الكلمة عُملة

, الاثنين، 5 يوليو، 2010



الكلمة حروف تجمعت وتلاقت مع بعضها فكان معنى 
ولكل معنى مضاد  له فى المعنى 
يدرك ذلك من استسلم بعقله لنور وضياء تلك الشموع 
التى جعلها الله سابحة فى نفسه لعلها ترشده يوما 
فمن كان يرى الفشل شعاع يأس
وهروب الى حبائل فكر ضيق فيقينا" سيقع
فى بيت من بيوت العنكبوت 
و لانه لم يرِ مضاد المعنى يظن ان بيت العنكبوت هذا حصن حصين 
لذا جاء مضاد الفشل ورأه البعض دليل 
وبرهان قوة ان فى القادم سيكون التوفيق والنجاح
وان الفشل فى مشاركة العابثين والفاسدين نعمة
اى كلمة تمر علينا او صورة او مشهد او انسان سيكون له وجهان 
ان لم ننظر لهما بحكمة سنجد بعض المعانى مفقودة 
ونظل دائما نبحث كأن عندنا بيت نبنيه ولا ندرى ماذا ينقصه 
وتظل  المتعة غائبه والتذوق ينقصه من يتذوق  ويعلم
من اين اتى النقصان ؟


الصورة بأعلى رايتها بوجهان  وجاءت تلك الكلمات 




 لما شوفت الصورة
 
حسيت  البحر طوفان
لابس عباية كبيرة
هايبلع انسان
دورت وشى بعيد
خايف قلقان
الايد ليها عمق
الحجم مشاهد جبال
قلبى ارتجف من جوااه
نسى الامان
الدم غيَر المسار هربان
الساق مع الساق
 كان لين عظام
علامات علامات
تجاعيد زمان
الجفن مع الرموش
 حُراس
قومى يا عين
انتى وجدان الان
اللسان عاجز
خلاص نسى الكلام
العين
 بصت لفوق
الانكسار عنوان
يارب
بكل اسمائك
الحسنى
رحيم رحمان
غريق  مخلوق ضعيف
بين ضمات كيان
ذر 
اناااااااا
فى كونك
انت القوى
وعبدك اسمه 
انسان

لما شوفت الصورة
 
حسيت  انسان
جبروت بالكبر شبعان
والبحر فى علو صوت
انا ضعيف ضعفان
كائن مسخر ليك
مراكب شراع
 سفر بُلدان
لؤلؤ ياقوت مرجان
سمك طاهر مطهر ذو الوان
ان شوفت بعينك تستحى
انك متقولش سبحان
عيب عليك
 انت نزل ليك قراءن
فيه اللى ليك وعليك
كان فصل بيان
اقرء كده واتعلم
حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا
وَازَّيَّنَتْ
وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا
أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً
 والله 
هاشتكيك لربى يا انسان
يارب عبدك اللى كان طين
امتلىء جبروت 
كِبر صولجان اسنان
وانا من خلقك
 مُسخر ليه بأمرك
إحمينى منه
من ملوثاته
من كبره فى ذاته
انت القوى
 وانا ضعيف
طائع الامر
بحر غلبان



14 Response to "الكلمة عُملة"

انا ودماغي Says:

!!!!!!!
إبداع
بجد من احلى البوستات اللى قرتها
لو فعلا كل واحد بص لعكس اللى بيفكر فيه أو للوجه التانى من العمله أو نص الكوباية المليان حيلاقى الدنيا اتعكست تماما و حيكون راضى سعيد بالحياة

بجد تحليلك للصورة تحححححححححححححفة

بس ده مش معاناه انى معجبة بأسلوب كتابتك و لا بحب المدونة دى اصلا
P:

لـــولا وزهـــراء Says:

سيدى الفاضل ابوعلى
-*-*-*-*-*-*

فى البدايه اطمن حضرتك على لولا هى بس متواجده خارج القاهره وعشان كده مش بتعلق عند حضرتك وتبلغك سلامها ...

حينما قرات عنوان البوست تذكرت الكلمه الماثوره فى رواية الحسين شهيدا الكلمة نور وبعض الكلمات قبور ...

لكل شئ فى الحياه تضاد وكما يقال بتضادها تعرف الاشياء لكى نعرف قيمة النجاح لابد وان نجرب الفشل
فعلا لكل شئ وجهان مش يمكن الشئ الصعب الذى يمر فى حياتنا او الابتلاء بيكون لرفع درجاتنا فى الاخره
مش يمكن الحزن فى حياتنا علشان نعرف قيمة الفرح ونتمسك بكل لحظات الفرح فى حياتنا
تحليلك للصوره اكتر من رائع ...

ممكن اقول تحليلى للصوره انا كمان حسيت ان فى انسان بيغرق وخلاص على وشك ان يلقى حتفه ولكن فى ظل هذه الصراعات بين الموت والحياه يجد يد تنقذه وتاتى هذه اليد من خلفه وهو شخص لا يتوقعه يساعده وينقذه مما هو فيه

بعيدا عن البوست

هناك اناس لابد ان تشكر الله انهم تواجدوا فى حياتك حتى وان كان التواجد بمجرد تواصل على المدونات ومن هؤلاء الاشخاص سيادتك الذى تشرفت بمعرفتك ولمست فيك من فضائل الخلق سمو الخُلق وألمعية الذهن وكنت دائما سباق " بتشديد حرف الباء " لكل ما هو جميل ومفيد

تحيه لكلماتك ولشخصك
تلميذتك التى تتشرف ان تقول تلميذه لحضرتك على الدوام

زهـــــراء

فتاه من الصعيد Says:

ده الفرق بين المؤمن وغير المؤمن

فالمؤمن كل ما حدث له خير اكيد طالما في معيه الله

تحياتي

ستيتة حسب الله الحمش Says:

الجدول واللي مكتوب فيه
مش جبروت إنسان
لأ
عقل وحكمة وفهم انسان لأهداف الحياة

انا احب اقرأ اللي بتكتبه في صمت
حقيقي التعليق لا يفي النص عادة حقه

تحياتي

richardCatheart Says:

رؤيه رائعه وتفريق بين

بين المتأكد من رحمه الله ووجدها ومابين الملهى فى حاله وترحاله

مابين اللى بيشوف الناص الفاضى واخوا اللى بيشوف المليان

جميل يا انسان بدرجه فناااااااان

علاء المصرى كل يوم Says:

لو أعد هذا من مخالفة النفس
تعتبر أعلى مراتب الأيمان

شكرا ودمت سالما

كلمات من نور Says:

سبحان الله فعلا الإنسان لو يفكر إن كل شيء زي العملة له وجهين و إنه لازم يشوف الوجهين مش بس وجه واحد ويفهم ويتعلم..كان زمان الحال غير الحال .وسبحان من له الدوام ...سامحني عالغياب والتقصير .كلنا نعيش في المنزل بيو اس بي اتصالات ودايما اخده اخر واحده الاقيهم خلصوا الرصيد 

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى انا ودماغى
هههههههههههههههه
يا مراحب يا مراحب
قال يا قاعدين يكفيكوا شر ام دماغ متين

خير خير متشكرين على الفم المليان المتين

من غير شكرك على كلامك ولا حاجة

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء

يا هلا ياهلا منورانى يا فندم
ابقى بلغى سلامى الى لولا اوعى تنسى
جميل نظرتك للبوست بكل ما يحويه
بس اللى فكرت فيه بالنسبة للكلمة انى
نفس الكلمة ليها وجهان
يعنى كلمة الفشل ليها وجهان مثلا
الفشل فى الوصول للنجاح
والفشل فى مصاحبة الفاسدين

لذا نحن نحتاج الى الفشل مع الفاسدين
واعادة التنظيم للنجاح والاستفادة من تجربة الفشل لنكون ناجحين

اما عن نظرتك للصورة
فهى نظرة مبتكرة احيكى عليها جدااااا

اما عن مجاملتك لى
فلن اقول الا شكرا
فكلنا فى مدرسة الحياه نتعلم وننهل منها

احيكى على ذلك الحماس والرقة فى الوصف والتعامل

تقديرى الكامل

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى فتاه من الصعيد

جميل الاستنتاج ده بس مش عارف ده موجود فى البوست ولا لاء
هاتخلينى اقرء البوست تانى
علشان اعرف الاستنتاج ده شوفتيه فين

ادعى ليا بقى افهم

بلاش بخل

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى دكتورة ستيته الفاضلة

يا فندم بلاش تقول كده
مين ده اللى يقرء فى صمت
ده احنا كلنا نقف وانت تشاور مين يكون ليك خدم

فمن علمنى حرفا كنت له عبدا

مشرفانى يا انسانة

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب قطة

فعلا يااااااااا انسانة

اللى يشوف المعنى هايحس بالتاءمل فلما يقرب منه هايحس بالفرق فلما يشعر بيه هايحس بحنين فلما يتذوقه هايحس بالسعادة
وهنا ستكون علامات اليقين

كله ده يطلع منك

الله الله الله عليكى يا انساااااااانه راقية

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى علاء

مرحبا فى التشريف الاول
واتمنى ان لا يكون الاخير فاءنى اسعد بوجود كل مصرى اصيل

تقديرى العميق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى كلمات من نور

اللهم سهل شحن اليو سى بى
لكى لا تحرمنا من كلمات الصالحين الملتحفين بالنور


تقديرى لانسان قدير