ثقافة النمل و ثقافة الصراصير

, الجمعة، 2 مايو 2008


يااااااااااا فعلا يجب ان نقول سبحان الله عندما نرى النمل فحين نتأمل هذا المخلوق اجد نفسى اقول ان الله قد خلق النمل ليعلمنا فن الجماعة

انظر اليه وهو يتحرك يتحرك فى جماعات يبهر من ينظر اليه وحينها نتذكر عظمة الخالق فى الابداع الالهى فى خلق النمل باءن جعله

نموذج يمشى امامنا لنقتدى به فى تعاونه وتألفه وتناغم حركاته وسكونه وروح الجماعة

على النقيض نرى النموذج الثانى الصراصير لانراها ابدا تتحرك فى جماعات بل دائما نراها تتحرك بشكل تنافرى

وايضا المشاهد لهذا يتعجب ان تحركها بهذا الشكل يعرضها للتخلص منها بسهوله

فعلا قدره الخالق تعطينا المثلان لكى نفقه نحن بنى ادم ان النجاح لا ياءتى اللى بوجود روح الفريق وتعاونه والفشل والسقوط نتيجه طبعيه لمن خرج عن الجماعة

اللهم اجعلنا من من يقتدى بثقافة النمل ويناءى بنفسه عن الصراصير


2 Response to "ثقافة النمل و ثقافة الصراصير"

شموسه Says:

بالطبع النجاح مطلب الجميع، ولكل نجاح مفاتيح وفلسفة وخطوات لابد من الأهتمام بها،فالنجاح فكرا يبدأ، وشعورا يدفع ويحفز ،وعملا وصبرا يترجم .
في النهاية:
أتمنى ليك النجاح المثمر
shammosa

د / مروة ابو العينين Says:

طبعى وطبعك واحنا عارينه ومين أدرى بطبع البشر منهم نفسهم
فينا اللى عامل فيها صرصار كبييييير، وفينا اللى حاطط ايده فى الميه البارده وانا مالى ، وفينا اللى هيعيش ويموت وهوا بيقول ياااااااااااااااااااااه لو

حتى لو كان الأمل حجمه أصغر من حجم النملة نفسها ، عيش وموت وانت بتتمنى وبتقول لو
يا أبو على