عطس الحياه

, الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010



دائما كانت تبهرها تلك البناية الشاهقة
وطالما هبت عليها ريح الطموح والاحلام ان تدخلها
فهى ترى انها بها كل ماتتمناه من حياه راغدة
مع تعدد وسائل المتعة
وتنامت فى وجدانها تلك الاحاسيس
وكلما مرت تغلغلت اكثر تعاظم ذلك الشعور
فأتى اليها النصح سريعا"
ان لا تراودك تلك الاطروحات فنحن لنا عالم
وهناك عالم مختلف
ف ليس كل ما يبهرك يكون صالحا" لك
فأحيانا نرى العالم الاخر من منظور الاشتياق والرغبات
دون العقلانية و النظر لخبرات السابقين وتجاربهم
ولكن الاضواء التى كانت تراها
 كلما تراءت امام عينها  تلك البناية
وتعدد ما تراه من وقوف الكثيرين امامها
 وخروج ودخول العديد
من ذلك البناء العظيم
 جعلها تفكر
على الرغم من ان بنى جنسها كان يمر عليها
ولكن لا تساوره  الامال ان يقتحم تلك البناية
 ولكنها
رات ذلك نوع كبير من الجبن وضعف الطموح فى الافضل
واخذت قرارها ان تكون اول المقتحمين لتلك البناية
وبذلك تكسر امام الكثيرين حاجز خوفهم ورهبتهم
وتصبح هى القدوة وتتقلد وسام المبادرة
وشطح بها خيالها كأنها ترى الجميع من بنى جنسها
 ينسج على وجه كل علامات الاعجاب ويقدم لها فروض الطاعة
والولاء ويدعونها لتعليمهم كيف وصلت الى هذا الشأن

ولكن
جاءها من جديد النصح
 محاولا"
وضع الاسس  وترتيب ذلك العقل الذى فكر خارج المنظومة
وانعطف الى منحنى قد يقضى على حياته وتسوء اخرته
ولكن
 تلك الشهوات
 التى سيطرت على نداء روح الداخل ونورانية القلب الذى ينبض
جعلتها لا ترى الا ذلك المشهد
( دخول تلك البناية الشاهقة لتزيح الستار وتصفيق  الجميع)
وبدأت تخطو  خطواتها فى ثقة واقتناع واهم
وسط نداءت الكثيرين وصياحهم بالرجوع
 والسكن فى رضا فيما وهبه الله لها ولبنى جنسها
ووصلت الى البناية الشاهقة
وانتظرت على اعتابها
 فى انتظار هولاء الذين كانت تراهم يملكون مفاتيح تلك البناية
 ويتمتعون وتنظر اليهم بكل دواعى الفخر لما يتميزون به عن بنى جنسها
ولم يدم الانتظار طويلا فقد جاء احدهم وفتح باب تلك البناية
 فأسرعت بالدخول لتنهم من ملذات ومتع تلك البناية قبل الجميع
وكما توقعت راءت ما لذ وطاب واشتهته
 وظنت ان الايام قد حرمتها كثيرا" من تلك المتعة
وبعد ان شعرت انها قد امتلئت وتشبع كيانها بكل ما حلمت به
 ارادت الخروج لتعلن انها اول من رفع رايات
اقتحام تلك البناية ونتتظر وفود المهنئين
ولكنها بداءت قليلا تشعر بالبرودة  و الظلام فجاءه
 ورات باب تلك البناية الشاهقة  يغلق ويوصد
كأنها دعوة صريحة لها ان تغرق فيما حلمت به
وحاولت ان تنادى وتصرخ صريخا" عاليا
 وبصوت  عميق والبرودة تزداد
وخفت الصوت رويدا" رويدا
الى ان جاءت النهاية


وامام البناية الشاهقة  ثلاجة بنى البشر
وقف عن بعد  جموع النمل تراقب تلك الاحلام الشاطحه
وتذكرت دستورها الدائم
 ان الطموح والامل والرغبات داخل منظومة النفس
 يخضع لقوانين الخالق وما ميز به الغير عن بعض

ويقف الجميع صفا لقراءة الفاتحة

على جنب 
موت البعض ووفاته حياه للاخرين 
فعدم فهم البعض لقوانين الحياه احيانا
يعطى الاخرين الفرصة لفهم اخر عميق

16 Response to "عطس الحياه"

ghorBty Says:

يا سبحان الله

يريد المرء أن يعطى مناه
ويأبى الله إلا مـــا أراد
يقول المرء فائدتي ومالي
وتقوى الله أفضل ما استفاد

yara Says:

يااااااااااه... عطس الحياه ..يا له من عنوان مناسب مع حاله البرد الشديده اللى عندى ..دايما كده فى مشاركه وجدانيه وايجابيه من المدونه .

على قدر استيعاب وادراك الانسان لذاته جيدا ..وعلى قدر علمه وايمانه برسالته فى الحياه وهدف وجوده فيها ..سنرى طريقه سيره فى الحياه وراء تحقيق طموحاته واهدافه ..سنرى مدى شغفه ببعض الامور وحبه لمعرفه المزيد والمزيد عنها ...سنرى خطاه تسير فى اى اتجاه سواء للنور او للظلام ..من الناس من يرى ان الانتصار فى الحياه هو جمع اكبر عدد ممكن من الملذات والتمتع بها وان كان هذا بعد مجهود وتعب سنوات وسنوات ..وبعضهم من يعش طوال حياته بسير عشوائى بدون هدف او عمل مستمر ذو خطوط واضحه ويعش طول عمره فى التمنى والتسويف بدون اى انجاز سواء لدينه او لحياته الدنيويه ..ومن الناس من يستطع ان يجمع بين كلاهما فهؤلاء هم من اخذوا بالحكمه التى قولتها فى اخر كلماتك.

ان الطموح والامل والرغبات داخل منظومة النفس يخضع لقوانين الخالق وما ميز به الغير عن بعض.

فمثل هذه الشخصيات هى التى تجدها قد تمتلك الدنيا فى يدها ولكن ليست فى قلوبها .

وكثيرا من الناس من يضلوا وينخدعوا ببريق قشور اشياء زائفه تلمع فقط من الخارج ولكن اذا تعمقت بداخلها لن نرى فيها سوى الصدا والظلام .

كلماتك فى هذه القصه يا ابو على هى حكمه بليغه لمن اراد السير فى الحياه بسلام نفسى وايضا بايجابيه لتحقيق اهدافه فيها.

هقول ايه غير انى سعييييده جدا بتالقك الدااائم الذى لا ينم فقط عن موهبه حقيقه وانما يدل على انسان ميزه الله عقلا وقلبا وقليلا ما نجد مثل هؤلاء فى هذا الزمن .

بارك الله فيك وحفظك يا ابو على.

لـــولا وزهـــراء Says:

أبـــوعلى

-*-*-*-*

اقولك على حاجه انى باكتب الكومنت على جزء جزء لكن اول حاجه انظر لها هى الصوره طبعا بعد عنوان البوست

اول ما لفت نظرى جمله اكتر من رائعه " ليس كل ما يبهرك يكون صالحا لك "
بكل تاكيد هناك اشياء ننبهر بها كثير ولكن ما نقترب منها حتى نجد اننا اتخدعنا فى المظهر وانبهرنا به وكذلك قد يحدث هذا مع بنى البشر ايضا ...

هو فى بعض الاحيان ممكن طموحنا يدخلنا فى متاهات وسكك ليس لها اى نهايه ربما اخذتنا تلك المتاهات الى طرق مسدوده او قد تاخذنا الى ما لانهايه او الى النهايه ايضا ..

ربما البعض قد يعطى الفرصه لحياة اخرين

ينفع اقول وغير كسوف انى لاول مره اشعر انى جاهله جدا جدا وكمان لازم اقدم الشكر الى صديقى الذى ساعدنى على فهم البوست وحلله لى واعاد شرحه عدة مرات


زهراء

كلمات من نور Says:

مش عارفه ليه جه على بالي الأوبريت بتاع سعاد حسني في فيلم صغيرة على الحب (كان اسمه كده؟ ) كان عم حزنبل بينصحها وهي تستحلفه تجرب لولا أن تم غنقاذها على يد فارس الاحلام ....سبحان الله قليل من الناس اللي بيتعلم من فشل و موت الأخرين يا أبو علي كله بيحب يجرب زي الفراشة اللي دايما تقرب من اللهب فتحرق أجنحتها لتعود ثانية ..ربي يعصمنا من شرور أنفسنا ......جزيت كل الخير

sony2000 Says:

بجد فعلا
يارب نكون فهمنا الدرس كويس

د. ياسر عمر عبد الفتاح Says:

ليس كل ما يلمع ذهباً

كلامك زين والله

richardCatheart Says:

ومن الطموح ماقتل الروح فعلا

مابينبهرش بالبنايه دى غير قليلى الخبره فى الحياه اللى مش مستوعبين هى فى الاخر ايه

تحياتى يافيلسوف

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى غربتى

يا مرحى يا مرحى

مشرفااااااااانى والله فى اول تعليق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى غربتى مرة ثانية

صدقتى والله
تقديرى لفهمك العميق الرائع

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى يارا

اولا مليارات من الدعوات بالشفاء من البرد الوحش ده
علشان كده كتبت يا ستى بوست جديد من وحى بردك اسمه برد الحب
مشاركة اخرى من المدونة وعدى الجمايل بقى

ووووووووولا ايييييييييييييييييييييييه

منظومة تفكيرك فى البوست عجبتنى يا يارا ماشاء الله
استنتجتى اشياء صحيحة تفوح باءنين خافت
ولكن ضعف نظر بعض من بنى البشر تجعلهم يتعجلوا بعض من الامور

هناك ايضا حقيقة يرسمها البوست وهى رغبة البعض فى امتلاك عالم الاخر
على الرغم من راحته فى عالمه ولكنه نوع من الاستحواذ
وهذا نراه فى بعض من مشاهد الحياه
من رغبات الاحتكار المختلفة بهدف الاذلال
او الرغبة فى التملك دون النظر للغير
ونتائج ذلك كما شاهدتى
هو تمتع قليل ومردود سلبى متنامى

اتمنى ان اكون قد شاركت بالفعل فى عمل تنبيه لبعض مما نراه

وخالص دعواتى لك بالشفاء والصحة والعافية
شعب مصر محتاججك خصوصا بعد ان تم عمل كوته لحواء فى البرلمان
معلش بقى فى قراية اخرى قوطة حواء فى البرلمان

نتمنى ان يعفيكى الله لنرى تفاعلك الدائم مع عامة الشعب

تقديرى العميق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء

هههههههههههههههههههه
معلش بقى يا صاحبى البوست المرة دى كان محتاج مستوى رفيع
نقلل الاكل بقى شوية علشان المجموع

ولالالالالالالالالالالالالاايه

معاكى حق فى كل ما قولتيه فاءحيانا نتوه ونقع فى متاهات وبسهولة نستطيع ان نتلافها ولكنها طبائع بعض البشر ترضخ لشهواتهم

يسعدنى يا ست الكل تواجدك وحرصك الدائم على قراءة ما اكتب
جعلك وجعلنى الله ممن اذا علم عمل

تقديرى المستمر
ونبطل اكل بقى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى كلمات من النور

امممممممممممممممممم فيلم سعاد حسنى وبريق الاضواء والشهرة
اينعم اينعم

بس ياااااااريت نتعلم بقى

جعلك الله ممن يعلم فيعمل يا قلب نقى بكل نور

تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى سونى

اتمنى والله يا سونى
بس انتى اقتراحاتك ايه لزيادة الفهم

فكرى كده وقولى علشان استفيد ونفيد

تقديرى الدائم

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى العم ياسر عبد الفتاح

ههههههههههههههههه
كنت تتمنى يكون دهب ان عارف
كفاية المليون بلاش تفكر فى المليارات دلوقتى

ولالالالالالالالالالالالالالالالاايه

تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب قطة


صح بس كمان فيه ناس عاقلة وكبيرة بس الطموح عندها شارب كوب نعناع وشاى بالياسمين بيفتكر انها هابقى عبده سيطرة

بس يا عينى بقى عليه
اخرته بحر اسكندرية القروش تشبع منه

جميل فهمك الراقى احييكى كل التحية والتقدير