بسمات صادقة

, الأحد، 17 يونيو، 2012




هناك دوما
 بعض من بنى البشر تهفو اليهم النفوس
 وتشتاق الروح لرؤيتهم
بل تظل دقائق اجسادنا ترسل رسائل ونبضات
 لكى نستطلع اخبارهم دوما
فلما هذا الشعور وتلك الاحاسيس الناعمة ؟
هل حدث خطأ ما 
فأصبحت تلك الاحاسيس تريد العبث بأصحابها
وتشوش افكارهم 
 حتى يبتعدوا عن مشاركة  احاسيس البشر الواقعية
ام أن 
هولاء البشر كانت لهم ذلك الحضور والسكنية والاطمئان
الذى كانت تشتاق اليه اروحنا !!!
كم من هولاء
 اعطونا تلك البسمات الصادقة التى كانت تهرب منا
واحيوا فينا عزة الانسان وشفافية النفس وارتقاء الوجدان
كم ذكرونا أن
 خالق الكون يدبر كونه وله حكمته مهما كانت  تقلبات الحياه
كم قالوا لنا أن
 الحب هو 
  الذى يجمع اشلاء النفس ويسمو بها ويجعل لها اريج وعطر خاص
كم كانت
 كلماتهم خير دليل ونور وبرهان يشحذ اوصال الفكر والفؤاد
الى مزيد من العمل والكد والاجتهاد
كم كانت
 رؤيتهم  الفة واستئناس وهدوء وتلاقى وسباحة وطيران
 الى كل معانى راقية
كم كان
تذكرهم امل وسعادة و استعادة لكل نشاط يملىء ربوع الحياه
كم وكم وكم .....
الكثير والكثير والكثير
 نستطيع قوله عن بعض من بنى البشر
الذين عبروا بنا فى اوقات احتاجنا فيها
 لمن يأحذ بأيدينا مثل الطفل الصغير
اخذونا فى احضانهم  ولم يفقدونا فى دعائهم
تمنوا لنا  كل البسمات والسعادة
لذا
نحتاج كل يوم تشرق فيه الشمس او يسدل الليل استاره
ان نتذكر هولاء البشر مهما كانت اماكنهم الان
سواء اكانوا معانا  فى  نفس تلك الحياه
او  استرد الخالق ارواحهم لنلتقى بهم يوما ما
اليوم
احتاج ان اوجه لهم كل الامتنان
فلقد كنتم البسمة الصادقة  والمصابيح الرائعة 
 واثابكم  الله الخير
فمهما كانت المسافات تفرق
لازالت الافئدة والارواح والنفوس
تقرب

10 Response to "بسمات صادقة"

الازهرى Says:

صباح الحضور بعد الغياب

افتقدنا كثيرا تلك البسمات
التى تنير لنا حياتنا
وتبعث فينا الأمل من جديد

اللهم غد أفضل

الازهرى Says:

ما نحتل لنا كام تعليق كده بالممرة

الازهرى Says:

وكمان واحد كتعويض

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

******

ياااااااااااه انت فين يا انسان من زمان كل ده غياب عن التدوين لعل المانع من الغياب يكون خير ان شاء الله ...

نبدا فى التعليق على البوست وكنت ناويه اعمل احتلال بس اسامه سبقنى وقام بالواجب يعنى مش واجب جامد اوى بس برضه عمل احتلال نونو *_0
بسمات صادقه عنوان رائع ... البسمات الصادقه توحى بالامان والاطمئنان والكثير من المشاعر الاكتر من رائعه
اول صوره رائعه توقفت امامها كثيرا لكى استدعى من الذاكره بعض الراحلين القدامى اللى لهم اثر عميق فى النفوس ورغم رحليهم منذ زمن لكن هناك فى القلوب موضع اثر عميق لهم ....
الصوره الثانيه رائعه بكل المقاييس كم رائع ان يكون لنا انسان فى الحياه يأخذ بايدينا يدلنا على الطريق يكون لنا العون والمرشد والدليل ....
فى حياة كل انسان هناك ركن فى القلب يكمن فيه بعض من بنى البشر نهفو اليهم فى الكثير من الاوقات نسترجع مع ذاكرهم الكثير من البسمات والاحاديث الرائعه
هناك من رحل عن حياتنا رحيل مادى بالجسد ولكن يظل الاشتياق لهم رغم الرحيل وهناك من يرحل معنويا بالبعد فى المكان ولكن يظل تواجده فى ذلك المكان الايسر من الجسد ......
فى بعض الاحيان نجد انفسنا نتذكر احدهم ونكتشف بسمه ارتسمت على الشفاه وهذه البسمه ارتسمت لمجرد مرور ذكرى احدهم لان من مر بالذكرى جعلنا نتذكر انه فى وقت من الاوقات قد رسم البسمه فى قلوبنا قبل ان ترتسم تلك البسمه على الوجه ........
هناك الكثير من بنى البشر مجرد الحديث عنهم سعاده او دعنى اقول قمة السعاده نجدها فى الذكرى
هناك بشر ليس لهم مثيل
مهما بحثت لن تجد لهم بديل
هؤلاء من ساعدونا فى اوقات الشده ومن منحونا قمة الامل والحث على مواصلة الحياه لان هناك بعد خطوات سوف نحصل على الفرحه والسعاده التى يهتز لها الكيان سبحان الله انهم هدايا من الرحمن ارسلهم لنا لفتره من الوقت لنرى اذا كنا سوف نحافظ عليهم او يمروا فى حياتنا مرور الكرام او سوف نظل نتعلم حتى بعد الرحيل بأى من اشكاله
اعتقد اننا مهما حاولنا ان نكافئ مثل تلك الاشخاص فلن نستطيع واظن ان دعوات بظهر الغيب فى كل وقت وحين ترد ولو جزء بسيط مما فعلوه معنا

من فضل حضرتك بلاش غياب كتير عن التدوين لان كلمات حضرتك هى بسمات صادقه بالفعل فى ظل الكثير من البسمات الصفراء التى تحملها بعض الوجوه وكذلك بعض القلوب

زهراء

MaNoOoSh Says:

مساء البسمات الصادقة


أبو علي
افتقدتك جدااااااااااا في فترة ابتعادي الطويلة عن التدوين

مدونتك كانت دايما بالنسبة لي الكلمات التي تحمل الأمل والتفاؤل

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ازهرى
كيف حالك يا صديقى وكل لحظة حياه وانت بخير
وان شاء الله لا نفقد ابدا البسمات الصادقة لانها مثل البئر العذب تنمو به اشياء كثيرة فينا

تحية صادقة لك بكل دعوة تتمناها ويبتسم لها فؤادك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى ازهرى

هههههههههههههه فكرتنى بايام الاحتلال
هههههههه
بس انت عارف انى البطل القومى لها يا صديقى

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهرة
جميل جدا ان تتعطر تلك المدونة بوجودك وحرصك الدائم على انضاج حروفها
تحليلك الرائع والمميز لما تحتويه بعض الكلمات التى اكتبها تجعلنى اتوقف كثيرا
هل فعلا انا قصدت هذا ؟
واجد كلمات وحروفك قد اتت لتكمل احاسيس الكلمات ولكن من وجهة نظر من يقرء

يقينى دوما ان الكلمات هى عبور حقيقى وصادق الى داخل النفس يكاد يرويها من الداخل
لذا ان طال غيابى احيانا ستظل الكلمات التى اكتبها هى الماء العذب الذى يغذينى ومن خلال كلماتكم تتم عملية النمو

لا يفوتنى وانا اشكرك على كلماتك ها هنا
ان ادعو لك بالمغفرة والرحمة والتقوى فى شهر رمضان
وان يهبك واسرتك السعادة والترابط
وان يزينك خالقك بزنية الخلق الحسن الكريم
وان يتقبل الله منا الصالح من اعمالنا ونحسن ما لا يرضى عنه

عن جد
و تلك الكلمة هى كلمتك

اشكرك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى المهذبة الراقية دوما منووش

انا الذى افتقدتكم وافتقد روحكم الرائعة وبسماتكم الصادقة
وما اقصده ليس افتقاد البعيد عن فكرى وعقلى
ولكن افتقاد قراءة كلماتكم وروعة تلك الاحاسيس التى كنت اقرئها لكم على الدوام

سعدت جدا بعودتك للتدوين ومشاركتك فى بناء وطنك واحساسك الايجابى الراقى الذى استشعره حين اقرء لك

ارجو الله ان يهبك كل الخير ويجمع شتات نفسك وان ترتوى من سعادة الوجدان وارتقاء الحال

اللهم امين

تقديرى لك دوما

غير معرف Says:

شسي