الانسجام

, الخميس، 15 مايو، 2008


كثيرا نشعر عندما نضحك او نبتسم اننا لا نضحك او نبتسم من قلوبنا

وتدور فى اذهاننا وصلات مختلفه من التفاسير معظمها معتمد على رد فعل من يشاهدنا اثناء الضحك او الابتسام

ونتساءل بالطبع داخل انفسنا عما يدور فى ذهنه من افكارعن ضحكنا او ابتسامنا و تبدء سلسله لا نهايه لها...

فى اعتقادى ان ذلك نتج عن جزء بدء فى التناقص فينا وهو الإنسجام النفسى بين جوراحنا ومدى التناسق الفعلى بينها ورضائها عما نفعله ومعه بدأنا نسمع عما يسمى الضحكه الصفراء والابتسامه الباهته وهكذا تبدء صفحه النصوص التعبيريه

طيب ليه صحيح الانسجام النفسى بدء يقل

يا ترى علشان المظهريه فى التعامل اللى بينا وميلها للإستعراض وفرض العضلات

ولا علشان ضعف الثقه فى النفس والوهن الدينى

و هذا أدى الى رغبة كل واحد فينا انه يرضى جارحه او عضو واحد بس فى نفسه

فمثلا نتكلم كثيرا كثيرا علشان نرضى اللسان

فيستمتع اللسان فقط بشهوة الكلام كما نرضى البطن ايضا بملىء المعدة بما لذ وطاب حتى تستمتع بشهوه الاكل والطعام

قديما قالوا ليس من الحكمه ان يأكل المرء كل مايشتهيه.

وقيل ايضا اخشوشنوا فاءن النعمة لاتدوم.

يااااااااااااااااااا الموضوع فعلا كبير
يعنى لو حصل فعلا تناسق بين ارواحنا و شهواتنا داخل انفسنا وحدث الانسجام فعلا ممكن دة يكون بدايه ابتسام وضحك تتشارك فيه كل الجوارح فيضحك الفم مع مشاركه من القلب
مع تخيلنا ايضا ان الايدى والارجل وكل جوارحنا ستضحك وتبتسم

طيب ايه المطلوب منا علشان بيقى عندنا انسجام نفسى؟

المطلوب

أن نبيع نفسنا بس ياترى مين المشترى ومين الخبير المثمن وفين مكان البيع وياترى الثمن يرضينا وكمان يرضى كل الجوارح

اكيد الواحد لما فكر عرف هايبيع لمين .........................................؟

واكيد بعد ما بعنا عرفنا انى الانسجام النفسى طريق للنفس المطمئنه اللى كل يوم بتنادى علينا علشان مزيد من الصفاء واليقين والحب والتعاون والاخلاص مش للناس اللى حولينا الاول
لالالالالالالالالا

لنفسنا الأول ولما نعمل كدة يا سلام على شكل الوجة البشوش اللى فعلا عبر عن كل جزء فينا

رضاك عن ربك بدايه الانسجام

حلوه الحياه بس احنا احلى واحلى

ووووووووووووووووووووعجبى


1 Response to "الانسجام"

YARA Says:

اكيد بدايه الانسجام النفسى هى الرضا عن الله وعن النفس والثق بالله وفى انفسنا فانهم الطريق للسعاده التى بها تكون كل افعالنا صادرة من القلب فنفعلها بقلوبنا ونعبر عنها بكل جوارحنا فيتلقاهاا من امامنا ايضا بقلبه واحساسه وجوارحه, ولو كان عندنا حب للحياه ورغبه فى تشكيل حياتنا وحب لوطنا وامل فى المستقبل وثقه بالله اكيد النتيجه هتكون الانسجام النفسى والضحكه من القلب ,يعنى يا ابو على موضوعاتك اللى فاتت هى الطريق لو حسينا معانيها ففففففففففعلا جوانا.