العيد عيدنا

, الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008


اتت عجوز على رسول الله( صلى الله عليه وسلم )
وقالت يا رسول الله انى عجوز ولا استطيع ان اذهب الى بيتى
فقال لأحد اصحابه احملها على ابن بعير(جمل – حصان-...)
فقالت يا رسول الله انى امراءة عجوز لن يستطيع ابن البعير ان يحملنى فوزنى ثقيل
فضحك وابتسم( صلى الله عليه وسلم)
وقال
يا امة الله ما من بعير الا ابن بعير



يا محمد
ا
يكفينى فخرا وتيها
انك كنت فينا رسولَ
اتى يوم الفرح
تعالوا نفرح
فقدوتنا
علا البشر وجهه
وتبسسسسسم
هل هلال العيد
يا صايم افرح
الريان مستنى
يا مصلى
هلل وكبر
يا ساجد
اخشع وسبح
ده يوم فرحك
افرح

فرحة الغفران
والعفو عما سلف و كان
الله اكبر عليك
والجنة بتنادى عليك
قوم وافرح
اليوم يوم عيدك
هلل وكبر
بعد رمضان
ذنوبك بقت ذكرى
وعشت عيشة الاخرة
هل الهلال الله اكبر
العاطى امر وقرر
نور وهدى وسرور
عليك يا انسان
تعبت هناك
وكنت للفجر
سهران ما تنام
طمعان فى رحمته
وروحك تحت قدرته
الله اكبر
كبر وهلل
اليوم يوم فرحتك
استلم فيه جايزتك
المنادى بينادى
مكافاءت رمضان
تعالى يا انسان
شوف رحمة الرحمن
افرح كده
وخليك لربك
كمان وكمان
قراءنك هناك
واقف معاك
ارفع ايدك
افرح وكبر
الله اكبر
اوعى تنسىَ ربك تانى
عيب عليك يا انسانى
تكون عبد رمضانى
بشر ونور
خليك مسرور
ربك غفور

الله اكبر
الله اكبر
الله اكبر
لا اله الا الله
الله اكبر الله اكبر
ولله الحمد

لحظة الوداع يا رمضان

, الجمعة، 19 سبتمبر، 2008


(من وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد)
هلت ليالى عشر
ياااااااااااااااااااااارب
صيامى لك وحدك
صلاتى لك وحدك
ركوعى لك وحدك
سجودى لك وحدك
تسبيحى لك وحدك
حمدى لك وحدك
تكبيرى لك وحدك
بكائى لك وحدك
دموعى لك وحدك
همسى لك وحدك
اهرول لك وحدك
سعيى لك وحدك
زكاتى لك وحدك
دعائى لك وحدك
قلبى لك وحدك
عقلى لك وحدك
روحى لك وحدك
غايتى رؤيتك وحدك
ومرافقة احمد(صلى الله عليه وسلم)
اللهم انك عفوا" كريم تحب العفو
فأعفو عنا

معنى ومعانى

, الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008




فى ذكرى غزوة بدر فى رمضان
لن اتكلم عن تفاصيل فيها وكيف كانت الفرقان بين الحقيقه والزيف
ولكنى ساتوقف امام درسان ومعنى لهما حدثا فى تلك الغزوة
الدرس الاول
عندما عندما وصل الجيش الى مكان المعركة
وقف سيد الخلق فى مكان ليعسكر فيه الجيش
فحدث هذا الحوار بين المصطفى و جندى من جنود الجيش اسمه
(حباب بن المنذر)
حباب:اهذا المكان امر الهى لينزل الجيش فيه ام هى الحرب والمكيدة؟
سيد الخلق : بل هى الحرب والمكيدة
حباب : اذن هذا ليس هو المكان وعرض مكان اخر حول بئر بدر يشرب منه الجيش ولا يشرب جيش الكفر منه
سيد الخلق : موجها كلامه الى الجيش لنذهب كما قال حباب بن المنذر
الدرس الثانى
اثناء مرور المصطفى على الجنود كان يحمل فى يده عود ليشير به وينظم صفوفهم
وعندما كان يشير اشتكى احد الجنود (سواد)انه قد شعر بألم نتيجة العود ويريد القصاص
فأعطاه( احمدا) العود وكشف له بطنه وقال اقتص يا سواد
فأنقض سواد على بطن رسوله يقبلها ويعناقها
فقال له المصطفى لما فعلت هذا؟
قال يا رسول الله انى مقبل على معركة
الموت فيها امامى وقد تكون نهايتى
فأحببت ان يكون اخر ما المسه واعناقه جسدك يا رسول الله

يا صاحب الروضة
يا من ادبك ربك
فأحسن الادب
مع حباب
لم نرى متكبرا
ولم نرى سوء ادب
ولكن راينا خلق" رفعيا
ولم تقل هو الجندى وانا القائدُ
بل وضعت ديمقراطية العالمينا
ومع سواد ماذا اقول لحاكمينا
مساواة فرضتها على نفسك
فنلت حب الخلق جميعا
صلى عليك الله يا احمدا
يا من خلقنى وسوانى
وشق سمعى وبصرى
ارزقنى صوم
يوم واحدا"
فى عمرى
كصيام حبيبك محمدا
فهذا شرف يكفينى
واعيش دنياى
حالما" بحوض"
هو هناك
منه يسقينى

ابتسامة الرحيق

, الأحد، 14 سبتمبر، 2008


اصنعى رحقيى
ولا تتردى
وتقولى حان وقت الفراق
لماذا يهمس قلبك
بكل نبضات العتاب
نعم اخطئت
حينما رايت
الرحيق فى حديقة جارى
رايته مبتسما

على وجهه
نورا" بلغ الضياء
تمنيت هذا الرحيق
ان يكون جوارى
واهمس له همس العاشيقين
واخبره انه قد غير حالى
وعندما امعنت النظر
ايقنت انه لم يكن رحيقى
بل رحيق جارى
فانكسرت عينى
وآدركت عينى
كم تعدت الاسوارى
وعوت اليكى مسرعا"
ولكنى وجدتك تحملين
سيفا ونارى
فتسائلت لماذا ؟
قولت لكى اخطئت
ولكنك لم تقبلى اعتذارى
قولتى
انى لست لك
ولن اكون محل اختبارى
قولت
رايتك انتى هناك
ولكن فى عالم تانى
و
لم اطلب منكى
ان تكونى هى
ولكن ضعى على فمك
ابتسامااااااااات
تكونى انتى
كل اختيارى
فاءن لم تقبلينى
فقد اساءت الاختيارى
وان الاعتذار
لم يكن لك
ولكن لرحيق جارى
وحان وقت
صنع رحيقى
فى شكل تانى



جمال

, الجمعة، 12 سبتمبر، 2008


يااااااااااااااااااا جمال
صدقنى معجب بيك
ونفسى ادخل جواك
واشوف كل الحلو اللى فيك
ياااااااا سلام
لو سبت فى يوم الحرس
ونزلت بين الناس
تسمع صوت انسان انخرس
وتلف فى شوراعنا
مش هاقولك
اى شارع تروح
روح طريق مشهور
اسمه طريق الكورنيش
ليه النور كحل وليل
نفسى بس فى يوم تسيب الحرس
وتلف وتبص فى وشوشنا
وشوف بعينك ايه اللى حصل
ليه بتمر علينا
محن ومحن
والكأبة
بقت عنوان الوطن
هواحنا مش بنى ادمين
ولا احنا مش زيك بنحب الوطن
بسمع كلام منك
والله ما احلى وما اروع
بس يا خسارة
اللى بينفذوا الكلام
ضميريهم شويه تعبان
محتاجين زيارة منك
وضميريهم يبقى تمام
اه لوفى يوم تسيب الحرس
صدقنى مافيش حد فينا
مؤذى ولا حتى يقدر يكلمك
بس احنا يا جمال
عاوزين حد يكون بينا
جايز احنا واحشين
والكوبايه عندنا نصها فاضى دايما
طيب يا سيدى فهمنا
علمنا نشوف بعينك
يمكن احنا
قولالات الأدب
صدقنى ولو سمحت
اقولك يا صاحبى
انا معجب بيك
ونفسى فى يوم تسيب الحرس
لسه يا جمال فيه يوم عسير
خايف على نفسى منه
وكمان عليك زيه
لانك مهما كان
انساااااااان

التين الشوكى

, الخميس، 11 سبتمبر، 2008


التين الشوكى
كلنا نعرفه مر علينا واكلناه ومن لم يأكله رأه بألتاكيد
من اكله تذوق طعم جميل لذيذ
وتمنى ان يأكل المزيد
اما من رأه فقد خاف منه ومن شوكه
هى دى الحياه
لو ادركنا معانيها
عبارة عن تين شوكى
منكم دلوقتى اللى هايضحك ومنكم هايقول ايه الكلام ده ومنكم هايقول يعم ايه الفلسفة دى ومنكم...
طيب لما نقابل اى انسان مش ساعات بنحكم عليه ظاهريا انه مش مقبول ونقول علشان مظهره
يمكن علشان شكله يمكن علشان متجهم وعبوس يمكن ويمكن
ويصير عندنا تفكيران
إما البعد
وهو طريق سهل علشان هو ده الهروب اللى اتعودنا عليه من صغرنا
(ابعد عن الشر وغنى له)
اما التفكير الثانى
هو الالتحام والاقتراب (وعسى ان تكرهوا شيىء وهو خير لكم)
احنا بالفعل عاوزين نقرب من التين مهما بلغ شوكه علشان ندرك احلى واطعم ما فينا
ممكن الشوك ده يكون فى نفسك ومنعك من كل خير ليك
ممكن يكون فى اللى حواليك انت شايف انهم شوك
بس هم عاوزين كل الموده ليك
وممكن وممكن وممكن....


شوك زرعته بيدى
وشرب ميا وكبر
خفت منه
وجريت بعيد
وتمينت انه ما كبر
يا ترى هافضل اجرى
ولا فى طريق تانى
يا ترى اسئل نفسى
هو فيه ورد من غير شوك
ولا انا اللى انانى
ياااااااااااااااارب
اكون تين
عليه شوك كتير
بس مش لبنى انسانى
شوك يطهرنى
من عالم التوهانى
ياااااااااااااااااااارب
اكون تين شوكى
لذنوبى
لكن جوه قلبى
انزع شوكى
اصلى انا تين شوكى
يااااااااابو حلاوة يااااااااتين

وعجبى

الادراك

, الأحد، 7 سبتمبر، 2008


مر رجل راكبا حصانه على احد الاشخاص فى الطريق فوجد هذا الشخص قعيد مصاب بالشلل واعمى ولا يستطيع المشى
فسمع منه اثناء مروره عليه انه يقول الحمد لله الذى فضلنى على كثير من ما خلق
فأسترعت هذه الكلمات الرجل فعاد اليه قائلا على ماذا تحمد الله؟

وانت المبتلى بكل هذه الامراض والبلايا
فقال له اذهب يا هذا فأنت لا تفهم معنى الايمان
فقد فضلنى الله على كثير من ما خلق بأن جعل لي
لسانا "-----------------ذاكرا

قلبا "---------------- خاشعا
وجسدا"------ على البلاء صابرا

هم امنوا وصدقوا
عرفوا التقى والتزموا
فجأت البشرى
جنة عرضها
السموات والارضوا
فرحوا برحمة ربهم
ورؤية خالقهم
هى المعنى والمقصدى
نقاء لمسوه فى قلوبهم
طار بهم
ارتفعت به اروحهم
الدنيا لهم طريق
والجنة ترحب بهم
ترى
هل نسلك نفس الطريق
لنسعى خلفهم
فنورهم هناك
بين ايديهم
وعلى هداهم نهتدى

تدبر الكلمات

وآدرك معانيها
المعنى ليس ببعيد
ولكن الجزاء لمن يجتهد
اللهم اجعلنا من هولاء

اطلالة

, الخميس، 4 سبتمبر، 2008


فى بعض الايام تزغزغ مشاعرنا الحنين الى الطفوله او اطلاله على قطار حياتنا فمنا من يتوقف ضاحكا مبتسما امام موقف تعرض له فى فترة الطفوله او اثناء المدرسه او فى مرحلة الثانويه او الجامعة
وها انا اتوقف واتذكر ابله حفيظة وهى تحاول بكل السبل ان اكتب باليد اليمنى بدل اليسرى واذكر قولها لى ان اذهب الى المدرسه ساعة بدرى علشان تتدربنى على الكتابه
كلما تذكرت هذا الحدث يكاد قلبى يضحك من اعماقه
كيف كنت امام السبوره مثل الطفل الوليد وانا امسك الطباشير بيدى اليمنى
وانتقل من ابله حفيظه الى استاذ احمد منصور عندما يضع القلم بين اصباعى
ليس لأنى بليد بل ليعرف اين اخذ الدروس الخصوصيه
علما بانى لم اكن اخذ درس وعندما اتذكر ذلك انظر الى يدى وبين اصابعى واجد انى تعلمت وكبرت
ومنها فى الثانوى حيث استاذ اكرام وهو بيدرس الرياضية ويقول لوعاوز اعقد حد من حاجة اعقده ...
وهكذا تنقل قطار الحياه بنا
الكل عندما ياخذ اطلاله على حياته
ويفكر فيها بعمق يجد كثير من العبر والدروس والمواقف التى قد يساعدنا تذكرها على المضى فى حياته الحاليه
مش عارف ليه كتبت تلك الكلمات ربما اننا محتاجين كل فتره
نقيم حياتنا ونعرف فين بتسير بينا او ممكن علشان اللى فات كان جميل حيث مراحل عدم المسئوليه
و يمكن علشان بنشتاق للطفوله او حياه المدرسه ونفتكر المريله الكحلى على رأى محمد منير
بجد فى ساعات نفتكر لو ان حياتنا كانت من غير توابل
اللى تسمى حاليا مشاكل يبقى شكل حياتنا كان ايه
او كان ايام المدرسه كنا لا نأخذ واجب كان يبقى ايه الوضع
والله فعلا يا جماعة محتاجين ناخذ استراحة ونستمتع بكل جميل
كتبت تلك الكلمات وانا عند صديقى احمد جمال كنت اتذكر االماضى

وانت عند احمد جمال
لازم نفتكر كل جميل
نفتكر ايام كنا فيها
بنصحى ولا ننام
نفتكر فيها الجرى والتنطيط
والاستغمايه والحواديت
ونحكى عن ابله حفظيه
وماننساش ابله اعتماد
ونمر فى الثانوى
على استاذ اكرام
وهو بيفهمنا الحساب
وشغل الهندسه كمان
وبعدين قالو جامعة
قلنا يبقى دكتور رفيع
كميا وفن وادب رفيع
وياسلام على شغل المعامل
والاحماض والقلويات
عاملين مظاهره
ال ايه حمضى وقلوى
وكمان املاح بتطير
طيب ...يا رب يا معين
خرجنا واشتغلنا
وادينا قاعدين
عند احمد جمال
نفتكر كل جميل
وعجبىىىىىىىى