اوعى يفوتك الديناميكا

, الجمعة، 19 أغسطس، 2011



ذلك ما يسمى ديناميكية الحياه

عندما كنا صغار كنت ندرس الديناميكا

 ويقولون عنها انها العلم الذى يصف ويتكلم عن حركية الاشياء

 وقالوا ان هناك ايضا ان هناك

استاتيكا  وهى العلم الذى يتحدث عن سكون بعض الاشياء

فى الظاهر لنا  وعدم حركيتها وتفاعلها

اذا اقتربنا من رمضان

  نجد اننا نعيش فى ديناميكيا خاصة وضعها خالق الكون

فمن الصيام ننتقل ونتحرك الى الصلاة

وما فيها من قيام وركوع وسجود ودعاء وتكبير

ونداءت خافية خاصة تكون بالفعل استاتيكا ساكنة ومناجاة

بين العبد وربه

ثم يأتى التواصل مع الغير فى ارتقاء يحافظ على انسانية الانسان

فهم  الاصدقاء و الزملاء او الاقارب  يشاركون معانا فى بناء هذا الكون

ان المقترب من رمضان يجد ان رمضان يفرد ذراعيه الان ويفتحها فى افق سمائى

ويدعونا دعوة خفية  ان لا ننسى الصدقات والزكاة فهى تكمل دورة الحياه

وتطفى الالفة والتلاحم من جديد بين افرع من يتواجد فى محيطنا

وقديما قالوا

ان الصلاة تقربك من الملك نصف الطريق

والصيام يجعلك على بابه

والصدقات تدخلك عليه

لذا لنفتح صندوق حياتنا لنخرج منه

الصدقات التفاعلية الملموسة   من مال وتبرعات وطعام وشراب

ثم نوقظ الصدقات التفاعلية المحسوسة من بسمة ولين ورفق وتؤده ورحمات

ان نظرنا يوما الى الحياه انها استاتيكا فلن نستيطع تسميتها حياة

بالمفهوم الكامل  الا اذا التقت مع الديناميكا

ان الصدقات ليست الا عناوين صادقة فينا  بها نكتب لوحات نور

ومراسيم امل لقادم سيكون اكثر اشراقا

لذا دعونا ننظر الى ديناميكيا الحياه التى يراها بعضنا من بعض

 لنتواصل ونتعارف

وترتفع الايد وتسجد الجباه

شكرا وتقديرا لوهاب الحياه ان منحنا صك اننا انسان ايقن وعلم حقيقة

وديناميكية هذا الكون من خلال الدين وفرائضه والحياه ومطبطاتها وتحدياتها

كل سنة ورمضاااااااااااااااااااااااااااااان رفيق روح يقربنا