الملابس الداخلية

, السبت، 19 فبراير، 2011



جميل ذلك التجول الممزوج بالحماس حين اتجول فى ميدان البيت
فبين مسارات تلك الغرف تسمع الحديث وتلتقط الحروف من هنا وهناك
وتنمو الاعلام  وتتزين الالوان بالفخر
وتشاهد فنون التخليل مع ام العيال
وعندما كنت فى طريقى المعتاد لكى اخذ حمام دافىء
 يزيح عنى عناء المواصلات
وجدت فى الطريق ابنى زجزج يشدو بتأملاته وفلسفته الخاصة
فوجدته مشغول  بمجلة الحائط يصول ويجول فيها
 ويقول ستكون مفأجاة حين تفتح المدراس الابواب
وكعادتى اخذت ارئه بلوح ثلجى( يعنى ببرود)
 وذهبت الى نداء تلك المياه الدافئة
فقال لى وانا اتجه الى نافورة  ماء الدش
ايه رايك يا ابى فى الملابس الداخلية ؟
وبلا شك استفزنى السؤال كما استفز بعض الاذان
 واستعدت كل اعضائى للقيام بمظاهرة للتنديد
بما قاله ذلك الفتى
ولكنى بعض التعقل كان مطلوب
 فهو ذلك الفتى الذى شارك فى صنع تلك الثورة الشبابية
فاستجمعت قواى وسألته  ماذا فى الملابس االداخلية ؟
فقال
العجيب يا ابى ان لكل عضو فينا ملابس داخلية ونطلق عليها اغشية
تلك الاغشية على الرغم من رقتها الا انها تحفظ العضو
والجميل يا ابتى انه اذا ازلنا تلك الملابس الداخلية عنه
يتعرض للتلف ويبدء فى الفساد
واذ بكلام هذا الفتى يعيد اتجاة البوصلة من جديد
فبعد ان كنت افكر ان كلمات ذلك الفتى
  يشوبها ويمتزج معها الوساوس الثورية الشيطانية
وسيطرت على افكار انى تعرضت  لهجوم من عملاء الخارج
اذ بى اعيد من جديد تشكيل الميدان العقلى
واستفرد بى زجرج
 وقال
تخيل يا ابتى ان هناك بعض القوم  لايلبسون ملابس داخلية
ويتزينون فقط بالملابس الخارجية
فتراهم يسيرون فى الطرقات ظانين انهم ينيرون الطريق
ويسمحون لشروق الشمس ان يطل
ولكنه ذلك الشروق الذى تقرء عليه الفاتحة  لانه توفى سريعا
وهناك ايضا اناس يلبسون ملابس داخلية وهمية
   ليس بغرض حماية اعضائهم
ولكن زينة ظاهرية  لجذب سفاء مثلهم اليهم
لا اخفى على نفسى سرا
كلما استفاض الفتى فى كلامه كلما تعجبت اكثر
فقط ضرب مثال متبكر لما نحن فيه
من افتقاد الى رونق الملابس الداخلية التى بغرض الحماية
 والمناعة  من الفساد الخارجى
فتشبية الملابس الداخلية رائع
 لمكنون تلك الصفات التى نحب ان يعاملنا بها غيرنا
فمن اراد ان يعامله الناس باللين
 فعليه ان يكون فى الاساس يرتدى ملابس داخلية تتصف باللين
ومن اراد البسمة من غيره
 عليه ان يرتدى ملابس تتصف بصفاء النفس والتصالح معها
حتى يرى البسمة واضحة مشرقة ممن  حوله
وهنا قال زجرج
 لا تعمى يا ابى الابصار  ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور
وهنا فكرت اكثر
 ان ملابسنا الداخلية الان عمياء  لا ترى  الا البهرجة الخارجية المزيفة
والمطالب الفئوية  الخاصة 
ولكن
لم تكن الصورة ملتحفة بتلك الالوان الظلامية
فمن بين براثن  سبات الامل خرجت الملابس الداخلية لنا
 تنادى باءن تكسو الحرية الربوع
فكانت ثورة اهوجت نداء الكرامة فينا وعصيان الخوف والجبن
وكان مجرد نداءها هو بداية سريان الدماء الجديدة
ولكى يتستمر فيضان الدماء
شعرت ان نظرتى الى ملابسى الداخلية يجب ان تتغير
 ويعاد ترميمها  لتناسب الموضة الجديدة
موضة الحياه المفعمة برونق التغير للافضل

وبينما نحن فى ذلك الفاصل الفلسفى الابتكارى
جاء دم الغزال الابن المدلل الاصغر فى فرح وحبور
يقول
بابا
انا وضعت جراثيم على ايدى !!
فظننت انه لوث يده بشيىء ما
فهممت ان اضع على خده قلم ثورى من ثورة 52
فوجدت امه تصحح له النطق
وتقول
لقد وضع جلسرين
ولم يضع جراثيم
فضحكنا
من الداخل
وظهر بياض اسناننا الداخلية
 *********
خالص التقدير
لكل الملابس الداخلية
وما تثيره من تدفق للدماء عند البعض
وركود  ثورى عند الكثيرين

#############
وتبقى الكلمات

فتشت  فى  نفسى
 فوجدت ثمار يانعة
استدارت اليها اسنانى مستقبلة
فغارت اعضائى متناحرة
فارتديت سريعا ملابس فاخرة
بين الربوع وجدت الرياح صامتة
ووجوة تعلوها بسمات خافتة
وطفل يمسك يده امه عيونه زائغة
ترسل كلمات ناطقة
تلك حياه زائفة
ابحث يا عاقل
عن الحياه الصادقة
وتجارتها رائجة
فقط اعلن الان
فى بيان
واجعل عمر سليمان
يقرئه  بنبرات كاسرة
ورجل خلفه يحرسه
فى تلك الظروف الطارئة
لقد تخلى رئيس الجمهورية  الفوضوية
عن ملابسه الراقصة
واختار  مجلس عسكرى
ليعيد بناء 
انسان
ذو معالم واضحة





8 Response to "الملابس الداخلية"

MR.PRESIDENT Says:

مع إحترامنا الشديد لكل اللبسين ملابس داخلية صادقة ، أقول الراجل اللي كان ورا عمر سليمان كان من الجيش مش للحماية دا تهديد لعمر سليمان لو غير البيان ، ومبارك قال االنهادرة إنه ممضاش علي حاجة والمصدر جرنان الشروق الإلكتروني ، وإنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد ، وإن الجيش عمل عليه إنقلاب لكي يغير الملابس الداخلية ، أما الطلبات الفئوية ، فالمفروض إننا كلنا نعرف إن الثورة بدأت وإن الحجات دي بتدمر البلد ، وإحنا عايزين نعمرها عشان نأب بقي ويكون عندنا ملابس داخلية وخارجية .

IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة Says:

جمعــــة الحســاب 25 فـــبرايـــــر
مظاهرات مليونية في ميدان التحرير وكل المدن المصرية
الشعب يريد
مجلـــس رئاســـــي
حكومـــة إنقــــــــاذ
محاكمــة مبــــارك
سيتبع ذلك الدعوة إلى إضراب عام وعصيان مدني شامل حتى تتحقق مطالب الثورة
النظام كما هو لم يتغير ، لم تتم محاسبة الفاسدين .. تم حبس أربع أغبياء كباش فداء فقط ، أين زعماء العصابة الكبار؟
أين عمر سليمان الذي هرب أموال مصر للفاسدين حينما كان رئيسا للمخابرات؟
أين صفوت الشريف؟
أين زكريا عزمي؟
أين فتحي سرور؟
أين أين أين عشرات الفاسدين؟

النظام مازال موجوداً بكل قوته في الحكومة ، المحافظات ، المحليات ، الأحياء ، وزارة العار الداخلية وأمن الدولة القذر مازال يمسك بالمعارضين حتى اللحظة ؟ إذن اين هو التغيير ؟ بل أين الثورة التي تدعي أنك تحميها يا جيشنا العظيم؟

الجيش في كل بقاع الدنيا لم ولن يهزم شعباً مهما أوتي من قوة .. مستحيل مستحيل .. وهذا هو السبب الرئيسي في حسن تعامل الجيش مع المتظاهرين لأنه ليس لديه أكثر من هذا أمام ملايين المتظاهرين ، إن فعل غير هذا سوف يخسر خسارة رهيبة لا يطيقها ، فقد هرب قبله جيش البوليس الذي يفوقه عشرات المرات فماذا عساه أن يفعل الجيش مع شعب ثائر؟ لقد رأينا جميعنا على الفضائيات تعامل الجيش وضرب المتظاهرين الذين تبقوا في ميدان التحرير منذ أيام لأنهم قلة.

جيشنا العظيم يحمي الفساد .. يحمي مبارك وأعوانه في شرم الشيخ .. يمارسون حياتهم بشكل طبيعي كأن شيئاً لم يكن .. وكأن النظام لم يسقط .. يسعون إلى امتصاص الثورة وتطويقها .. ولكن لن نترك لهم هذه الفرصة أبدا .. نازلين نحقق أهداف ثورتنا بنفسنا بالمظاهرات المليونية والإضرابات والعصيان المدني.
http://ibnbahya.blogspot.com/

http://www.facebook.com/event.php?eid=185218911516253

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

---------
حينما قرات عنوان البوست فى الريدر تبمست بينى وبين نفسى قائله واين بوليس الاداب من تلك العنوان :d وتذكرت ان الشرطه قد اختفت ولم يعد لها مكان سواء شرطة مرور او مرافق او حتى اداب قولت مافيش مشاكل نشوف الملابس الداخيه اقصد نقرا الملابس ونعلق كمان بصراحه فرصه مافيش داخليه حاطه عيونها عليا ;)

قبل ان اقرا نظرت الى تلك الصوره وتلك القاروره وما تحمله بداخلها من زهره رائعة الالوان وعندما قرات فهمت او هكذا حاولت ان اقول اننى فهمت " حطيت فاتحه على الفاء لان الاسكندرنيه بيفتحوا الكلام ههههه "

الملابس الداخليه هى افكار ومعتقدات وربما طريقه فى التربيه نشأنا على اثرها قبل ان اكمل حديثى عن البوست وما يحتويه دعنى اخبرك ان طريقة حكمك على كلام زجزج فى بداية كلامه عن تلك الملابس الداخليه هى طريقة معظم البشر اننا بنحكم على الناس بمجرد ان يبداو فى الحديث ولا ننتظر حتى يفرغوا من كل كلامهم ربما فهمنا ما يقصدون وبالفعل حدث هذا فى حوارك مع ابنك زجزج لفتت نظرى هذه الجمله " وكعادتى اخذت ارئه بلوح ثلجى( يعنى ببرود)" ليس عادتك بمفردك سيدى ولكنها عاده عند اغلب الناس اضف الى ذلك اننا بنحكم على من هما اصغر مننا سنا وخبره فى الحياه بمجرد ان يبداوا فى الكلام ولا ننتظر ربما تعلمنا منهم درس جديد فى مدرسة الحياه مثلما تعلمنا جميعا من الجميل زجزج الذى لابد وان اقدم له التحيه وكل التقدير ...

هناك بالفعل من لا يرتدون اى ملابس داخليه ويعتمدن ان من يتعامل معاهم سوف ينبهر بتلك الالوان المزركشه التى يرتدونها فى ملابسهم الخارجيه ويعتمدون على لفت النظر فقط ويتملكهم الوهم ان من يتعامل معهم لن يكتشف حقيقة عدم ارتدائهم اية ملابس ..

تذكرت مقوله اكتر من رائعه وللاسف لا اعرف هل هى حديث او مجرد مقوله او قول مأثور " عامل الناس بما تحب ان يعاملوك به " يعنى بكل بساطه وهدوء ما نرتديه من ملابس داخليه سوف يكون له اكبر الاثر على علاقتنا بالاخرين وكذلك علاقة الاخرين بنا وليبدا كلا منا بنفسه اولا ولا ينتظر ان يبدا الاخر ولابد ان نحاول جاهدين ان نتفهم اننا فى مرحله جديده من حياتنا وان نحاول التأقلم معها ....

وتبقى الكلمات ...

تلك الكلمات التى تختم بها فى بعض الاحيان كلماتك وهى تكون بمثابه نظرة طائر محلق فوق البوست ويعطى لنا الخلاصه بأسلوب رشيق انيق ..

وتبقى الكلمات ...

فتشت فى نفسى .. اتمنى ان نفتش جميعا داخل انفسنا ونحاول ان ننشغل بدواخلنا وليس بدواخل الاخرين وان نصلح من انفسنا قبل ان نحاول ان نجد مليون طريقه لاصلاح الاخرين ولنجد طريقه واحده فقط لاصلاحنا ....

وتبقى الكلمات ...


تلك حياه زائفة ... جميعنا نعلم انها حياة زائفه ولكننا ننبهر بأضوائها وصخبها ونتعايش فيها ونحيا فيها وبها ونتفاعل فيها ....

وتبقى الكلمات ...

ادعو الله ان يهبك الكثير من الخير والسعاده والامان...

زهـــراء

dalia Says:

يا أبو علي
أولا مبروك لمصر وتحياتي لافكارك الفلسفية بس واضح من البوست انك قضيت وقت جميل في ميدان التحرير
ربنا يخلي لك الاسرة الكريمة

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الريس
ازيك يا ريس يا حبيب الشعب
فضيت البلد ليك ياريس
محتاجين نشوفك بقى
ويقف وراك واحد زاى عمر سليمان بس المرة دى مش تنحى استقاااااااااااله
هههههههههههههههههههه
وباين عليك كده ياريس ليك مطالب فئوية
مع انك فى اجازة يا بختك ومافيش تعليم السنة دى

ع العموم ربنا يجعله عامر
وكل واحد يلبس ملابس داخلية مناسبة للحياه الجديدة


خالص تقديرى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ابن بهية

ربنا يقدم مافيه الخير
وان شاء الله الجميل قادم
احنا بس بلاش يكون عندنا سربعة ويكون التنظيم هو الاساس

ويكون لينا دور فعال مع الناس اللى حوالينا
زاى ما انت بداءت بالشارع اللى انت ساكن فيه ونصحت الناس بالنظافة والود والمشاركة فى الانتخابات

خالص التقدير على مجهودك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
ههههههههههههههههه
فعلا فرصة مافيش داخلية نعلق احنا الدواخل بقى وننزل بالستاير

الصورة تعبر ان نفس من الداخل فى صورة وردة نتمنى ان تكون نفسونا مثلها حتى نتوهج بالخير
وهذا ما قصدته من الصورة

فعلا

مالمستيه من تجاهل بعضنا لافكار بعض هو ميراث من زمن
نحب ان نتكلم كثيرا ولا نسمع غيرنا

لديك كل الحق فى تلك النقطة يا زهرا


صح كلامك المعتقدات البالية والالاراء الباهية الملونة
قد تجذب احيانا ولكنها لا تستمر فى الحياه

على راى المثل
من بره هل الله ومن جوه يعلم الله

اما عن الكلمات

فهى كانت عناوين بارزة لابد ان نعرفها
حتى يكون عندنا اليقين والهدف الذى نحن فى الحياه من اجله

تعليقك ورايك الرائع وتحليلك
لا اجد ما يعبر عنه من كلمات

ولكن يكفى ان كل من سيقرء لابد ان يقرء تعليقك لانه جمع الكثير والكثير
مما فكرت وفيه وفكرتى انتى فيه
لذا فلك اجران
ادعوا الله ان يهبك كلاهما
وينير دربك بما تحبيه من الخيرات


خالص التقدير

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى داليا

منورة يا داليا بجد
كلك ذوق وحكمة
ربنا يهبك كل الخير
ونفسى اشوفك هاهنا ع طول


خالص التقدير لك يا شروق النصر