كوب الحياه

, الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011



ها نحن نعيد شفط 365 شفطة جديدة
من كوب الحياه الموصوف بالسنين
وحيث ان  فى  قوانين الانسان
 تعبر السنوات الميلادية عن اعمارنا
لذا جاء الاعلان عن امتلاء كوب سنة جديدة
وبما ان هذا الكوب فريد و منفرد عن الاكواب المعتادة
فهو كوب الحياه الذى
تتغير  شفاطاته ومذاقه ونقائه وصفائه فى كل لحظة
فأحيانا تستلذ النفس بالمذاق واحيانا تضيق وتضجر
ولكن من يعرف الكوب جيدا يعرف كيف يجيد التعامل معه
ولكى لا تتكرر الشفاطات وتكون بنفس كوب العام الماضى
لابد ان يتصف من يشفط  بمواصفات مختلفة
نتيجة فعل الخبرات المكتسبة سابقا
من اولى تلك الصفات
ان عملية الشفط تحتاج الى مجهود وبذل طاقة بصفة دائمة
لذا من ركن الى الكسل وانتظر العطاء عليه ان يستفيق الان
ثانى تلك الصفات
هو الرضا بتعدد مذاق شفاطات هذا الكوب  بل والتنافس فيما بينها
لذا علينا ان ندرك ان لذلك حكمة
قد تكون غائبة احيانا او ظاهرة حين اخر
ولكن راحة البال وهدوء الفكر وسلامة الروح
تأتى بالرضا
ثالث الصفات
هو تنوع الاكواب
فالكوب الذى تشفط منه انت
ليس بالضروة هو نفس كوب من يجاروك
فلكل منا فى الحياه قدر ونصيب
لا يعلمه الا من خلقه
****
كوب الحياه الجديد
افتح له نسائم قلبك وعاهد نفسك
ان تصبح فيه انسان يكتسى ويتزين
بصفو اليقين والايمان
ورحابة التأمل وصدق القرب
وليكن لديك ثبات الرؤية وفصاحة المعرفة 
التى تنادى عليك كل اذان فجر 
ان اليد التى تمسك بها الكوب  وتتحكم
هى يد الدين التى تصون كل شيىء وتسمو به وتروضه
******
********
للعلم والمعرفة
والتذكير  والارشاد
وحب الاطمئنان
اسماء الجنة
دار السلام
دار الخلد
دار المقامة
جنة المأوى
جنات عدن
دار الحيوان
الفردوس
جنات النعيم
المقام الأمين
مقعد الصدق
قدم صدق
عدد ابواب الجنة
في الجنة ثمانية أبواب باب منها باب الريان لا يدخله إلا الصائمون
سعة ابواب الجنة
المسافة بين كل باب من الابواب ميسرة 70سنه
درجات الجنة
الجنة مائةُ درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض

اشجار الجنة
يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها
ما في الجنة شجرة إلا وساقها من ذهب
إن الرجل إذا نزع ثمرة ً من الجنة عادت مكانها أخرى
****
كتبت عن لقطة من وصف الجنة وجمالها ورحيقها
حتى نشتاق ونعلم ان كوب الحياه
جسر لكوب اخر يستحق

^^^^^^^^^









2 Response to "كوب الحياه"

المعتصم Says:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك ياابوعلى
واحشنى والله
كل كوب وانت طيب ياعم
والله حلوة نظرية الكوب دى منظور جديد برضو
وشكرا على الوصفات اللى هتخلى طعم الشفاطات من الكوب احلى
بس احيانا بتكون الظروف هى اللى متحكمه فى الطعم
بس ده مايمنعش اننا نعمل اللى علينا ونحاول
ســــــــــــلام

richardCatheart Says:

وحشنى جداااااااااااااااا المكان والكلام وصديقى الانسان ماقدرش انكر افتقدى لأسلوبك الفلسفى الجميل الفتره الطويله دى يا ابو على استمتعت معاك بالاكواب ورؤيتك المختلفة دائما اعذرنى على الانقطاع الطويل :)