داعى الله

, السبت، 27 أغسطس، 2011



قال لنفسّه وهو ينظر ..
لذلك الفقير القادم نحوُه !
گالعادة يُلاحقني هؤلاء " الحثِالة "
مِن أجل المال
مد الفقير يده قائلاً ..
تفضِل سيدي سقطت منُك محفظتك
************

وهكذا هى الحياه يأتى الينا داعى الله بالخير ولا نعرفه

 او  نلن له توحش انفسنا الداخلية

بل تتعاظم عندنا انانية النفس وافكارنا  المسبقة

اهدت السماء لنا الكثير من داعى الله

 كانوا لنا مصابيح صدق وهداية وبصيرة طريق

وكعادة دعاة الله

 يكونون بيننا لفترات محددة قصيرة  معهم دلالات ومعانى

من التحف بهم زال عن نفسه تراب الالم  وامتلىء داخله باليقين  واليسر

فكان لؤلؤ ينير ظلمات البحر ويشع ضوئه بين جنبات الارض

البحث عن داعى الله

 لايحتاج الى مال او سيلة مواصلات او تفكير متواصل

ان داعى الله يعرف الطريق الينا جيدا والعبرة بمن فتح اسوار قلبه له

كل سنة وسنوات وداعى الله يشرق ثنايا انفسنا ويتغلل فى اروحنا