إقرء لتنمو

, الاثنين، 12 مارس 2012



اقرأ لتنمو
عنوان جيد لبداية جديدة
 تتألف فيها الاوصال لتعيد رؤية الطريق من جديد
عنوان جيد للبدء فى عمل جمعية تأسيسة لداخل كل فرد منا
تلك الجمعية التأسيسة 
ستعيد ترميم ذلك الكيان الانسانى الداخلى والخارجى
 الذى اصابه الكثير من التصدع خلال عقود مضت
من الاشياء العجبية التى تظل ترسم مفهوم خاص فى حياتى
تلك الكلمة التى بدءت بها رسالة خاتم الانبياء صلى الله عليه وسلم
حيث كانت البداية  
اقرأ
ثم تتأتى تكملة الايات
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَق
خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ
اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ
الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ
عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ
عند قراءة تلك الايات جيدا
 نجد ان أقرأ  يستعشر فيها انها جاءت بمعنى استقراء
 واعادة صياغة جديدة
لحياه كان يحياها الرسول صلى الله عليه وسلم الى حياه سماوية
 كانت اركانها غير ظاهرة
تلك الحياه  تم وضع الاسس الاساسية التى سيتم عليها بناء دستور الكون
تلك الاسس كانت  التأكيد واليقين بأن الله هو الذى خلق وكون تلك الحياه
ثم كان التأكيد على مرجعية خلق الانسان وأصله
ثم كان دور العلم الذى نمى بذلك المخلوق
 حتى يدرك عظمة من خلقه ويستثمر ما سخره له
ان معنى  اقرأ لتنمو
أن نستخرج انفسنا واروحنا  من حياة الاقزام وفكر التقزم
 الى حرية وشموخ الفكر والحوار
والتعاون و استكشاف لؤلؤ نفوسنا الداخلى 
قد يكون معنى اقرا لتنمو تأكيد  مطلق
ان بالعلم والقرءاة يقاس عمر الانسان
فهيا نتجه الى تعمير الروح والكيان
 بأستقراء ما يحيط بنا  و قرءاة ما يلزم للتعامل  معه
***** 
اقرأ لتنمووووووووووو

1 Response to "إقرء لتنمو"

لـــولا وزهـــراء Says:

ابوعلى

النهارده البوست جه فى ملعبى لانى بكل بساطه دودة قراءه كما يحلو لاصدقائى ان يطلقوا عليا ولانى اعتبر ان قراءة اى كتاب حتى لو كان قصة اطفال هو خبره تضاف لى فى الحياه ....

اقرأ لتنمو ليس المقصود هنا سيدى النمو المادى ولكنه النمو المعنوى الذى نغفله فى كثير من الاحيان او نتغافل عنه ونهتم بالنمو المادى فقط واننا نغذى اجسادنا بكل ما هو مفيد واحيانا ضار ولكننا لا نهتم بأن نغذيها معنويا وان نحاول ان ينمو عقلنا وادراكنا مع النمو الجسدى اتذكر جمله قالها لى والدى الله يرحمه والمفروض انها قول ماثور يعنى مش خاصه بينا بس للاسف مش عارفه مين صاحب الجمله الاصلى الجمله بتقول " يتعلم الإنسان بطريقتين القراءة ومصاحبة من هم أذكى منه " لكن للاسف فى الفتره الاخيره من الحياه تم اهمال الطريقتين ولم يعد عندنا الرغبه فى التعلم او القراءه
حينما قامت الثوره المصريه الاخيره افتكرت جمله لمايك تايسون " كل ثورة في البشرية يكون خلفها شخص قرأ كتاباً". كتاب واحد فقط قادر على ان يغير حياة شعب بالكامل فمابالك بحياة انسان بسيط
توقفت امام ما كتبت عن اول ايه فى الذكر الحكيم نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكأنها دعوه من الله للمعرفه وأن نقرا حتى نتعلم ونهم وندرك اشياء كثيره وبالفعل حفظان تلك السوره كاملة ونحن صغار ولكننا حفظنا ولم نفهم المغزى من ان تكون اول ايه هى دعوه للقراءه
اتلكم بصفه شخصيه لما باقرا اى كتاب باحس انى بافكر بدماغ شخص اخر واحاول ان اتعلم منه كيف يفكر لا اقصد القراءه فى مجال معين ولكن فى كل المجالات فى بعض الاحيان اكتفى بقراءة صفحات من المصحف ولكن قراءه بتدبر وفهم وليس قراءه لغرض كسب حسنات او محو سيئات
مع انتشار كل وسائل التكنولوجيا الحديثه تخيلت اننا سوف نقرا اكثر ونجد من يهتم بتحميل الكتب وقد اصبحت مجانيخ يادوب دقائق معدوده وتلاقى عندك كتاب كامل تم تحميله كان فى الماضى يكلفك البعض من الجنيهات ولكن للاسف لم نشتغل حتى تلك الوسائل بطريقه صحيحه

بصراحه كنت هاكتب تعليق اكتر من كده بس خوفت المدونه تقفل فى وشى وبعدين رغيت كتير والمفروض اقوم اقرا شويه 0_0

موضوع يستحق التفكير بعد قراءه واعادة النظر الى الكثير من الاشياء التى قد تجعلنا اقزام معنويا وليس ماديا
تحيه لتلك السطور الرائعه


زهـــراء