الاسلام الشعبى

, الجمعة، 25 سبتمبر، 2009





دوامة فى الحقيقة نغرق فيها بأيدينا فابالأمس القريب كان الاسلام دين الخلاص للكثيرين وجدوا فيه كل راحة وطمائنينه وسكن وملاذ وايضا هروب من هموم الدنيا ومنهج حياه وتعامل

اما اليوم فنحن نعانى واصبح الدين هما" على البعض واصبح هناك الاسلام الشعبى

وقد يستعجب البعض حين يقرء تلك الكلمة ولكنها هى الحقيقة

انه الاسلام الذى خلط بالموروثات الشعبية والعادات والتقاليد

فما كاد رمضان ان ينقضى حتى راينا الكعك والبسكويت رمز للوادع

وعجبا" كنا نرى اثناء رمضان من التكاليف المرهقة والكنافة والقطايف والعزومات التى تحول الغرض منها الى المباهاه فى التبذير بأصناف طعام متنوعة

واصبح رمضان للطفل عبارة عن فانوس وفوازير وللأم صانعة الاجيال مسلسلات واطباق شهية للطعام وللشاب عماد المستقبل مقاهى وخيم رمضانية وللرجال صلاة تيك اوى قوام قوام

تحول غريب فى مفهوم الروحانيات واسس دينية

واذا نظرت بوجهك بعيد عن رمضان تجد من هناك من يضع كف منعا" للحسد واخر يضع شبشب مقلوب واخر حين يفتح محله يرش الماء حتى يجلب الرزق واخر يكتب على محل العصير وسقاهم ربهم شرابا" طهورا وغيرها من الاستعانة بأيات القران للتبرك فى صورة عبثية بحتة وهناك الاربعين والخميس ودق الوشم

ان الدين والاسلام ليس له علاقة بكل ما يحدث من هذا الهزل والخرافات

من كان يظن يوما" ان المتعلمين والمثقفين يقفون على ابواب الدجالين والمشعوذين بحجة اكثار الرزق و رؤية الطالع وفك العمل والبحث عن الكنوز

الم يفكروا يوما ان لما لم يتمتع الدجال يوما بكل ما قيل من غنا وعزة وسطوة فى المجتمع

انه التغيب ومعاندة رب الطريق اليه واضح

ان اعظم كلمة قولناها هى لا اله الا الله

فنعمل على العمل بها

كانت دعوة كل الانبياء هى الايمان بالله ثم الاستقامة

كلمات بسيطة تفتح بها على نفسك فيوضان الحننان المننان بدل ان تصب علينا اللعنات صبا

عندما تقابل ابلبيس مع سيدنا عيسى قال له الست تؤمن بالقضاء والقدر قال نعم

فقال اذن ارمى نفسك من فوق هذا الجبل وسوف يصيبك قضاء الله وقدره

فقال سيدنا عيسى مقولة نحتاج نحن ان نطليها بماء من الذهب ونضعها امام بصيرة العين

قال ان الله هو الذى يختبرنا ونحن لا نختبر الله

وهذا حدث عكسه اليوم نحن عندما نجتهد ولو قليلا فى العباده نظن اننا اصبحنا من اولياء الله الصالحين

كان هناك رجل قديما يدعى حُييى ابن شريح كان يعمل ويأخذ راتب فى الشهر مقداره 60دينار وكان لا يذهب بها الى بيته لاءنه كان يتصدق بها كلها

وعندما يعود الى بيته ويضع يده تحت مخدته يجد كل راتبه كما هو

فعلم احد اصدقائه بذلك ففعل مثله

وذهب مسرعا الى بيته ليضع يده تحت المخده ويرى المال الذى فى انتظاره ولكنه لم يجد شيىء

فذهب الى الى حييى ابن شريح يشكو له مما حدث

فقال له حُييى

يا اخى انا كنت اعمل ذلك وعندى يقين فى ربى

وانت تفعله لكى تختبره

نحتاج الى جد وسعى لنعيد الى انفسنا الاسلام الواضح الصريح وليس الشعبى

يلا ندق مسمار بجد فى نعش عادات رجعتنا زمن يتعد




الكلمات التالية منقولة مش عارف عن مين بس ليها معنى واضح








كن جميلا وابتسم للكون تلقاه جميلا

كن شراعا في سفين الحب كن قلبا ظليلا

كن سراجا كن قمر كن كما الله أمر

نسمة عند الهجي سجدة عند السحر

كن ربيع الأمنيات كن عبيرا كن سلاما

عش محبا للحياة واملئ الكون ابتساما

اطلق الروح لتسمو واروي فيك الخير ينمو

كن دليلا انت نجم فاترك للحسن آثر

غن لحنا للجمال ردد الحب نشيد

والتمس من ذي الجلال قوة النفس سعيد

حرر الحلم تراه يبعث فى الزهر شذاه

يمنح الله رضاه كل قلب قد شكر "

38 Response to "الاسلام الشعبى"

zahratalbsatin Says:

تسلم ايديك ياابو على ديما كدا بتبهرنا بموضوعاتك وافكارها العظيمة

اكتر حاجة عجبتنى فى الموضوع دا العنوان ( الاسلام الشعبي ) وكان كلمة الشعبي دى لما تتضاف لاى حاجة تفسدها فعلا

بشكرك ياابو على ومنتظرين المزيد من التقدم

موناليزا Says:

موضوع ولا اروع بجد
تسلم ايدك

شمس النهار Says:

كل سنه وانت طيب

بوست في الجون فعلا

وعلي فكره الشباب اللي بيروح الخيم والسهارات والليالي الملاح فرقين يافريق لا بيصلي والا بيصوم
وفريق بيصلي كروته موضه يعني علشان يبقا مؤمن وبيصوم علشان يبقا راجل ماهو مكسوف يفطر

وطبعا بيكون نايم الفجر وبيصحي علي الفطار

yara Says:

صدقت حقا فيما قلتفالاسلام اصبح عند معظمنا شعبيا وهنا فى مصر نجد نموذج مثالى لهذا الاسلام الشعبى ولذلك نجد الكثير من الاسر المصريه تواجه مشاكل اقتصاديه كبيره نتيجه لهذا التبذير والاسراف ومشاكل نفسيه ايضا تتلخص اسبابها فى عدم فهمنا الحقيقى لمعنى الاسلام .....ولذلك فلا يجب ان نتعجب من اى مشكله نواجهها ولا نتعجب ايضا من اى نظره احتقار ينظر بها الينا من قبل الاخرين ........لاننا اصبحنا مغفولون بمعنى الكلمه وتخلينا عن عقولنا واصبحنا نربط حتى الدين والروحانيات بالشهوات والاكل والشرب والتباهى وغيرها لذلك اصبحنا تائهون ومعظمنا يعانى من ازمات كثيره.
واكيد طبعا كلنا عارفين ايه هو الحل والجميع يعلم جيدا ان الطريق السليم وااااااااااضح ولا يوجد اوضح منه ولكن بالفعل القول حتى يتحول الى فعل فى زمننا هذا لا بد ان ياخذ ايام وايام ......فاصبحت الكلمه اسهل ما يمكن بالنسه لنا والفعل هو اصعب شىء بالنسبه لنا ...ولكناا لن نجد الراحه الا بالفعل ولن نحترم ذاتنا الا اذا فعلنا ما نقوله بالسنتنا وما نعلم انه الصح....
موضوع يا ابو على بجد مميزززززز جدااااا واسلوبك ما شاء الله جميل جدا وكمان اختيارك للابيات راااااااااااااائع جدا ...يارب ننتفع من كلامك ده وكلنا نحاول نغير من وضعنا ....
وانا عن نفسى
بجد بتاثر وبغير
يلا بقى مش هطول عليك
وتحياتى ليك يا متفائل .....ويارب دايما تفضل كده

ماما أمولة Says:

ربنا يهدي يا ابو علي

يهدي اولادنا واخواتنا وجيرانا واهالينا

يهديهم ويهدينا دول هم من الدنيا اللي لينا

كن جميلا وابتسم للكون تلقاه جميلا

كن شراعا في سفين الحب كن قلبا ظليلا

كل سنة وانت طيب يا ابو علي

المدونة جميلة تعيش ودون

الازهرى Says:

سمعت انها بيسموها مسلم البطاقه
اما المسلم الشعبى فجديده
لكن منطقيه

أما بالنسبه للشعوذه وخلافه فانا بافكر فيها من زمان وناوى ادخلها فى الفارس الأخير
ربنا يعينى واكملها


تحياتى دوما

EMMY BABY Says:

ههههههههههههههههههه حلوة الاسلام الشعبى دى


اخر حين يفتح محله يرش الماء حتى يجلب الرزق
******************
تصدق انا كنت فاكراهم بيرشوها طراوة


وهناك الاربعين والخميس ودق الوشم

************************
يعنى ايه بقى الاربعين والخمسين دى

بس احنا فعلا عندنا ازمة يقين وثقة فى الله

مبقناش نعرف نتوكل عليه حق توكل

حاسة الناس لغت عقولها

زى الهبالة اللى سمعتها بيقولوا يوم القيامة 2010

بجد بجد احنا اتاخرنا اوى ربنا يرحمنا برحمته

تسلم ايدك يا ابوووووووعلى

سو نايس يا جدو

تحياتى

ايمى

كلمات من نور Says:

ربي يجعلنا ربانيوون دوما في رمضان وطوال العام ...صحيح حول الدين لعادات عبدناها وضيعنا حاجات كتير ووقعنا في الشرك الخفي إلا من عصم ربي...ربي يعصمنا من هذه الشرور وينور بصيرتنا ويقربنا منه دوما...عيد سعيد يا أبو علي

mahasen saber Says:

الاسلام الشعبى ..ده الاسلام الغريب يا ابو على

يعنى بجانب مظتهر البذخ والفشخره الكدابه والاسراف المتعمد عشان نبان قدام غيرنا اننا احسن منهم والعياذ بالله

وبجانب مظاهر الدجل والاستعباط الروحانى من شبشب مقلوب ولاا خرزه زرقا تعمى الحسد وده يل والعياذ بالله عن التحصن بالقرآن والمعوذات والادعيه

وبجانب الخيم وضياع الوقت اليى مبيتعوضش ولاا بالعمر كله وهو اى وقت فى رمضان

بجانب كل كل ده يا ابو على فيه الابشع والاغرب وهو التزامنا بمظهر الدين من بره والتزامنا بكل بشاعات الدنيا من جوه

يعنى سرقه ..كدب.. خيانه ..حقد .. وغير كدا من يشاعات النفوس الادميه
وتلاقى الظاهر للراجل او الست التزام رائع ملبس وهيئه وفعل ظاهرى ومن جوه بعد مسافات الدنيا عن الاسلام وجوهره الحقيقى

اعتقد كدا بيكون الاسلام شعبى وغريب يا ابو على


موضوعك الرائع ده قلب المواجع ووجعلى قلبى على دينا قوى

mohamed ghalia Says:

معاك حق
يلا نتخلص من عادتنا دى

سكينة Says:

كنت أظن أن كون الدين مختلطا بثقافتنا بهذا العمق أمر إيجابي
فنحن لا نتخلى عنه وإن كنا نعمل على تشويهه ليتناسب وضعفنا
هناك تعبير مسلم بالوراثة بعيدا عن نضج العقيدة
وحقانحن لا نختبر الله ونسأله الكريم ألا يختبرنا بل يرحمنا ويعفو عنا.

brightlyanny Says:

كالعاده طبعا هايل ابوعلى
عارف الصدمه الاكبر لما تشوف الناس سلوكياتها ايه دلوقتى بعد رمضان
مش عارفه الناس بتتحول او بمعنى انهم بيركبو وشوش وش رمضان ووش بعد الفاصل
طب يارب نصدق مين ونكدب مين
طب لو طرحت سؤال كده على كل اللى تعرفه (ايه اللى اتغير فينا بعد رمضان ؟)ياترى هيكون كام واحد فينا صلح من نفسه حتى ولو 30%بس
موضوع فالصميم والله ايوه كده كتر احنا مشحونين بالحاجات الكويسه والموش كويسه
ربنا يهدينا ويجازيك اخى كل الخير
سالاموووووووو

with you Says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا تحياتي لعقلك الناضج

ثانيا أتمني أن لا أكون ثقيلا خصوصا في أول زيارة لهذه المدونة التي أعجبت بأول موضوعاته من حيث الحداثه.

أما بخصوص الموضوع خلينا أكثر صراحة وموضوعية كما ناقشت حضرتك:

هذا الأمر جد خطير بل هو من تفكير المستعمر وبالأعم العدو " اليهود و المتأمرين علي الإسلام " وهذا بدأ قبل سقوط الخلافة عندما نشر العدم الفكر التصوفي " ولا أقصد معني الكلمة الصوفية" معلنا عن قيام الدولة الفاطمية مرة أخري بعد أن دحرها سيدنا صلاح الدين ولكن هذا القيام لم يكن علي أشكال الإحتلال العسكري كما كان في السابق بل علي شكل ما تسميه حضرتك " نعم الإختيار " الإسلام الشعبي وهو ما يرضي الكثير من عامة الشعب بل وصل الامر إلي المثقفين وأكثر فوصل إلي بعض الملتزمين.

وكان هذا الهراء له عامل السحر في سقوط الخلافة الإسلامية لأنه زعزع العقيدة بداخل النفوس و أزاح جبال الإيمان من القلوب.

فأصبحت الرجال همها الأعمال والتجارة والمكسب بالحلال أو بالحرام أو بالدجل والسحر أو بغيرها من الوسائل والطرق المشبوهة.

أخي الكريم ليس دورنا أن نقف لتفرج بل دورنا هو الدعوة والنصح والإرشاد وأتمني من حضرتك فتح سلسلة في مدونتك تحارب عبرها عادة سيئة تخالف الشرع والإسلام المنزل من الله عز وجل.

كل رسالة منها تحارب عادة معينة وإفتح فيها بابا للنقاش في كيفية القضاء عليها وهل كانت هناك تجارب سابقة في القضاء عليها.

إعلم أن سيدنا صلاح الدين لم ينتصر علي الصليبيين إلا بعدما قضي داخليا علي هذه الخرافات وألصق الناس بالعقيدة و التوحيد الصادق.

هدفك نبيل وبدايتك موفقة

أسأل الله عز وجل لك وللمسلمين التوفيق والسداد

أخوك

محمد حياتنا

انا ودماغي Says:

بوست بجد حلو اوى

و عجبتنى جدا مقولة سيدنا عيسى بجد

بس هو يعنى إيه الاربعين و الخميس و دق الوشم ؟؟

ABOALI Says:

الى زهرة البساتين

كلام مشجع ومميز من شخص مميز

ودايما منتظر تشجيعكم

ABOALI Says:

الى موناليزا

تسلمى ليا يا ست الغالين

ABOALI Says:

الى الجاجة شمس
فعلا مثال حى فعلا يحدث العديد من المرات
ونتعجب هل لدى هولاء عقول يفكرون بها

يسعدنى دايما تفاعلك مع الموضوع وفهممك الراقى

تحياتى الرائعة لك

ABOALI Says:

الى يارا

جميل جدا تحليلك يا يارا وفعلا مايحدث نقف احيانا امامه فى ذهول
ونضع عنوان كبير
اليس منكم رجل رشيد

فعلا حالة توهان وانعدام احساس بالمسئؤلية نحتاج الى ترميم حالنا بالفعل

لك طلة رائعة اتمنى دوامها لانها تسعدنى


اشكرك

ABOALI Says:

الى ماما امولة

كيف حالك يا ست الحبابيب
ليه حاسس من ورا الكلام دمع

اتمنى ن اكون مخطىء

اعانك الله واعنانا على الخير

اللهم امين

ABOALI Says:

الى الازهرى

لا تتعجب يا ازهرى من الاسلام الشعبى
فذلك ارق تعبير وجدته فهناك هرتلة نعيش فيها ونحن ندرى ان الطريق هناك وواضح

ربنا يهدى الكل

يسعدنى رايك يا بطل

ABOALI Says:

الى ايمى

الاربعين هو اليوم الاربعين الذى يمر بعد وفاة اى انسان

ام الخميس ده اصطلاح على يوم الخميس ولكن الجهلاء يخروجون فيه الى المدافن ويقولون خميس


فعلا هناك كتير من الهرتلة وتحتاج الى ان نفوق من تلك الغفوة

ربنا يهدى الكل

اسعدنى وجودك هنا

ABOALI Says:

الى كلمات من نور

فعلا تعليق كله نور اشكرك عليه
وعيد سعيد لك ولنا

ABOALI Says:

الى ام بيرو

وتعلقيك ازدنى خوفا فقد نقلت احساسى الى البوست

ووجدت التعليقات تؤيد ما اقوله

وهنا تكمن الازمة فهذا معناه انها ظاهرة

ولكن لازال الحل موجود امامنا

والفرج ان شاء الله سيكون

اسعد بفهمك الراقى جداااااا
لما نحيا فيه

ABOALI Says:

الى محمد الغاليا

يلا يا محمد وانا معاك

وكمان نتخلص من المنايفه كمان

ولالالالالالالالالالالالالالا ايه

ABOALI Says:

الى سكينة

يسعدنى ظهورك بعد غيب

وكنت اظن انا ذلك ايضا ولكن تلك العادات قضت على الاساسيات


اشكرك دوما

ABOALI Says:

الى برتلى

طرحتى سؤال لا اظن الكثيرين يستطعون الاجابه عليه

يسعدنى رايك جدا

فاءنتى ممن يفهم الكلمات بعمق وهذا اما احبه


لك كل التحية يا غاليه

ABOALI Says:

الى WITH U
تعليق رائع اسعدنى جدا ان ارى تحليل راقى لهذا الحد
وفعلا من التوافه تنهار الامم

واعاننى الله على العمل بما طرحته وانفذه

لك جزيل شكرى

ABOALI Says:

الى انا ودماغى

الاربعين والخميس انا رديت على ايمى فيها اقرئى نفس التعليق

الوشم
ده دق على الجسم للزينة مثل من يضع صورة حبيبته او ما شابه
من الاشكال

فهمااااااااااااااااان ولا

aidy Says:

موضوع النهاردة بجد من أجمل المواضيع اللى الواحد ممكن يقراها
كلنا عندنا ملاحظات على موروثات غبية بترجعنا ميت سنة لورا وملهاش علاقة بالدين
ياريت كل واحد يبدأ بنفسه أولا
لازم كل واحد مننا يبدأ يطبق على نفسه التغيير اللى بيرجوه من العالم عشان العالم يتغير

ضحكات الحياة Says:

السلام عليكم

صراحة بوست جميل جدا جدا جدا

و كلام جميل و في الجون

احنا فعلا بقينا بنخلط التقاليد بالاسلام و ده حرام

و المشكلة الأكبر ان احنا بقينا بنعملها و كأنها أصبحت عادي

جزالك الله كل خير ي ابو على الوضوع جامد صراحة

أبو أسامة Says:

كلام جميل جدا
وتفكير متميز
على فكرة
الأبيات في آخر المقال
هي نشيد للمنشد الرائع الأردني :
يحيى حوا

إسم النشيد :

كن جميلا

جزاكم الله خيرا

منى Says:

يا الله على جمله سيدنا عيسى

الله هو الذى يختبرنا ونحن لا نختبر الله


اول مره اسمعها ربنا يكرمك يا ابو على
والكلمات اللى تحت برضه تحفه
وكمان تحيه على الموضوع الاصلى رغم انه بيتقال جديد لكن بطرح ابو على المميز يدخل العقل على طول

تحياتى

أم بتول Says:

و أنا معك أدق أكبر مسمار فى نعش الخرافات و الموروثات الخاطئة فى الدين .
كل سنة و أنت طيب موضوع جميل جدا و كلمات جميلة فى معانيها .

ABOALI Says:

الى ضحكات الحياه

الحياه فعلا تتضحك على البعض وتوهمهم ان ما يفعلوه يقترب من الدين

ولكن هيهات هيهات

اسعدنى وجود تعليقك فى المدونة

جزيل شكرى

ABOALI Says:

الى اسامة

اشكرك على معرفة من صاحب الكلام

واتمنى دوام زيارتك

ABOALI Says:

الى ايدى

الانسان تعجبين لحاله الطريق الصيحيح موجود ويتجه الى الخاطىء

اتمنى لك دوام الفهم والتوفيق

وشكرى الخاص لك

ABOALI Says:

الى منى

رقتك واحساسك العالى هو من جعلك تفهمين قول سيدنا عيسى
فعلا قول بليغ

اعاننا الله على الفهم دائما

اسعد برؤية تعليقك عندى بجد

ABOALI Says:

الى ام بتول

صح الكلام

كلنا نشارك فى ازالة موروثات عقيمة لا اساس لها

تحياتى الراقية لشخصك