الأسلام الشعبى

, الخميس، 2 فبراير، 2012


دواما نبتعد عن الحقيقة  ونغرق فى الظلام  بأيدينا
فابالأمس القريب كان الاسلام دين الخلاص للكثيرين
وجدوا فيه كل راحة وطمائنينه وسكن وملاذ
وايضا هروب من هموم الدنيا ومنهج حياه وتعامل
وارتقاء الى كل سبل السعادة والسمو
اما اليوم فنحن نعانى ونتألم
 واصبح الدين هما" على البعض
واصبح هناك ما يسمى  بـ الاسلام الشعبى
وقد يستعجب البعض حين يقرء تلك الكلمة ولكنها هى الحقيقة
انه الاسلام الذى خلط بالموروثات الشعبية والعادات والتقاليد
فعندما ينقضى رمضان  نرى  الكعك والبسكويت رمز للوادع

واصبح رمضان للطفل 
عبارة عن فانوس وفوازير  وصورايخ
وللأم صانعة الاجيال
 مسلسلات واطباق شهية للطعام 
وللشاب عماد المستقبل 
مقاهى وخيم رمضانية 
وللرجال صلاة تؤدى فى اسرع وقت
انه تحول غريب فى مفهوم الروحانيات واسس دينية
واذا نظرت بوجهك بعيد عن رمضان
تجد من هناك من يضع كف منعا" للحسد واخر يضع شبشب مقلوب
واخر حين يفتح محله يرش الماء حتى يجلب الرزق
واخر يكتب على محل العصير وسقاهم ربهم شرابا" طهورا
وغيرها من الاستعانة بأيات القران للتبرك فى صورة عبثية بحتة
وهناك الاربعين والخميس ودق الوشم
ان الدين والاسلام ليس له علاقة بكل ما يحدث من هذا الهزل والخرافات
من كان يظن يوما"
ان المتعلمين والمثقفين
 سيقفون يوما على ابواب الدجالين والمشعوذين
 بحجة اكثار الرزق و رؤية الطالع وفك العمل والبحث عن الكنوز
الم يفكروا يوما ان لما لم يتمتع الدجال يوما ؟
بكل ما قيل من غنا وعزة وسطوة فى المجتمع
انه التغيب ومعاندة رب الطريق اليه واضح
ان اعظم كلمة هى لا اله الا الله
وعندما ابتعد الناس عن العمل بها  افتقدوا دينهم الذى يسمو بهم ويرتقى
كانت دعوة كل الانبياء هى الايمان بالله ثم الاستقامة
كلمات بسيطة تفتح بها على نفسك انوار وهدى الرحمن الرحيم
بدل من مبارزته بكل ما هو غريب ذو شوائب
عندما تقابل ابلبيس مع سيدنا عيسى قال له الست تؤمن بالقضاء والقدر قال نعم
فقال اذن ارمى نفسك من فوق هذا الجبل وسوف يصيبك قضاء الله وقدره
فقال سيدنا عيسى مقولة
 نحتاج نحن ان نطليها بماء من الذهب ونضعها امام بصيرة العين
قال ان الله هو الذى يختبرنا ونحن لا نختبر الله
وهذا حدث عكسه اليوم نحن عندما نجتهد
 ولو قليلا فى العباده نظن اننا اصبحنا من اولياء الله الصالحين 
 دون ان نستمر فى العمل ونستثمر شحنة الحماس الذى استنارت بالطريق الصحيح
يحكى ان
انه كان هناك رجل قديما يدعى حُييى ابن شريح
 كان يعمل ويأخذ راتب فى الشهر مقداره 60دينار
 وكان لا يذهب بها الى بيته لاءنه كان يتصدق بها كلها
وعندما يعود الى بيته ويضع يده تحت مخدته يجد كل راتبه كما هو
فعلم احد اصدقائه بذلك ففعل مثله
وذهب مسرعا الى بيته ليضع يده تحت المخده 
ويرى المال الذى فى انتظاره ولكنه لم يجد شيىء
فذهب الى الى حييى ابن شريح يشكو له مما حدث
فقال له حُييى
يا اخى انا كنت اعمل ذلك وعندى يقين فى ربى
وانت تفعله لكى تختبره
نحتاج الى جد وسعى لنعيد الى انفسنا الاسلام
 الواضح الصريح وليس الشعبى
فنحن فى تلك الايام والايام المقبلة على المحك
فأما نحيا بالاسلام الحقيقى 
الذى يعطينا الاوكسجين الطبيعى دون شوائب 
او نحيا وسط الملوثات
فهل  ندق مسمار بجد فى نعش عادات رجعتنا زمن يتعد



الابيات التالية اعجبتنى 
ولم اعلم من مؤلفها


كن جميلا وابتسم للكون تلقاه جميلا

كن شراعا في سفين الحب كن قلبا ظليلا

كن سراجا كن قمر كن كما الله أمر

نسمة عند الهجي سجدة عند السحر

كن ربيع الأمنيات كن عبيرا كن سلاما

عش محبا للحياة واملأ الكون ابتساما

اطلق الروح لتسمو واروي فيك الخير ينمو

كن دليلا انت نجم فاترك للحسن آثر

غن لحنا للجمال ردد الحب نشيد

والتمس من ذي الجلال قوة النفس سعيد

حرر الحلم تراه يبعث فى الزهر شذاه

يمنح الله رضاه كل قلب قد شكر "

11 Response to "الأسلام الشعبى"

نيللى على Says:

يارب آمين آمين, دايماص بقول كدا, دايما بقول أن غداً لفرجه قريب
كلام عاقل
تجياتي

((هنادي الشرفا)) Says:

آمين يارب

فالله هم مفرج الكروب

والله اذا احب عبدا ابتلاه

راقت لى كلماتك

((هنادي الشرفا)) Says:
أزال المؤلف هذا التعليق.
richardCatheart Says:

صح

تحياتى لانسان قدير

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

لا انكر انى تعجبت من العنوان هل نفتح الاحضان للمصيبه ؟؟ كيف هذا ؟؟

ثم جلست لبضع دقائق احدق فى الصوره وادقق فيها حتى احاول ان افهم ما تحويه وما تعنيه وقررت ان اقرا وقرات بالفعل مره ومرتين وثلاث مرات لكى ابتسم واقول الحمد لله وانا اقرا فى تانى مره دار بذهنى ما يحدث من وسائل الاعلام والصوت العالى وقلة الادب والناس الغلابه اللى بتابع هؤلاء الشرذمه من الاعلاميين وبتتاثر بهما افتكرت ملامح الوجوه وكيف انه تعلن بكل صراحه ان الوطن انهار ووقع واننا لن نستطيع ان نرفع رؤوسنا من المصائب وكيف ان الوطن سوف يتحول الى ميليشيات و... و.... تذكرت الكثير وانا اقرا وكيف ان هناك من يوضح لنا ان ما يحدث هو لعنه علينا لما نفعله ....
كيف لم يتذكر اى انسان ان القران مذكور فيه ادخلوا مصر ان شاء الله امنين كيف غفلنا عن هذا وانه وعد من الله ان هذا البلد من يدخله فهو امن وحينما ذكرت امام احد احبابى هذه الايه قال انها فى سورة يوسف وكانت موجهه الى اخواته فقط وكيف لمن ياتى لنا ان يشعر بالامان ومن بالداخل لا يشعرون بهذا الامان ........
كلمات سلبيه كثيره لا انكر اننى تاثرت بها واصبحت افكر فى الظلام الذى نحيا فيه ويحيا فيه الوطن ولكن كلمات حضرتك جعلتنى اعيد التفكير مره اخرى ان الظلام مهما اشتد ومهما امتد لابد ان ياتى الفجر ويعن عن رحيل الليل ويحمل لنا النور والضياء
فكرت لماذا لا نكون ما نحن فيه هو منحه من الله وليس محنه منحه لكى نتقرب له اكثر لكى نتقرب من بعضنا اكثر واكثر لكى نرتقى ونتذكر اننا انسان ...

كلمات رائعه من انسان اروع اشهد الله انها غيرت من حالى تماما وبكل تأكيد حضرتك تعلم اننا نحتاج الى هذه الكلمات الايجابيه لذا لا تبخل علينا بها

كل التقدير والدعوات لانسان يجعلنا نفكر فى الجانب المضئ ونصف الكوب الممتلئ حتى لو كان ما فى الكوب رشفه صغيره

محلوظه فهمت العنون والصوره بعد القراءه ^_^

زهراء

no0o0r in my♥ Says:

:)
لنا الله
تسلم ايديك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى نيللى

سعيد جدا بوجودك هنا واتمنى ان يروق لك الكلام دوما ويصبح من عوامل بناء حياتك ورونق طريقك

كل التقدير الدائم لك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى هنادى

مرحبا وتشريفك يسعدنى ويجعل للكلمات عبير فيحين نقرء تتطاير اوراق الزهور بين ضفاف الكيان فنسعد ونرتقى

ارجو ان اراكى دوما
مع دعواتى بالصحة والسعادة وبسمة الفؤاد

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب الاسد
لكم اسعدنى ان اجد من جديد عبير وبريق واطلالة انسان من اسرة راقية هى اسرة التدوين كنت اسعد دوما بكلماته وفطرته النقية
ادعو الله ان تظل تلك الروح هى السماء التى تحمينا وتقوينا من كل تحديات الحياه

راق لى حضورك يا قلب الاسد جدااااااا
ووهبك الله سعادة الدنيا وبهجة الاخرة ومتعتها

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء

صديقة المدونة واحد شركاء اثراء الفكر و فصاحة الكلمة ونقائها
سعيد جداااااااا بتواجدك الدائم
وكعهدك دائما لك اطلالة فى تعليقك وتحليلك الراقى الناضج الذى يضع امامنا كل التفاصيل لناءخذ نحن القرار الانسب
واشاركك الراى ان هناك من ينضحون فى البئر حتى يستخرجوا الماء المالح فقط ولا يعلمون ان على بعد امتار الماء العذب الذى يفيد بنى الانسان ويساهم فى انماء حياتهم

اثابك الله الخير على كل ما تكتبيه من حروف وتحليل تتحرى الحقيقة وتظهر مكنون المعانى

كل التقدير لك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى نور
اتمنى اطلالة نورك مرة اخرى وتقديرى المسبق