عربية

, الأحد، 19 يونيو، 2011


خايف  عليك
 منك اليك
انادى عليك
 يجى هواك
اسمع نداك
اجرى وراك
 اشوف رؤياك
طيفك معاك اطبطب عليه
يأخدنى
لسماك اطير معاك اكون وياك
احضن هواك تكون كلمات
تنثر حروف
 رياح نسمات
امطار عيون تزغزغ صفاك
ارضك تقول همس همسات
تفتح ثغور
نبت نبات
 بسمة بسمات
ينور نورك هلال محياك
يرسم رسمة لوحة كاسية
ياسمينة طلة  شجرة راسية
تنطق تقول
انا توووت
دود قز طالع نازل
يغزل يخطط
حرير
نسيج
يلمس لمسة
تكون فيضان
هدير انسان
سما سموات
قمر يطل
شمس فل
نور انوار
تغمض عينك
تفتح بشويش
تشوف ملامح
شكل مش واضح
سراب ؟
خيال؟
حلم؟
بسمة تشدك
كف على خدك
الله
ده الحرير ؟
ده النبات
ده انت ؟
ليك حدود !
شكل موجود ؟
ايون انا
حبيت اقول
بحبك

**************
نفسى ارد عليك لكن ؟
انت اكيد عارف 
انا ماليش فى نظم الحروف
وتوهج الكلمة
بس هاكون سعيدة
لو عرفت انى
باحس انك نفسى
مجرد اسمك عبير وجزء من رسمى
ياااااااااااريت تعرف
انك غالى عليا
وكفاية انى قلت كده
لانك عارف
انى بنت حرة
 عربية

ماكيت الحلم

, الأربعاء، 8 يونيو، 2011




يقولون ان الحلم هو القارورة السحرية التى تسبح فيها ارواحنا وتموج
ويذكرون ان من لا يحلمون هم التعساء فاقدى توازن النفس والروح
مع الاحلام تتحقق سلامة الوجدان فهى تشبة النافذة التى تطل على حديقة غناء
نبنى فيها ونشيد القصور والبيوت والاشجار التى نحلم بوجودها  والعيش فيها
عند الاستفاقة من الحلم  والاستيقاظ يتنفس مكنوننا الداخلى نوع من الاستبشار
بأن القادم سيكون شعاع شمس ينير الطريق لتحقيق الحلم
ولكن البعض الكثير لا يتواصل عنده شرارة الحماس ويظن انه لن يستطيع بناء حلمه
وهنا يجب ان نطل من جديد على نافذة اخرى
فحكمة الله جعلت لنا نافذتان هما العينين
فأن راينا ونحن نائمون الاحلام ومدى روعتها واتساق جمالها من عين
فعند الاستفاقة يجب ان نطل من العين الاخرى على سؤال هام
كيف نشيد احلامنا ونصممها ونبنيها ؟
بناء الاحلام وتشيدها يحتاج منا الى
ترتيب تلك الاحلام مثل درجات السلم من حيث قابلية التحقيق
البدء فى تحقيق وتشيد ما يسهل بنائه وتنفيذه
الانتقال الى الحلم التالى  لبدء رحلة جديدة بعد تحقيق الحلم الاول
الاستعانة بمن رزقنا الاحلام وجعلنا نحلم ونستلهم منه الصبر والاصرار
ان لم يكتمل بناء حلم نبتسم بأننا سعينا واجتهدنا
 من يملك السموات والارض له حكمة  هو اعلم به
كلماتى ليست حلم
فكلنا نعيش فى احلام بعض
فمن يعمل فى شركة سيدرك ان صاحب تلك الشركة كان يحلم بأنشائها
وأن يكون له شركة يديرها
 وها هو الان وقد تحقق حلمه
وها نحن نعمل فيها اى نعمل فى حلم كان لصاحب الشركة
لذا علينا ان نعيد قراءة احلامنا  و تصميم  ماكيت ذلك الحلم
ونطل عليه دائما ليشحذ الهمم فينا
**********

ان جن عليك الليل او النهار
وغابت عيونك و تكشفت لك الاسرار
وعبرت ابحر و انهار
فرويت نفسك انوار
فترعرع نبات فى ازدهار
قال لك
انا حلم
حروفى لك يقين اختيار
الحاء    حاول
اللام       لابد
الميم       مِِـــــن
حاول لابد من
النجاح
تلك حكمة يعرفها الاخيار

(الصورة لعملية ثورية تشابكت فيها كل قوى الجسم  لانقاذ الحلم )