توارى

, الخميس، 4 نوفمبر، 2010



تواريت جريحا"
 خلف الاشجار تنتظر
هل سيأتى ؟
ام تُــراه سيستمر محلقا
هل سيتذكر؟
ام سيكون نسيا
تساؤلات  كانت نهرا" جاريا
نامت عيونك وقلبك ظل ساهرا
والروح فى الافاق مهاجرة
**
اى حبيبى
*
ااصبحت لك ماضيا ؟
ونسائمى كانت لك نبعا صافية
وضمات صدرى أُم حانية
ورئتاى وسادتك  الخالية
بين ربوعها نمت بسماتك الغالية
والتهمت دموعك الباكية
وجعلت نفسى لك فتحات تهوية
تستنشق العبير وتربو حدائقك الرابية
سمائك كنت انا
احميك من شمسك الحامية
الملم لك الحياه الامنة
لتحيا وتكون الرائعة
وغزلت وكان الغزل ناسجا
دودة قز
حريرا بالدعاء ناطقا
فكان
بساط الحب لك لؤلؤه
نورا ربيعا زاهرا
مرمريات لكيانك دليلا" مرشدا
ثــــــــم
صمت الصمت
واطلق صحية مدوية
ونقش القلم رسمات باكية
صورة
كان العنوان انى راحلة
استيقظ من سباتك
فدنياك زائلة
فى الفقر تحبو وتريد منى عيشة راضية
هيهات هيهات
كان ذلك فى الازمان الماضية
اااااااااااااااااه
يا حبيب كان وسيعود نادما
اتدرى لما كنت لك معاتبا
كنت انتظر منك ثمارا" يانعة
ولكنك كنت البذرة الزائفة 
واتوارى خجلا من نفسى هامسا
لتظل ذكراك  نعيما" مؤنسا
انسان محب  بالخير لك داعيا
ياااااااااااااربى
كن 
له
الهاديا










24 Response to "توارى"

لـــولا وزهـــراء Says:

ابوعلى

لتانى مره على التوالى
اول تعليق المفروض المره الجايه اخد جايزه وبلاش بلاغات عنى الله يكرمك


زهراء

لـــولا وزهـــراء Says:

ابوعلى

اكشن تانى مره
الصوره خضتنى انا مش باحب صور الاسود او النمور لما مارو تدخل اكيد هتعبجها ان شاء الله ...

بالله عليك قولى الكلام الرومانسى ده كله ازاى الصوره تيجى عليه ؟؟؟؟

المشاعر عاليه اوى وفيها ثقه وانكسار
ثقه ان الحبيب سوف يندم يوما ويعود
اما الانكسار فلأن الحبيب رحل بعيدا
ربما ثقته استمدها من ثقته فى رحمة رب العالمين وربما كان قلبه دليله ...

الجمله التاليه لفتت نظرى " تساؤلات كانت نهرا" جاريا "

ياااااااااااااه واضح ان الحيره تملكته حتى اصبحت مثل النهر ورغم ان ماء النهر غير متجدد مثل ماء البحر يعنى الاسئله كلها بتدور فى نفس الفلك والمكان وكانه رافض لاى تجديد فى حياته وينتظر على امل ان يعود الحبيب الذى رحل .....
وصفك للعيون التى نامت يدل على ان النوم امام الاخرين حتى لا يفتضح امره اما القلب فظل ساهرا لانه لا يقوى على ان ينام ويترك التفكير فيمن رحل

البوست اكتر من رائع لمس بداخلى اشياء كثيره ربما لم استطع ان اعبر عنها واعتقد انناى لن استطيع ان اعبر عنها فى يوم ما .............
تسلم الانامل يا ابو على

زهراء

شمس النهار Says:

مناجاة جميلة

تمس القلب بمفرداتها الجميلة

:)

كلمات من نور Says:

كعادتك دوما يا أبو علي بتكنش جوانا تساؤلات وحاجات ودفعات للأمام كنهر جاري


تسلم إيدك يارب

richardCatheart Says:

ايه الصوره دى

مش ممكن بجد

ماعرفش ليه جات فى دماغى وطول ما انا بقرا قصيده انا وليلى

احساس رهيب
وهو بيقول


تواريت جريحا"
خلف الاشجار تنتظر
هل سيأتى ؟
ام تُــراه سيستمر محلقا

الانتظار وبجرح وبتوارى عذاب

صورة
كان العنوان انى راحلة
استيقظ من سباتك
فدنياك زائلة
فى الفقر تحبو وتريد منى عيشة راضية
هيهات هيهات
كان ذلك فى الازمان الماضية


كتبت فابدعت ولمست القلوب والله يا ابوعلى تسلم

Dr/ walaa salah Says:

غريبه فعلا يا ابو على الصوره اول ما دخلت البوست

لكن لما تاملتها مع كلماتك ربطت بينها وبين الكلام مش عارفه ليه


يمكن يكون احساسي خطأ

لكن انا حسيت ان حتي الاسود والنمور حتى الحب ممكن يخلي مشاعرهم رقيقه

كلماتك جميله اوي يا ابو علي

مشكووووور على البوست

الازهرى Says:

ثم
صمت الصمت

رائعة تلك المناجاة الصادرة من القلب

متعك الله تعالى دوما بالإيمان والصحة وطول العمر

MR.PRESIDENT Says:

يا ريال
اخرجوني من الرد علي الحب والهجر
والحزن والكدر
و الخيانة والغدر
خصوصا لما الصبح يجي ويعدي السحر

ربنا يوفق كل المحبين بالزواج والعمل الصالح
ويبعد عن الكل خيانة الخائن واضطراب الآمن
قادر يا كريم

Baskouta Says:

مش عارفة اقول غير واااااااو بجد
حلو اوي اوي البوست ده

الجزء ده
سمائك كنت انا
احميك من شمسك الحامية
الملم لك الحياه الامنة
لتحيا وتكون الرائعة
وغزلت وكان الغزل ناسجا
دودة قز
حريرا بالدعاء ناطقا
فكان
بساط الحب لك لؤلؤه
نورا ربيعا زاهرا
مرمريات لكيانك دليلا" مرشدا
-------------

اكثر من رائع

ان يكون الحبيب لحبيبه دنياه وما فيها
الله بجد


حقيقي مش لاقية كلام
لمست قلبي جدا


----------
اوقات بفكر هو الانسان لما يحب اوي اوي ويكون لحبيبه الدنيا وكل العالم
وفجأة يصحى على حقيقة فراق
المفروض
يزعل ويندم على حب واحساس ضاع
ولا يحمد ربنا ان اداله نعمة انه يمر بتجربة اختبر فيها مشاعره ...تجربة عرف فيها هو هيكون حبيب رائع ولا مجرد حبيب عابر
تجربة عرف فيها مكانه هيكون ايه في قصة الحب ...هل هيكونله دور البطولة ولا لا.

تفتكر يعمل ايه؟؟
انا بحس انه اه يزعل شوية على قصة لم تكتمل .. بس كمان يحمد ربنا انه مر بيها لان ممكن انسان يعيش العمر كله من غير ما يعيش قصة حب واحدة ناجحة بقا او فاشلة

البوست تحفة للمرة التانية
تحياتي البسكوتية جدا

yara Says:

هل كنت له مجيبا عندما كان لك سائلا؟؟عندما علمت بحيره قلبه وعقله وتعلم كم يحمل قلبه لك حبا عميقا صادقا ؟؟ام انك تركته حائرا لا يعرف اين هو وماذا كان وماذا يجب ان يكون وماذا كنت انت متوقعا؟

تقول انك كنت تنظر منه ثمارا يانعه ولكنه كان بذور زائفه ..فكيف عبرت بكلماتك عن حب صادق والحب الصادق لن تكون ابدا بذوره زائفه .
الرحيل والبعد لا يجعل طرف واحد فقط نادم وتعيس والاخر سعيد ومطمئن ولكن الذى سيندم اكثر هو الطرف الذى خسر كيان كان له عاشقا وبالخير له متمنيا ..الذى يخسر اكثر عو الذى يقرر انيسطر بيده كلمات نهايه يكتبها لانه يعلم ان ليس بامكانه ان يستمر ..المحب بصدق لا يتوارى ولكنه يقترب ممن يحب سواء مجيبا او معاتبا ان لم يكن حرصا منه على استمرار الحب فيكون حرصا منه على الحفاظ على ملامح وجمال الذكريات الماضيه مع من احب ..


رائعه كلماتك حقا وجاءت معبره وصادقه يا ابو على ممكن جعلنى اتخيل كونك تكتبها بالفعل لانسان ما وتخيلت هذا الانسان فاحسست ان لديه ايضا كلمات كثيره وردود ولكنه لا يستطيع ان يعبر عنها


دومت متالقا ومبدعا يا ابو على واتمنى الا تكن ابدا متواريا ..

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
يااااااااامراحب يا انسان
متصدر قائمة التعليقات
يظهر ناوى على الانتخابات يا ريس

ربنااااااااامعاك بقى

تقديرى القدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
يا قهلا يا قهلا
فينك يا فندم زمان
الصورة عنوان طريق كان لها البريق والسحر الذى اخذ القلم
فكما يحب بنى البشر ونلتمس فى عيونهم العشق وعلامات الانكسار
عندما رايت صورة ذلك الاسد او النمر اى كان
احسست فى عيونه بكلمات صادقة اراد ان يعبر عنها وان اسمعها منه
لذا
جاءت تلك الكلمات
طبقا للصورة واحساسى بها


تعمقك فى البوست كان بديع بجد يا زهراء
وتفسير لكلمة النهر رائع بجد

وتلك الحالة تكاد نمر بها كلنا لذا لمس الكلام كيانك وقلبك فخرج منك التعليق صادق ايضا يشع نورانية صاحبه

وبالفعل عندما تنام العيون القلوب تظل تهمس وتموج بما كانت تراه طوال نهارها

بالفعل احسستى بالكلمات لك كل التقدير على ذلك
لانك عبرتى بشكل جيد

مع انك لم تقتربى من عنوان البوست

بس غيرها فى غيرها يا انسان قدير

تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الحاجة شمس

فعلا احاسيس تمر ولكن مرورها يخدش القلب فيستجيب لها ويتفاعل

تقديرى لاحساسك بالكلمات

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى كلمات من نور
وياترى الكلام المرة دى نكش ايه يا انسان

قووووووووووووول وعبر واعترف

هههههههههههههه

تقديرى لانسان قدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب قطة
انااااااااا وليلى فى مسرح الشاطبى

ههههههههههههه

بالتاكيد الصورة من سيشعر بها ويتفاعل مه الكلمات سيدرك الكثير تقوله الصورة

سعيد جدا ان الكلمات عجبتك مع انى كنت
خائف حين عرضها حتى لا تكون مسار حزن لاحد

بتنورينى دايما برايك الجميل والفهم العميق

وهو ده الانسان الاسكندرانى البحرى المعنى ولؤلؤ المضمون

مش الكل يعنى (وش بيغمز)

تقديرى الكامل

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ولاء

كلنا نحب حيوان كان او انسان ونتفاعل وتملاء قلوبنا المشاعر وتفيض

سعيد انك ربطتى بين الصورة والكلمات جدا
لانها بالفعل هكذا

وجودك هنا جميل اتمنى ان يدوام

تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الازهرى
كيفك يا صاحبى وعامل ايه فى الوطن

ربنا يهبك الطريق الجميل والسعادة الاجمل

ان شاء الله

مبسوط انى الكلام عجبك

تقديرى القدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الريس

معلش بقى ياريس هى دى اللى فضلنا لينا
بعد لما خدت منا الباقى

ربنا فى عونك بقى

تقديرى يااااااااااااريس

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى بسكوته

الله عليكى يا بسكوته تعليق ناضج جدااا
لو كل التعليقات تاءتى بما كتبتى وسطرتى
هااااااااااكون فى منتهى الفرح والسعادة
لانى ده معناه اثراء فكر حقيقى يحمل كل بذور المعرفة الصادقة

تساؤلاتك بالفعل كان صائبة

اولا حال المحب غير حال المحبوب
لكل روح كيان تبحث عنه احيانا تراه فى انسان بعيد عنها او قريب منها او فى احلامها وخيالها
والمحبوب على حسب روحه واحاسيسه
لانه ليس شرط ان يحب المحبوب محبه بنفس الطريقة او الشكل
وفعلا جميل ان يكون المحب هو دنيا من يحبه

هناك الحب الايجابى
الذى ان انحرف عن الطريق يوما ولم يصل الى مجراه الطيبعى
فيكفى ذكرياته الرائعة نحيا فيها ونبتسم وتكون داعى و دافع الى الامام

حين نرتقى بالحب مرة اخرى مع حبيب اخر
لذا الحب الايجابى يعرف النور دائما
والانكسار فيه انكسار مؤقت

مرة ثانية
كنت فى غاية السعادة والفرح حين قراءت تعليقك
لانه بالفعل ناضج ومفكر
واثار تساؤلات جيدة جدا

سعيد بوجودك وشكلى هاكون زعلان ان لم ارى ذلك التعليق الناضج ثانيا"


تقديرى العميق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى يارا

مرحبا بالعودة الى مدونتك
التى نثرتى فيها العديد من الكلمات التى اثرت فيا انا شخصيا وكم استفدت بها
ولكن الحياه وما تقتنصه منا
جعلتنا احيانا نبتعد
ربنا يجعل لك الخير دائما صاحب و الحماس وحسن البصيرة انيس

اما عن تعليقك
تعليق بالتاكيد مثمر
انتى تخيلتى انى اقوله لانسان بشخصه وانا تخيلت صورة رايتها تفاعلت بها عندما رايتها
رايت اسد خلف شجر وعين واحدة هى التى تظهر والاخرى مختفيه واوارق الشجر حاجب

كانه ينتظر من بعيد ويترقب

طرحتى تساؤلات ايضا ناضجه جدا فى تعليقك

المحب لم يذهب بعيدا عن محبوبه
ولكن اجابات المحب لم ترتقى لما احب المحبوب ان تكون
الحب مرور على القلب يتنعم به ويخترق عذريته فيكون له ترياق شافى
يشعر فيها انه انسان فيفرح وينبض
وياءتى العقل لكى يرتب اوراق ذلك الحب ويضعه فى اماكنه الصحيحة حتى ينمو ويثمر
ولكن دوام الحال كان صعب تطل دنيا مختلفة
تلك الدنيا ليست فى يد المحب او المحبوب
المحب راى خيالات كثيرة وافتراضات عقلية
تطل عليه فى كل يوم تؤرق نقاء حبه وصفائه
وشعر المحب ان حبه الايجابى ودفعاته للامام
تعود به الى الخلف
وتلاحقت الكلمات التى برزت فى عنفوان جامح تعيق عمق هذا الحب
وتبدل الحال اصبح الحب سوط تكدير وحمل كل مراحب النسيان لما كان يجعل الفؤاد يبتسم
وطلب المحب من محبوبه ان يترفق به فى دنياه وان يذكر دائما ما ينير الطريق
فالعقل ان تحكم بشكل كامل
افترس الحب وجعله حلقات نقاشية
ودعا غيره الى النظر فى تعجب احيانا ومرارة فى احيان اخرى ومن ثم فقد عذوبته وحلاوته ومذاقه

وقال المحب ان الهواء الذى نستشقه ويدخل الى انفسنا ليس كامل النقاء و لكل شيىء ملامح داخلية وخارجية
نتمنى دائما ان تتفق ولكن حال الانسان هو هكذا

وهجر المحبوب المحب وقسى عليه وقال له لن احبك ويفتح لك قلبى مساراته ولم تعد انت بعد الان النور والاستضاءة التى كان يتزين بها قلبى
فشعر المحب بالمرارة والحزن
لانه ظن ان حب محبوبه سيكون دائما فنار حب مهما كان مرور الزمن
وعندما لم ير المحب ذلك

توارى خلف الشجر لعله ينسى او حتى يعيد بسمته وتنفرج احاسيسه مرة اخرى

داعيا للمحبوب بالهدى واستمرار كيانه
فى الطريق الذى يختاره

وعدد المحب كيف اضاء للمحبوب انوار
ليست للمن او التذكير
ولكن ليدرك كما كان عطاء هذا الحب عميق وكان راقيا ساميا
لذا شعر المحب ان عدم توافق المحبوب معه
كون بذرة زائفة لم تستطع القلوب او العقول ان تستوعب ذلك الحب وتجعله عنوان محبة تعطى شحنات هنا وهناك
فيبتسم من احب


استفز فيا تعليقك اشياء كثيرة
قد تكون قريبة من تعليقك او بعيدة
ولكنها امور تحدث وتمر علينا
كم هى اعمارنا قصيرة تضيع منا فى اتروهات العقل وتراشقه مع نداء القلب
ولكن المحب الصدوق
هو الدائم العطاء المضحى واهب الخير لغيره
ومهما فعل محبه فهو يحتضنه و يكون له السكن مهما حدث


تقديرى لعبورك الكريم من هنا ولقلمك الناضج

ماما أمولة Says:

يارب يا ابو على يهدي كل البشر
جميلة كلماتك العذبة

سلمك الله أخي الغالي

richardCatheart Says:

تم اضافه مدونتكم فى بيت المدونين
فى القسم المنوع
نرجو المتابعه

http://bloggers-house.blogspot.com/

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الفاضلة ماما امولة

يا باشا منورانى والله وربنا ما يحرمنا منك ابدا
وتسلم اناملك انت

تقديرى لانسان راقى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب قطة

وده يا اختى هايوزع ايه فيه هدايا يعنى وفلوس ولا ايه

قووووووووووولى لاخوكى ونوريه