لحظة يقين

, السبت، 29 أغسطس، 2009


قبل وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت حجة الوداع

وبعدها نزل قول الله عز وجل

( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا (
فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآيه..

فقالوا له: ما يبكيك يا أبو بكر أنها آية مثل كل آيه نزلت علي الرسول ..

فقال : هذا نعي رسول الله .

وعاد الرسول.. وقبل الوفاه بـ 9 أيام نزلت آخر ايه من القرآن

( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون( .

وبدأ الوجع يظهر علي الرسول

فقال : أريد أن أزور شهداء أحد

فذهب الي شهداء أحد ووقف علي قبور الشهداء

وقال :( السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وإني إن شاء الله بكم لاحق (.

وأثناء رجوعه من الزياره بكي رسول الله (صلى الله عليه وسلم(

قالوا: ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال: ( اشتقت إلي إخواني )

قالوا : أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟

قال : ( لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ( ..

وعاد الرسول وقبل الوفاه بـ 3 أيام بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه

فقال: ( اجمعوا زوجاتي )

فجمعت الزوجات ،

فقال النبي: ( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ )

فقلن: نأذن لك يا رسول الله

فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي

وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيدة عائشة فرآه الصحابة علي هذا الحال لأول مره ..

فيبدأ الصحابه في السؤال بهلع :ماذا أحل برسول الله.. ماذا أحل برسول الله.

فتجمع الناس في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه..

فبدأ العرق يتصبب من النبي بغزاره

فقالت السيدة عائشة : لم أر في حياتي أحد يتصبب عرقا بهذا الشكل .

فتقول: كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه، لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي.

وتقول : فأسمعه يقول :( لا اله إلا الله ، إن للموت لسكرات )..

فتقول السيده عائشه : فكثر اللغط ( أي الحديث ) في المسجد اشفاقا علي الرسول

فقال النبي : ( ماهذا ؟ ) ..

فقالوا : يارسول الله ، يخافون عليك .

فقال : ( احملوني إليهم ) ..

فأراد أن يقوم فما استطاع
فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتي يفيق . فحمل النبي وصعد إلي المنبر.. آخر
خطبه لرسول الله و آخر كلمات له

فقال النبي: ( أيها الناس، كأنكم تخافون علي )

فقالوا : نعم يارسول الله .

فقال : ( أيها الناس، موعدكم معي ليس الدنيا، موعدكم معي عند الحوض

..
والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا. أيها الناس، والله ما الفقر أخشي
عليكم

، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم).

ثم قال : ( أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في
الصلاه

بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاه ، وظل يرددها

ثم قال : ( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا )

ثم قال : ( أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما
عند الله ، فاختار ما عند الله )

فلم يفهم أحد قصده من هذه الجمله ، وكان يقصد نفسه

سيدنا أبوبكر هو الوحيد الذي فهم هذه الجمله ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه ، ووقف وقاطع النبي

وقال : فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناك بأولادنا ، فديناك بأزواجنا ، فديناك بأموالنا

وظل يرددها

..
فنظر الناس إلي أبو بكر ، كيف يقاطع النبي
.. فأخذ النبي يدافع عن أبو بكر

قائلا : أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به ،

إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل ، كل الأبواب إلي المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا

وأخيرا قبل نزوله من المنبر ... بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاه كآخر دعوات لهم

فقال :( أوآكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ) ...

وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمه من علي منبره قبل نزوله

قال :( أيها الناس ، أقرأوا مني السلام كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامه ) .

وحمل مرة أخري إلي بيته. وهو هناك دخل عليه عبد الرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك،

فظل النبي ينظر الي السواك ولكنه لم يستطيع ان يطلبه من شدة مرضه.

ففهمت السيده عائشه من نظرة النبي، فأخذت السواك من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي،


فلم يستطع أن يستاك به، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مره أخري حتى يكون طريا عليه

فقالت : كان آخر شئ دخل جوف النبي هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت .


تقول السيده عائشه : ثم دخلت فاطمه بنت النبي
، فلما دخلت بكت ، لأن النبي لم يستطع القيام ،


لأنه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت إليه ..

فقال النبي: ( ادنو مني يا فاطمه )

فحدثها النبي في أذنها ، فبكت أكثر . فلما بكت

قال لها النبي: ( أدنو مني يا فاطمه )

فحدثها مره أخري في اذنها ، فضحكت .....

بعد وفاته سئلت ماذا قال لك النبي

فقالت : قال لي في المره الأولي : ( يا فاطمه ، إني ميت الليله ) فبكيت ،


فلما وجدني أبكي قال : ( يا فاطمه ، أنتي أول أهلي لحاقا بي ) فضحكت .

تقول السيده عائشه : ثم قال النبي : ( أخرجوا من عندي في
البيت ) وقال : ( ادنو مني يا عائشه )

فنام النبي علي صدر زوجته ، ويرفع يده للسماء

ويقول : ( بل الرفيق الأعلي، بل الرفيق الأعلي ) ...

تقول السيده عائشه: فعرفت أنه يخير.

دخل سيدنا جبريل علي النبي

وقال : يارسول الله ، ملك الموت بالباب ، يستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن علي أحد من قبلك ..

فقال النبي : ( ائذن له يا جبريل )

فدخل ملك الموت علي النبي

وقال : السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك ، بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله .

فقال النبي : ( بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى )

ووقف ملك الموت عند رأس النبي

وقال : أيتها الروح الطيبه ، روح محمد بن عبد الله ، أخرجي إلي رضا من الله و رضوان ورب راض غير غضبان ...

تقول السيده عائشه: فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ... فلم أدري
ما أفعل ، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي
وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال
في المسجد وأقول مات رسول الله ، مات رسول الله .

تقول: فانفجر المسجد بالبكاء. فهذا علي بن أبي طالب أقعد، وهذا عثمان بن عفان كالصبي يؤخذ بيده يمني ويسري وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول من قال أنه قد مات قطعت رأسه، إنه ذهب للقاء ربه كما ذهب موسي للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات. أما أثبت الناس فكان أبوبكر الصديق رضي الله عنه دخل علي النبي واحتضنه

وقال : وآآآ خليلاه ، وآآآصفياه ، وآآآ حبيباه ، وآآآ نبياه . وقبل النبي

وقال: طبت حيا وطبت ميتا يا رسول الله.

ثم خرج يقول : من كان يعبد محمد فإن محمدا قد
مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ... ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب، يقول: فعرفت أنه قد مات... ويقول: فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه وحدي لأبكي وحدي....

ودفن النبي

والسيده فاطمه تقول : أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي .... ووقفت تنعي النبي

وتقول: يا أبتاه ، أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه ، جنة الفردوس مأواه ، يا أبتاه ، الي جبريل ننعاه .

تري، هل ستترك حياتك كما هي بعد وصايا رسول الله صلي الله عليه وسلم لك في آخر كلمات له ؟؟




يا خير من وطأ الثرى

ذهبت ابحث عن دموعى

فوجدتها هناك تقول اليك عنى

انا اليوم لست ملكك فدعنى

قلت لها هيهات هيهات

لست وحدك عينى

جسدى ها هو يدمع

فذاك هو نبيى ولا ارفع

هو شفيعى ولا اروع

هو رسولى ولا افضل

هو سيد ولد ادم ولا فخر

ومن اجلك يا ابو ابراهيم

تسكب الدموع وتتناثر الحروف

وتتعطر القلوب وتتذوق الانفس الرياحين

صلى الله عليك وسلم

انسان

, الثلاثاء، 25 أغسطس، 2009











الشكل بايان عليه انسان





بدون ماتتعب نفسك فى البحث عن الكلام





عمره ما فى يوم هايكون قلقان





ابتسم وارفع ايدك لفووووووووووق





وقول ربى رحيم رحمان





خلقنى وهو الحننان المننان





شرف حبيبه المصطفى صلى الله عليه وسلم خير الانام




وقاله هدية منى ليك صلاة و قراءن





ومش بس كده رحمة ومغفرة وعتق فى رمضان





افرح وفرٌج اساريرك





واركع واسجد





وخليك عبد من عباد ملك الاكوان

سفير الرحمن

, الجمعة، 14 أغسطس، 2009



سفير الرحمن طل


هب عبيره


ظهرت نسائمه علينا


ف هيا افتح له بيتك وطهرهُ


والتحف بالصفاء قبل الصلاة ِ


هاهو فى الافق ينادى


اتيت من عند الواحد الدايان ِ


ف بسط يدك ام استحسنت الاغلال ِ


افتح ذراعيك لى واستقبلنى


لست رئيس الدولة ولا عظيم البلدان ِ


انا سفير ربك خالق الاكوان ِ


كفاك الذنب بعد الذنب وادمان المعاصى


كنت فى زمن اُناس قبلكم


ارى في وجوهم نور القراءن ِ


اباهى بهم واكون شفعيا امام الرحمن ِ


اذا دخلت بيوتهم خشعوا


واعلنوا ان الليل رمز حب وانكسار ِ


واذا لاح الفجر ترى الدموع تجرى


تظن انها ستملاء الانهار ِ


تكاد تسبح فى اعينهم من خشية المنان ِ


وترى العجب العجاب فيهم


تتبدل حياتهم بعدى ولا اصدق انهم انسان ِ


واليوم ها انا فيكم


ارى حال غير الحال ِ


وانظر الى حروفى فأرى سيول" من البكاء ِ


هاهى الراء تقول انا الرحمة


فهل تتراحموا وتنسوا البغضاء ِ


و الميم ترفع لواء المودة


وتقول اعتصموا ولينوا تشموا رائحة الجنان ِ


والضاد هناك تصرخ


ضمير ان له الاوان ان يرى الانوار ِ


والالف فى شموخ ٍ انا انا الايمان


والنون تردد نصرٌ هناك مكنون ٌ


يا من تبحث عن الامانى


ومن هنا وهناك تجتمع حروفى


وتقول


انا سفير الرحمن ِ



انا رمضان ِ


حتى لا ننسى


فى القدس آبنية ٌ


احتاروا فى معانيها لم يجدوا الحروف

لوصف اى معنى فيها


فى القدس آبنية ٌ

قدسها الصالحينا


وارمى بنظرك


ترى رائحة النبيينا


فى كل قطعة فيها


فى القدس ابنية"


شهدت البراق

يحمل خير العالمينا


وترنمت به السماء


وتنغمت به الارضينا


فى القدس ابنية

تاه اليهود فيها


قالوا كيف نطمس تاريخا"


شهد ماضينا


وبعد ذلك نكون نحن الشاهدينا


فى القدس ابنية


اذا تكلمت


سكت الهمس فينا

وعم الهدوء


من طلاوة معانيها



فى القدس ابنية


بنيت بضم القلوب


وفتحت بالفاروق

وكسر الحاقدينا

فى القدس ابنية


تتلالأ فيها القلوب


وتغيب فيها العقول


وترتقى فيها الروح


من عظمة العشق فيها


فى القدس

لن يفتر الكلام

فمداده


من بحور الرحمن


والكل يتمنى لحظة فيها


فى القدس ابنية


تحتاج لاءدراك معانيها


ف تبسم يا من للرحمن سجدت


فمهما توهت

فعنوانها


فى قلبك انت

شعبان شلبى

, الاثنين، 10 أغسطس، 2009


بمناسبة اننا فى شعبان وهو شهر يتشعب الخير فيه وينتشر تذكرت حدث مر بى


تذكرت انسان يدعى شعبان شلبى هذا الرجل انشأ مسجد الرحمة فى الهرم فى الجيزة



وكان يخطب ويعطى دروس فى هذا المسجد افذاذ كان لهم صيت قبل الفضائيات



امثال الشيخ محمد حسن يعقوب ومحمد حسان وابو اسحاق الحوينى وغيرهم




وكنت فى فترة الدراسة فى الجامعة اتمتع بالنشاط تحسبا لما بعد الجامعة الله اعلم بما سياءتى بعد ذلك


يعنى اعمل بمثل


اللى تقدر تعمله النهاردة لا تعمله غدا

المهم كنت اصلى صلاة التهجد فى رمضان وكانت الاضاءة خافته فى المسجد

وكان عم شعبان شلبى يقوم فى وقت الراحة بألقاء البلح على المصلين


وكنت اصطاد ما يمكن اصطياده وياله من طعم للبلح وسط هواء محمل بالطاعات

ومرت الايام سريعا ومتلاحقة



وكنت اصلى الجمعة فى المسجد واعلنوا ان عم شعبان شلبى توفى


وسوف نصلى عليه بعد صلاة الجمعة وبالفعل صلينا عليه

ووجدت نفسى تأخذنى تلقائيا الى الذهاب الى المثوى الاخير حيث يدفن


وبعد ان انتهينا من موارة الجسد مثواه



قال لى احد الزملاء



هل كنت تعرف عم شعبان شلبى قولت معرفة قريبة لا وانما كنت اراه فى المسجد



فقال ولما اتيت حتى هنا كان من الممكن ان تصلى عليه ثم تمشى وهأنت جئت الى مثواه الاخير


فهل تطمع فى اجر اتباع الجنازة حتى النهاية



فقلت لا والله لم تكن هذه نيتى ولم يخطر ببالى ولكن هذا الرجل كان له حق عندى فقد



كان يلقى البلح واكلت منه وهو لا يعرفنى



وها انا اصلى عليه واتبع جنازته وادعو له وهو لا يعرفنى


فكان له عندى حق وها هو الحق يعود اليه


الدنيا عبور كبير الى شيىء معلوم


لا تثقل على نفسك الهم وافهم


ف والله جاء الدين للتيسر فتعلم



واعلنها محمد(ص)البشير فأنصت



رحمة للخلق اجمعين فأشهد



وانظر هناك فى القراءن واقرء



تجد مع العسر يسران



فعامل الناس كما لوكنت بينهم قائم ونائم
ولا تظلم


ولا تكن عابسا وتبسم



واحب الخير للغير وأيقن



تنام فى سريرك مرتاح البال ٍولا افضل





وبركات ورحمة سوف تنالها



ورؤية مالك الاكون اليك ستسعى



فمن تقرب شبر ً



انت تعرف يقينا"



كم سيتقرب اليه الكريم




فهل وعيت جيدا ما اقصد



كلنا يوما سنتقابل



مهما دارت بنا الايام وكثرت




فأحسن اليوم وانت تدرى



يٌحسن اليك غدا وانت لا تدرى
ياترى المعنى وصل ولا نقول تانى

يلا نلم بعض

, الأحد، 2 أغسطس، 2009





































قالتلى انى راحلة


قولتلها خدى رايحه فين



قالت ايه ؟ قلبك حن


قلت خدى ابنك معاكى


قالتلى طول عمرك قاسى



وابقى قابلنى لو شفت حته مش شعر راسى



قلت ربنا يتقبل وهو سامع وشهيد



قالتلى هو انا عملت فيك ايه ؟



طول عمرك مفترى



وعمرك فى يوم اكلتنى صحن جمبرى



وكنا نعدى على الكباب



ابصلك وانت عامل نفسك قرفان



وعينك نزله شم وبتقول مرحب بريحة الاحباب




قلت طول عمرك معدتك حصان



لو طالت تاكلنى ضميرك مش هايكون قلقان


قالتلى نسيت القلب الحنين



ونومك فى حضنى زاى العيل



قولتها هو كان جواز ولامذلة



ولا انتى كنتى فاكراه مراسلة



قالت طب فين قلبك الكبير


طول عمرك بتقول عندك ضمير



قلت علشان كده زهقت

ولو فضلت معاكى هاطق

قالتلى طب نفتح صفحة من جديد



خلينى امسك ميزانية البيت



هاتاكل من ايدى ومش هاتغمض عينك


قولتلها يا روتانا مانا جربت ولا انتى نسيه



وبعد ما تعشمت فى الخروف طلع سميط


بقى يا راجل خمسميت جنية



وعامل نفسك بيه؟



شوف اختى علية وياسمين بنت خالتى تحية



رجاله زين كده تملى العين



اه عليا رضيت بالكحيان


وقال ايه نداغ لبان كمان


قلت روحى من وشى يا وليه


بكره تشوفى نفسك بعديا


هاتخللى وتتباعى فى سحور رمضان


ومش بعيد اقرء عليكى القراءن



قالت قاعدة على قلبك



قلت انا طالب الخلع


قالتلى تدفع كاااااااااااااااام ؟



لوووووووووووووولى