حجر صحى

, الخميس، 19 يونيو، 2008


إيقاع الحياة المتسارع يضغط على أعصابي، ومشاعر القلق والتوتر لا تفارقني، أشعر كأنني أغرق في بحر من الهموم والضغوط المتلاحقة
كيف أتغير؟
كيف أتحول؟
من أين أبد؟..
اسئله واستفسارات يكاد لا يخلو احد الى نفسه الا ويذكرها
كلنا بنفكر فى الحل طيب يا ترى الحل ايه ؟
الحل امام الاعين يتراىء
حجر صحى
فعلا احنا محتاجين حجر صحى
يكون نقطة تحوُّل
بس حجر صحى حقيقى تكون نهايته بدايه انطلاق جديدة
فى الحجر الصحى تذكر حاجات تساعدك على النجاح
الصمت والسكوت
درِّب نفسك على أن تصمت أكثر مما تتكلم؛ فإن النفس إذا صمتت سكتت، فإذا طال سكوتها تبين لها الكثير وتتضح الرؤية افضل
قاوم التسويف
الافة اليوم هو طول الامد وعدم الشعور بقيمة الوقت فاءذا شعر نا انا اعمارنا فى الدنيا عباره عن ثوانى ودقائق وساعات وايام وسنون اكيد سوف تكون هناك همه للبدء فورا فى الانجاز
الخطة المرنه
لكى نستطيع البدء الصحيح لابد من خريطه نرسمها لكى ترشدنا الى الطريق نضع خطة مرنه يمكن التعديل فيها والتطوير دون المساس بالاصل
اعرف نفسك
بدون معرفة نفسك لن نستطيع التحكم فيها نتعرف على نقاط القوه ونقاط الضعف
البيئه
التعرف على من نحتك بهم يوميا فى حياتنا مطلوب حتى نستخلص منهم من يساعد فى الطريق ومن يحتاج الى ان نرمم علاقتنا به
الفرار
نفر بكل اجسادنا واروحنا اليه راجين ان يعيد الينا التناسق النفسى والانسجام بين اعضاءنا نضع انفسنا تحت منظار طاعته لإن من يفهم السعادة والراحة النفسيه لايجد ها الا معه وفى رضاه وضع فينا الشوق اليه والصلة التى تذكرنا دائما به صلاتك له وخشوعك فيها تشحن كل اعضائك من جديد ففر منه اليه
ربى انى انا الضعيف خلقتنى وتعرفى ضعفى
من يجمع شتات نفسى الا انت
من يعيد اليها سكونها الا انت
من يفرج كربى الا انت
من يقوينى الا انت
من يضئ حياتى الا انت
فيا من كتبت على نفسك الرحمة لا تطردنى منها واعف عنى

0 Response to "حجر صحى"