اسوار القصر

, الخميس، 21 أبريل، 2011



كم كانت تلك النظرات تتداخل معه كل يوم
فعندما يطل بعينه من بعيد ويشاهد اسوار ذلك القصر
كان يدب فى قلبه شعور ينبض انه لن يدخله ابد
ومع  تواتر الانباء والقصص والروايات التى تحكى عن ذلك القصر المهيب
كان عمق حياته يردد
كان جمال القصر وضيائه البارز يستحق ان نقترب منه حتى نعرف ثناياه
وتأتى الاخبار وتتناثر من هنا وهناك  ان لا تكون احلامكم وامانيكم مغلفة بالافراط
فاسوار القصر كما ترونها من بعيد اسوار شامخة تبدو  ذو انوار زاهية وراسخة
من كثرة العناية بها تبدو كأنها اقطاب  ثلجية  شديدة الاتساق والنصوع
ولكنه ابى ان يكون مثلهم  لا يقترب من القصر واسواره
وقرر ان  يستدعى كل الكلمات والمقولات والمعانى
التى تشحذ وجدانه وتثير فيه كل الدوافع لكى يقترب من القصر
فجأت كلمات المثابرة والاصرار والعزيمة والحماس واليقين والامل والاستكشاف
والايمان  ترفرف عناوين بارزة امام عينه  تترائى فى رسم  لوحة  انسانية  الواقع
الباحث عن التفكر والادراك لما هو خفى
وبدء اولى مراحل الخطو الى القصر
وكل يوم يرى  كيف انه اقترب من تحقيق ما يريد يبتسم ويسعد قلبه ويطمئن
واعتبر تساقط المطر ومصارعة الرياح واصوات بعض البلهاء المثبطة
نداء اخر له ان يستمر ويستمر
وجاءت اللحظة الحاسمة  ووصل الى اسوار القصر
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
ياليت بنى البشر يعلمون كم اخفوا عن عيونهم واجسادهم وكياناتهم تلك اللحظات
واستحبوا الجلوس تحت الاشجار دون بذل الجهد فى الاستيضاح والمعرفة
وفهم ما لا يدركون
كم اضاعوا من اعمارهم فى نسج الخيلات والقصص البالية التى لا تسمن ولا تغنى
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
كم فقد الكثيرون الاعمار وانتهى بهم الحال الى القبور ويغلب الظن عليهم  ان اسوار القصر
لن يستطيعوا يوما ان يروها او يعرفوا معالم القصر الذى احتضن تلك الاسوار
وهاهى الصورة الواقعية تعلن اسقاط عالم الوهم وتبرهن على الواقع الحاسم
اسوار القصر  كانت اسفنج ابيض اللون  كأنه فل  مكعبى الشكل متعملق
يبدو كأنه  اقسى انواع الحجر
ولكن بعد القرب كان مثل خيوط العنكبوت
كم  كانت المشاعر مبتسمة والسعادة حالمة والكيان مذدهر
حين عرفت ان اسوار القصر  كانت اسوار زائفة  وان اسوارى كانت شامخة
وان الاوان لاستمتع و  ارى قصر  طالما رايته بعيون راسخة
البوست اسقاط على الكثير والكثير وتركت وصف القصر وماهيته
لنسبح بالفكر طويلا و سيصل كل منا الى قصره يقينا

23 Response to "اسوار القصر"

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

نقول بسم الله وندخل القصر وننط من على السور كمان واستر يارب لو حد من الشرطه مسكنى وانا جوه القصر

زهـــــراء

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

نطت من على السور يوووووووه اقصد تسلقت السلم زى الصوره الاولى كده ولاقيت القصر مليان حاجات جميله اوى على فكره انا لسه مش قرات بس متوقعه ان القصر مليان خيراااااااااااات

زهراء

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

----------

واضح ان الاحتلال جاء بنتيجه عكسيه لان الكومنت بتاعى راااااااااااااح :((
لازم الشرطه تتصرف وترجع لى الكومنت بتاعى قبل ما انزل اعمل اعتصام امام مبنى المحافظه

توقف كثيرا امام بعض الجمل فى البوست " كان عمق حياته " كلمة عمق .. هل بالفعل الحياه لها عمق وارتفاع ؟؟ الكلمه فى حد ذاتها تحمل الكثير من المعانى ولكننى اكتشفت بالفعل ان الحياه عميقه اقصد بهذا الحياه بصفه عامه ولكن بصفه خاصه ايضا حياة كل انسان عميقه بفعل الكثير من الاشياء ..

جمله اخرى توقف امامها " لا تكون احلامكم وامانيكم مغلفة بالافراط "
على الدوام استمع الى جمله تشبه هذه الجمله وقد ينصحنا الاخرون ان تكون احلامنا بسيطه جدا حتى لا نصطدم بالواقع او ربما حتى لا نستفيض فى احلامنا ولكن للاسف انى ضد هذه المقوله لان كل حقيقه فى الحياه كانت حلم بسيط وبدأ فى النمو ومن موقعى هذا اطالب باصدرا قانون يجرم هذه الجمله واشباهها ...

القصر !!! جاءت الكثير من التفاسير الى المعنى المقصود من كلمة القصر ولكن اسمح لى اقول اتنين فقط من التخيلات
اولا القصر ربما يكون حلم اسعى الى تحقيقه ولكن الظروف والمجتمع والناس تحاول تعطيلى عن تحقيق هذا الحلم وتذكرت فجاه جمله تقول " هناك أناس يسبحون في إتجاه السفينة وهناك أناس يضيعون وقتهم في إنتظارها " هناك من يسبح فى اتجاه حلمه ولا يهتم بكلام الاخرين ويحنما يصل اليه يكون فى قمة سعادته ويتذكر حال اولئك البشر الذين عاشوا ورحلوا دون ان يكلفوا انفسهم حتى عناء الحلم

ام التخيل التانى فهو الاهم من وجهة نظرى وهو ان القصر هو الجنه التى نحمل بها جميعا وبالفعل هناك من البشر من يقول اننا لانرد على جنه من كثرة المعاصى ونسوا ان الله هو الغفار الرحيم هو مستجيب الدعوات واننا بعملنا فى الدنيا واجتهادنا ومحاولتنا ان نتقرب من الله اكثر واكثر سوف نكون من الفائزين بدخول الجنه ان شاء الله ونرى فيها ما لاعين رات ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب انسان ....

الكثير من المعانى جاءت الى تفكيرى ولكن سوف اكتفى بهذا القدر لانى زعلانه على الكومنت اللى راح ....

كل الدعوات لانسان لا ازكيه على الله ولكننى احسبه على خير ان شاء الله

زهـــــراء

richardCatheart Says:

دئما بستمتع مع حروفك

الرؤيه الاقرب او الاقتراب رغم خوف النفوس دائما يجعل الرؤيه اكثر وضوحا وعمقا


مجاهده النفس وقتل مخاوفها من اصعب الحروب

الايمان بالقدره الذاتيه نعمه من رب العالمين



تحياتى يا انسان فى اعلى مراتب الاحساس

شهر زاد Says:

ابو علي
هي قصة في ظاهرا عبرةة في باطنها
صورة حياة من كا جوانبها
كتبت فابدعت
وصورت فاحسنت
كم احيب زيارة حدسقتك لانتشي بعبير الزهور فيها
تحياتي

شهد الكلمات Says:

الاسقاط واضح و جميل و متجلي جدا

المهم ان الواحد يطرد الخوف و التنبلة و الكسل من جواه و يحاول حتى مجرد المحاولة و اكيد هايوصل لمبتغاة

و مايسمعش زي ما قولت لكلام اعداء النجاح اللي مواجودين في كل مكان و اللي تخصصهم يحبطوك و يهبطوا عزيمتك

بحب دايما قلمك العميق و رؤيتك البعيد و تقيميك للأمور يا حسن


دمت بكل خير

شهد الكلمات Says:

على فكرة الصورة الاخير جميلة

ودة على فكرة زبد البحر كما ذكر في القران

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو علي

رااااااااااااااااااااااائع

لولا

لـــولا وزهـــراء Says:

"قلبه ويطمئن
واعتبر تساقط المطر ومصارعة الرياح واصوات بعض البلهاء المثبطة
نداء اخر له ان يستمر ويستمر
"

جميل ان نحول كل الهتافات السلبية لعجلة وترس تغزلها لمشاعر ايجابية والاجمل ترجمتها للاندفاع للامام


لكل منا قصره وعوائقه التي تعطلنا عن الوصول اليه
لولا

شمس النهار Says:

كل واحد شايف قصرة فين

المهم يعرف يحصل عليه او يدخلة بطريقة صح
مرتاح الضمير

كلمات من نور Says:

وما اجمل أن تكون قصورنا قصورا مبنية على الاساس الطيب وليست قصورا من رمال .....كتب الله لنا قصورا في الجنة

nour shahen Says:

اكتر ما اعجبنى فى كلماتك رقيها اه والله ليك تجويد رائع فى المعانى وحتى فى وصف الاحلام
خالص شكرى ليك لأن بعد القراءه اختلف حالى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
ههههههههههه لو حد مسكك جوه اعرف انك وصلت الى القصر وتخطيت اسواره وكده هاتبقى جاااااااااامد

ربنا يعينك ويقويك القصر محتاج شغل كتير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

ههههههههههههههههه
هو اكيد مليان وعلى حسب التوقع
بس يا ترى اسوار القصر كانت فى الصورة ساندة على ايه

سوووووووووووووؤال يحتاج اجابة قبل القراءة

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء

اعملى اعتصام امام القصر بقى والشرطة العسكرية هاتتصرف

فعلا حياة عميقة
لان الحياه لها ابعادها والاسس التى نتحرك طبقا لها او نصنع نحن الابعاد

اتفق معك على القاء سقف الاحلام
ف لولا الاحلام ماكان نمو الحياه ووجود المدونات اساسا

القصر
تركته هكذا بدون تعريف وقد كنتى رائعة فى تخليك
سواء الاول او الثانى
لانى الجنة هى التى بالفعل اتت على بالى وانا اكتب البوست
ربنا يجعل لك مكان وجناج كامل فيها مع قصور اخرى

الكومنت اللى راح
اكيد صعد الى السماء وهناك فرحت به وبروحه واحساسه النقى
لا تزعلى على شيىء راح فقد نظن نحن هكذا وهو لنا حصن فى عالم الغيب يدعو لنا

ربنا يهبك السعادة وصنعها وممارسة شعائرها
ويقربك من كل جميل يا انسانة يا قديرة كلمة وروح وكيان

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى قلب قطة
يا مرحب بالعودة يا انسان

كل التقدير لك

مجاهده النفس وقتل مخاوفها من اصعب الحروب

الايمان بالقدره الذاتيه نعمه من رب العالمين


تلك العبارتان يستحقا ان يكتبا بماء الذهب
ولان من قالها انسان نقى كانا رائعتين

ربنا يهبك السعادة والخير ويهدأ لك بالك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى شهرزاد

العبرة نقف امامها دائما ان اخذنها وعملنا بها وطبقنها نكون بالفعل ذلك الانسان الذى يرضى عنه الرب

وفقك الله وراعاكى ووهب لك الخير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى شهد

رائع ما ادركتى من البوست يا انسانه
وبالفعل لخصتى ما اردت ان اقول واتمنى ان يهبك الله القدرة على مقابلة كل التحديات باءبتسامة وانكسارها امامك

ان استدعينا الهمم حينها ادركنا نصف النجاح

كل التقدير لانسان قدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى شهد

ايووووووووووووووووووووون عندك حق
والزبد سيذهب جفاااااااااااء

كل التقدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى لولا

بالفعل كل انسان منا قصره وعوائقة وان الاوان ليلتحف بلحاف المثابرة والحماس والنجاح والامل والهمم حتى يستقيظ الانسان العاقل بداخله وينجح النجاح الساحق

كل التقدير لانسان قدير واثق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الحاجة شمس النهاردة

فعلا يا ست الكل المهم نعرف ندخل القصر وبلاش كلام بدون افعال

كل التقدير لانسان راقى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى كلمات من نور

وهب الله لك تلك القصور التى فى الجنة وجعلنا معك من السعداء يا انسانة
ربنا يطمئن قلبك بكل الخير


كل التقدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى نور شاهين

يااااااااااااااه
من زمان يا نور لم تاءتى الى هنا واعتقد انى كنت من المتابعين لمدونتك ولكن الحياه ملاهى فعلا

اسعدنى ما ذكرتى ومبسوط انى الحال تغير
واتمنى ان يكون للافضل دائما

واتمنى ان اسعد بوجودك قلمك الراقى هاهنا مرة ثانية

كل التقدير لانسان رائع