينحنى لمن طمح وكان للخير طالبا
مرت عليك السنون يا صديقى
تتأمل الحياه والمعانى وتتطاير معك نفسك هنا وهناك وتهفو روحك وتصول وتجول
فبكيت وابكيت نفسك ابتسمت وفرحت نفسك
كانت تأملاتك جمع لشتات نفسك وتهذيب لعنفوانها وتذكير باءن للحياه رب هو القائد والحارس هو الحكيم الخبير
وارسلت لنفسك النداءات بلين الكلام وقدوة الاحباب
حتى تكون لك
ولكن يا صديقى
لازلت تحبو فى الطريق لازالت الطفل الوليد
لازالت نفسك تتأرجح
لذا
اسمتسك بطريقك وكن له خادم سيأتى من يخدمك ويضىء لك حياتك
اقترب من الخير وكن له داعيا
سيأتيك من يدعو لك بكل الخيراتِ
كن ذلك العبد الذليل لمولاه المحب لطاعتته ولرضاه
تمتح باءنك عبد له خلقك ورعاك وهذبك وارسل اليك كل الجميل من البيان
اعمدة انارة زاهرة باصرة
كل يوم تدعوك كل يوم ترجوك كل يوم تعلمك كل يوم تطبطب عليك
يا صديقى
امامك الكثير لتعلمه وتتعلمه
فكن ذلك العبد المتواضع تعلم ولا تتهجم
خذ ولا تتكبر انهل من هذا وهذا فهم اعلم منك
كن معهم خير صاحب كن معهم لؤلؤ منير
سطع فى ظلمات البحر الباكى
واطلق اغصان الثمار ليأكل منها القاصى والدانى
والن جناحك تصبح قائدا
وابتسم تصبح دليلا" مرشدا

دع من يتكلم يتكلم دع من يتحدث يتحدث
فاءن لهم طاقات يريدون لها نوافذ
كما ان لك طاقات تريد لها تفاعل
ضع التزام على نفسك بتطبيق ما تكتب
ينشرح صدرك ويهب الله اليك نفسك

خالص تقديرى يا انسان نفسى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ولاء
يااااااااااهلا يا فندم
بجد كنت مبسوط بتعليقك جدا
لان ده هو حالة الاثمار لتلك الكلمات التى كتبتها
كيف نسستشق النسيم ؟ كيف نكون مثلهم ؟
هذا كان السؤال ؟
اولا معاكى كل الحق ان تلك الحياه التى نحن فيها فيها الكثير من الملاهى والشهوات التى تزيحنا عن الطريق وتتمرد علينا انفسنا بالتالى ويكون ترويضها صعب وتتدخل بأنانية تحرس عنفوانها وشهواتها

لذا جاء التقويم
عندما اراد ان يتعلم سيدنا موسى ويعرف من هو اعلم منه
ذهب الى عبد الله الخضر
ولكن الخضر اشترط عليه قيمة عظمى وهى الصبر
لذا لكى نتعلم استنشاق النسيم نصبر اولا
ثم نرى لوحة الحياه من بعيد
نحاول ان نتعايش فيها مع جميع معطياتها فى رضا مع وجود رسالة ثابتة لنا
تسمى رؤية (vision) اننا نعمر الارض بغض النظر عن البلاهاء ونعبد الرب بغض النظر عن الاغبياء

عندما يتحقق الصبر مع نظرة الحياه العميقة
سنستطيع ان نضع الدنيا مثل ذبابه
هى التى تأتى الينا وتسعى ولا نجرى ونلهث نحن خلفها

مع كل ذلك يا سيدتى
اشحنى ايمانك دائما
بالقراءة فى سير الصالحين والانبياء والرسل
واتخذى وتعلمى منهم كيف صبروا كيف كان ايمانهم ويقينهم فى الحياه
واجعلى منهج السماح مع صرامة وحزم الايمان هو عنوانك
وتذكرى
ان سلامة القلب
صدق الاهتمام
وضوح الهدف


هى القاطرات التى دائما ما تتسلحى بها


اشكرك ان سئلتى السؤال
وكنت اود ان استفيض
ولكنى انتظر منكى تعليق على كلامى

خالص التقدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
جميل يا انسانه ذلك التعليق الراقى
اكثر ما اعجبنى فى التعليق وشعرت به ذلك الادراك الراقى
الذى تنقل بين جنبات البوست فى شياكة اعجبتنى

وجميل فهمك السامى لنسائم الفراشة مع الورد فهى تعطى الهدوء والارياحية حين نراها بتلك الالوان الجميلة

من الرائع ان نطبق بالفعل طريقة معنية فى القراءة لانها ستعطى بالتاكيد صقل ووزن لما نقرء وتتعافى عقولنا اكثر واكثر
وضع قصة حاتم الاصم مع باقى الكلمات
يعطى دائما البوست رونق لمخاطبة كل انماط التفكير
سواء احب ام لا يحب
كل مرة يا زهراء اقدم لك كل التقدير
لتعليقاتك عندى الاكثر من رائعة
فى هذا المرة ارفع لك القبعة
داعيا الله ان يهبك نسيم حياتك الذى تسعدين به ويشاركك كل امانيكى وطموحاتك ويهب نسائم اخرى تفرحى لها وتبتسمى


تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى غير معرف
اشكرك على الحضور ولك جزيل الدعوات والتقدير على المدونة وعنوانها

تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الفاضلة دكتورة ستيه

ليس غريب ان يتنسم العبير الكلمات
فاءنتى احدى تلك النسائم لنا
ربنا يهبك الخير ويهب من تحبين الخيرات

خالص التقدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الحاجة شمس النهار
يااااااااااهلا وعيد سعيد
كلنا نجتهد لعلنا نصل يوما
ما اكتبه هو تعبير نستطيع كلنا ان نكتبه وتخطه اقلامنا
من الرائع ان تجد من يشعر بكلماتك ويستفيد منها
ومن الاروع ان نستشنق تلك النسائم فتكون لنا عون فى حياتنا

جميل تلك البسمات التى ارها من خلف العيون
وهبك الله النسائم التى تتعطر بها حياتك دائما

تقديرى القدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى كلمات من نور

نعم تم ابتلاء الجميع فصبروا
ادعوا الله ان يلحقنا بهم ولا يرحمنا من مجالستهم والحوار معهم واستماع كلامهم

تقديرى لانسان راقى رقى

Dr/ walaa salah Says:

جميل ما كتبته للرد على سؤالي ابو علي

وفعلاً يمكن بالقراءه فى سير الصالحين والانبياء والرسل استطيع ان اشحن ايماني

لكن وانا بكتب تعليقي ده تخيلت حاجه يمكن تكون غلط او صح

لو جبنا مثلا رجل غليظ القلب لا يوجد بينه وبين الرومانسيه مثلا اي رباط لا عن قريب ولا بعيد

وجعلنا هذا الرجل يقرأ في كتب رومانسيه لمده معينه

هل من الممكن ان يلين قلب هذا الرجل

من الممكن ان يلين ومن الممكن ان يظل قلبه غليظ كما هو

لكن اعتقد وهذا اعتقادي ان الشعور بهذه النسائم يمكن ان تأتي عن طريق الدعاء

ودليلي على ذلك

قول الله تعالى وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ)

انا عن نفسي بحب الايه دي جدا وهذا الدعاء

والغل والحقد هذه كلها مشاعر داخليه كالصبر والايمان الخ


وهذا هو دليلي ان مثل هذه المشاعر من الممكن ان تأتي نعم بالقراءه لكن لا نهمل الدعاء لعل الله يستجيب لدعائنا


اشكرك على ردك على سؤالي واعذرني في التأخير بالرد بسبب سفري

لـــولا وزهـــراء Says:

وعندما تطل انفسنا من نوافذها
وتترقق امام صفحات الماء فى البحور والانهار والمحيطات
نجد حالة من نمو وارتقاء لثغور تلك الرئتين
و قد اشرئبت فى قوة وضمات لتنعم بذلك النسيم
المرطب لها المدواى لبعض الشوائب
التى تغلغلت احيانا واغلقت بعض ثغورها

" ايه التشبيهات الدقيقة دي ... بحس باحساس مختلف مبقدرش اعبر عغنه وانا قدام البحر لحظة ذوبان الشمس فيه ولونه عاملة مثل اللجين المذاب او الفضة المذابة ..بحس بنسائم تستنشقها كياني نسائم غير مرئية ولا اشمها نسائم معنوية نسائم استشعرها بروحي وبكياني ...نسائم تفيض من ثنايا الموج او هفهفة الهواء الماسح بزرقة الماء اواواو ..."
لولا

لـــولا وزهـــراء Says:

وحين نقف فى ساعة الشروق
امام انكماش ذلك الظلام وبزوغ النجمات الاولى من الشمس
يرواد النفس احساس الحياه والبدايات مرة اخرى
فننتعش وتسم
" اشعر وانا اطل من شباكي اتلمس نسائم الصباح الجميييييييييييل اشعر برقي روحي اشعر بها تسبح في ذلك الفضاء .. واشعر حينها ان كف الصباح البارد قد مسح على وجهي فتنسمت نسائمه بعمق وهدوووووووووووووووووووووووووووووووووء "
لولا

لـــولا وزهـــراء Says:

ن كنت قارىء
فقرء ثلاث مرات
المرة الاولى اعرف فكرة الموضوع الاساسية
المرة الثانية اعرف كيف تم الوصول الى فكرة الموضوع
المرة الثالثة
ماذا سأطبق انا وماذا تعلمت وماذا سأعلم غيرى
" لي عودة من جديد لاستكمال القراءة ان شاء الله "
لولا

لـــولا وزهـــراء Says:

قال ياربى الحمد لله على ما اخذت وابقيت
كان لى رجلين فأخذت واحدة وتركت الاخرى فلك الحمد
كان لى ولدان اخذت واحد وتركت الاخر فلك الحمد
قالها مبتسم يأخذ شهيق ولكنه ليس شهيق كما اعتاد
ولكنه كان شهيق نسيم معطر
يفوح بنسمات الرضا وكل الاستسلام للرب الذى ابتلى

" الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه الحمد لله حمداً طيباً كثيراً مباركاً فيه ملئ السموات والارض الحمد لله ملئ الميزان والعرش الحمد لله عدد ما خلق وعدد ما امات وعدد ما احيا الحمد لله عدد الحركات والسكون الحمد لله عدد ما كان وعدد ما سيكون"
لولا

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

اعتذر عن الرد عن باقى التعليقات
لحين عودتى من لبنااااااااان
كل الدعوات للجميع بكل الحب