الى الامام الى الامام

, الاثنين، 10 ديسمبر، 2012




حضرة
صاحب العصمة
حضرة
صاحب السعادة
تم الابلاغ عن زفة
ع البحر  رايقه و ماشية  
فرحانه بزيادة
فى انتظار الاوامر
القوات جاهزة
والسما صافية
والنجوم حراس
يلا بينا نجاهد
بالقوة وقوات الصاعقة
 نفتح الشفايف
سنان قوية
ناعمه
بتنادى بتقولك
ابتسم
الحياه
فانية

اكرام الحب دفنه

, الأحد، 9 سبتمبر، 2012



عندما نقرء تلك الكلمات المخطوطة فى ثنايا تلك الصورة
اكرام الحب دفنه
قد يتعجب البعض ويحاول جاهدا ان يدافع عن حبه
 وذلك فى رد فعل سريع
  ولا يتفق ما ذلك ابدا
وتترائى امام عينه  أقصوصة ذلك الحب  
وكيف انه قد صنع وجدان وروح داخلية
ملئت كل اركانه بهجة وسعادة وفرح
 بل وساعدت فى جمع اوصاله
وجعلته يألف تلك الحياه بكل تحدياتها
 فقد كان ذلك الحب
بمثابة شروق انسان جديد
وجد نبع نهر عذب يروى ظمئه دوما

ولكن
 المتأملون فى الحياه
 يرون ان تلك المقولة صادقة ومعبرة
فعندما تتنفس انفسنا حبات من الحب الصادق
 ترتفع وتسمو وتزاد نقاء شفافيتها
بل ويفيض نهر كنوزها وحسن نورها
لذا هذا الحب يكون دوما غاليا عزيزا" نفيسا"
وتشعر النفس بموجة حر داخلية
 ان اقترب  احد منه ومس هذا الحب
ولو بمجرد شظايا حروف
ومن فطرة الحياه
 ودعوة الخالق دائما
 الى التأمل والتفكير
نجد ان القيم من الاشياء و الرقى منها يكون فى الاعماق
فهذا هو اللؤلؤ فى عمق البحر باهر الجمال
وتلك المعادن التى يحلم بها بنى البشر
 ويبذلون لها كل الجهد نجدها فى عمق الارض
وهذا يفسر ان الحب
الذى خدش اوصال القلب وفطرته
 واستقر بين ربوع النفس وروحها
سيظل  نبحث ونبحث
ونجتهد ان ندفنه فى مكان ما اكثر عمقا ودفئا
لتتشبع به خلايا واوراق دمائنا اكثر واكثر
 ويكون لنا مسك دائم نتعطر به
و نجم مضىء كلما احتاجنا اليه
وجدناه
 يخترق الظلمات وينيرها لنا
 **************************
يامن احببتهم بصدق
تبسموا
بالحب ظلمة الحياه تنجلى
ويرق قلبك
وترتحق روحك
 اسمى النسائمى
بالحب
تكون انت انت
الانسان الاحق
بخلافة الارض

مغلق للتحسينات

, الاثنين، 23 يوليو، 2012


سيبقى شهر رمضان
 هو
 رمز ل واحة  الابحار الحقيقى
للحياه الراقية المتزنه التى تتمتع بالسمو والارتقاء
فعندما يهل علينا اريج هذا الشهر وترسل السماء
اضواء باهرة منيرة معطرة
ترسم لوحة عالية الصفاء والنقاء
تضم فى ثناياها مجموعة من الاحرف 
كونت كلمات ذات معنى واحد
هيا يا انسان هذا شهر يستحق ان تقول لنفسك فيه
مغلق للتحسينات
فعادة النفس حين تنغمس فى الحياه وتحدياتها
 ان تتفتت اوصالها
وتبدء فى صنع عالم خاص بها
تعيش الاعضاء فيه فى جزر منعزلة
مرسلة كل يوم رسائل سلبية 
كلها شكوى وضجر وحزن والم ...
لذا جاءت نعمة الله الينا ساطعة منيرة
 فى شهر رمضان
فكان ذلك الشهر
ترياق
يشفى
 يضم ويحنو ويقيم
ذلك البناء الانسانى مرة ثانية
لذا عندم ينعم علينا الله ببلوغ هذا  الشهر
لما لا نفكر  انفسنا ان عملية الترميم  قد بدأت
وان مشروب الطاقة المستمد من مائدة الرحمن فى رمضان
هو الذى سيدواى فراغات تلك النفس
وينسج لها  ثوب السعادة الحقيقة
فإن كان الله فرض صيام رمضان
ليكون محرك  فائق السرعات لتحصيل التقوى
فإن الانسان العابد لربه المفكر فى حكمته
لابد ان يدرك ان رمضان هو شعلة  التغير  للافضل
حتى تكون الحياه وتحدياتها امام العين دوما
ف نفكر ونخطط ونجتهد ونعمل
فتنساب  اى عوائق وتتذلل
ولا  تمتلك انفسنا فتضيق سماواتها ويقل اوكسجينها
ان كنا نردد دائما ان هذا الشهر
 هو شهر الروحانيات والقرب من الله
فأن الصادقين فى اقوالهم يدركون ان رمضان
هو مشتل الحياه الحقيقى للنفس
ولكى تهتم بمشتلك لابد من العناية به
وتوفير وسائل اتصالات حديثة لهذا المشتل
بتحميل فلاشة العقل والوجدان والقلب
بكلمات الله فى قرءانه
واعادة رصف طرق الحب والود
لتنمو من جديد شجرة العائلة القوية
والاسرة المرتبطة والوطن الشامخ
الحديث عن رمضان
مجرد الحديث
هو اعادة لشريط حياه
تمر مشاهده امام  بلازما شاشة العين
نتذكر فى تلك المشاهد
 أناس واصدقاء واقرباء واحباب
عاشوا معانا وتجاذبنا الحديث معهم
وكان رمضان يسمو بهم لأنهم كانوا مثل مكعبات السكر
تحلو الايام بهم
لذا كان الدعاء فى رمضان لهم هو نهر سعادة لدواخلنا
تحفز النفس للترميم فى قوة وسرعة
رمضان
ليس مسلسل من ثلاثين حلقة
بمجرد ان تنتهى الحلقات
يصبح ما نتذكره مجرد كلمات واحرف
رمضان يضم مسوغات التعين الحقيقية  
ل جنة السماء
و جنة الارض

 نحتاج ان نكتب روشتة النجاح فى رمضان
بكتابة كل ما نحتاج ان نحسنه ونرتقى به
فما لا ندرك تحسينه فى رمضان
فرب رمضان هو رب الشهور كلها 

 ف هيا نردد فى رمضان
أنا
مغلق للتحسينات 
وبعد رمضان 
يكون فى كل ليلة ساعة تحت عنوان
انا مغلق للتحسينات
لنسترد من جديد انفسنا
وترتحق ارواحنا ببسمة الحياه 
وكل فمتو ثانية وانتم بخير