فهم x فهم

, الثلاثاء، 12 يوليو، 2011




كثيرا عند فعل الخير او مساعدة  انسان

 نسأل وتهب علينا افكار عديدة

عنوانها الرئيسى

 هو انا هاستفيد منه فى ايه ؟

لذا كان تكريم  الله للانسان عظيم جدا

جعل فى هذا الانسان صفات عليا لا نتخيليها الا عندما تحدث

او تدور بنا عجلة الزمان ونستشعرها نحن بالفعل فى اشياء ما

من تلك الصفات العالية المعنى والرائعة فى قيمتها

 هى نعمة الادراك

والكثير يربط بين الادراك والتفكير

ويقول انا افكر كثيرا وادرك

ولكن شتان الفارق بين الاثنين

فليس كل ما فكر ادرك وعرف ان يتخد القرار المناسب

نعمة الادراك نعمة يهبها الله للناس ليتدبروا فى كونه ويدركوا عظمته

وكيف انه خلق ذلك الانسان فى سمو فريد

 دال على ربوبية هذا  الرب وعظمته

المدرك هو من يعرف اين  ومتى وكيف ومع من يتعامل ويتصرف

قال الامام على كرم الله وجه 

ليس كل ما يعرف يقال

ولا كل ما قيل حضر اهله

ولا كل ما قيل جاء اوانه

ولا كل ما قيل ينشر

******************

وقيل ايضا

 احفظ لسانك إلا من اربعة
حق توضحه
 وباطل تدحضه
و نعمة تشكرها و حكمة تظهرها

لذاترى المدرك مبتسم دائما تعلوه دائما انسابية الحياه

وانها لا تعدو الا مكان يختبرنا الله فيه

فإن احسنا فذلك كان التوفيق والهداية والنور الذى وضعه فينا

وان اسأنا كان ذلك عنوان لتقصيرنا وعدم  فهمنا الفهم الصحيح

اذن الادراك هو الفهم الصحيح  لما وراء المعنى

لذا كانت هناك قصة كلما اقرائها ابتسم  وتنفرج اساريرى

واقول كم  انت عظيم ياربى فى خلقك لنا

تلك القصة  المنقولة تقول

كان يذهب يومياً لدار الرعاية بالمسنين لتناول
الإفطار مع زوجته رغم أن عمره اقترب من الثمانين .
عندما سألته عن سبب
دخول زوجته لدار الرعاية بالمسنين؟

 قال إنها هناك منذ فترة لأنها مصابة
بمرض الزهايمر (ضعف الذاكرة)

 سألته: وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن
الميعاد قليلا؟
فأجاب: إنها لم تعد تعرف

من انا ؟
إنها لا تستطيع التعرف عليّ منذ خمس سنوات مضت...،

 قلت مندهشاً !!
ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح

 على الرغم من أنها لا تعرف من انت ؟
ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي

وقال: هي لا تعرف من أنا

 ولكني
أعرف من هي


17 Response to "فهم x فهم"

ماما أمولة Says:

الله على الوفاء الجميل
قصة أكثر من رائعة

عندما نفعل الخير لا ننتظر المقابل ومن ينتظر من العبد فقد ضاع خيره ذهب هباء

جزاك الله كل الخير على البوست الرائع كعادتك يا أبو علي
زادك الله حكمة وايمانا وعلما
دمت بكل الخير

لـــولا وزهـــراء Says:

ابو على

-***-*-*-

فى الاول عاوزه اعلق على الصور
اول صوره للبطه الجميله اللى رافعه راسها لفوق دى بقى لها معانى كتييييييييير اوى يمكن اهمها انها على ثقه فى رحمة الله وعشان كده تنظر الى عنان السماء فى حد هيقول ان فى حاجه اشبه بطيره صغيره يجوز تكون بتاكلها البطه دى وجهة نظر برضه , لكن وجهة نظرى انها تسبح فى ملكوت الله جل فى علاه ...

الصوره التانيه اللى هى قبل الاخيره ومن فيلم up وانا بقى هاتجنن واشوف الفيلم ده على بعضه لانه واضح انه قوى اوى رغم انه فيلم كارتون ولكن واضح انه له هدف ومضمون وقصه ....
الصوره الاخيره ياااااااااااه توضح قمة الرومانسيه من وجهة نظرى المتواضعه وقمة الحب كمان ....

نبدا بقى ونتكلم على البوست ...

دعنى اختلف مع حضرتك فى البدايه اللى يعمل فعل خير عمره ما يفكر هو هيستفيد ايه .....

اللى بيعمل خير بيعمله من غير تفكير بيكون كل غرضه هو وجه الله سبحانه وتعالى اما بقى الناس اللى بتسال هما عاوزين ايه من فعل الخير دول بقى مش بيعملوا اى حاجه ولا خير ولا اى حاجه تانيه ...

هناك فارق كبير بين الادراك والفهم واعتقد ان الفرق بينهم مثل من لديه مخ ومن لديه عقل لان معظم المخلوقات لديها مخ بما فى ذلك الحيوانات والطيور وكذلك الانسان ام الاخير فقد وهبه الله نعمه اخرى وهى العقل بالاضافه الى المخ ...
سيدى ان الادراك نعمه لا يهبها الله الا لمن يستحقها ويقدر تلك الهبه ويحافظ عليها ...
المدرك هو ذلك الذى يتحدث فى الوقت المناسب ويلتزم الصمت فى الوقت المناسب ايضا ويكتفى بمجرد بسمه او ايمائه بالرأس فى احيان اخرى هو من يدرك انه اذا تحدث سوف يطبق حديث الرسول الكريم صلوات الله عليه وسلم فليقل خيرا او ليصمت ....

مقولة الامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه فى القيل لابد ان نضعها امام اعيننا وتكون نبراس يضئ لنا الطريق كى نهتدى ونفرق بين ما نقوله وما نحتفظ به لانفسنا بين ما قد ان اوانه لكى نقوله وبين ما لم يأت اوانه بعد , ولكن للاسف اعتاد بعض بنى البشر ان يحكوا كل ما يقال لهم وان ينشروا كل ما يسمعه وطبعا ده احد اسباب انتشار الشائعات بطريقه غير عاديه ...

اما بقى موضوع حفظ اللسان ده لازم يكون درس فى التعليم عشان نعرف امتى نحفظ السنتنا عن الحديث او الكلام , اما هذا المدرك المبتسم ^_^ الذى انقرض من الوجود وقد اصبح عمله نادرة الوجود مثل العنقاء :d
الادراك سيدى هو ان تفهم ما بين السطور ولا تنظر الى الامور كما هى والى الكلمات كما هى أيضا ...

القصه التى تفضلت بنقلها فى نهاية البوست قراتها عدة مرات وفى كل مره اجد البسمه تعلو وجهى والدموع تملا عيونى لان المشاعر التى نطقت بها الحروف كانت كافيه ان توضح لنا الكثير من المشاعر التى ربما تغافلنا عنها او جعلتنا ننساها فى زخم الحياه ....
هذه القصه التى توضح ان مجرد ادخال الفرحه على شخص اعتادنا على هذا حتى لو لم يكن يعرفنا او ربما لاى سبب نسانا تكفى هذه البسمه التى تطل من داخل اعماقنا لكى نشعر بالسعاده

سيدى .... كلمات رائعه كتبها انسان مدرك فاهم لقيمة وجودنا فى الحياه ...
دعنى اختم كلماتى بأن ارفع اكف الضراعه الى الله سبحانه وتعالى وادعو لك قائله لا اسكت الله لك صوتا ولا اجرى لك دمعا ولا فرق لك جمعا ولا احزن لك قلبا وجعلك من عباده الذين نتعلم منهم على الدوام

زهـــــراء

شمس النهار Says:

الرجل ده فهم واتصرف صح

هو اهل ان يشعر بوجودها في حياته حتي لو هي ماحستش بوجوده

بوست جمييييييل ياابو علي

norahaty Says:

فعلاً ليس كل
ما يُعرف يُقال
وليس كل من يقول
بقادر او لنقل براغب
أن يفعل!!!

لـــولا وزهـــراء Says:

وقال: هي لا تعرف من أنا

ولكني
أعرف من هي
..................................زز
ممكن ابكي من هذا الحب الجمييييييييييييل الوفي

لولا

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الفاضلة ماما اموالة

اينعم عندما نفعل الخير نتركه ويقينا هو سيبحث عنا ليصفق لنا ويرسل سلاماته

كل التقدير على تواجد انسان جميل هنا
معانى حروفه تعبر عن اصله الكريم

تقديرى المستمر

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى زهراء
اينعم هى فى ملكوت الله ونحن ايضا
ولكنها ياسيدتى تغمرها نعمة الادراك
وتعرف انى رزقها سياءتى يقينا
فكانت فى راحة البال تعيش

لم اشاهد الفيلم مثلك وان شاء الله تحكى انتى لى عنه ويكون مميزا

اما عن الاختلاف براحتك يا سيدى
ده حق دستورى لك
ولكنى كنت اتكلم عن طبيعة البشر هم يغلبون المصلحة الخاصة فى الغالب
وبالفعل كما اشارتى من يفعل ذلك لايستحق ثواب ما يفعله
بالفعل الادراك نعمة لا يحسن الكثير البحث عنها او التمسك بها

الامام على هو بوابة العلم والحكمة
فعلا حكمته تلك دليل وهدى لمن يحب ان يكون سعيد منظم
فهو يضع دستوى تطبيقى لما يجب ان نكون عليه
رحمه الله وجعلنا ممن يحبه ويعمله مثله
قولى امييييييييييييييييين

القصة بالفعل مؤثرة ولستى انتى فقط الذى تاءثر فاءنا ايضا قلبى ورور صغنن تؤثر فيه تلك الاشياء جداااااااااا

وهذا الرجل فى القصة يمتلك الادراك الجميل لتقيم الاشياء والحياه بطريقة صحيحة

لك يا سيدتى دعوات مثل ما تفضلتى
تملىء سمواتك وارضك ربوعك وحياتك
امسك وغدك مداد بصرك واضعافه
ملياراااااات دعوات بالخير الوفير والسعادة الاجمل

كل التقدير لانسان يستحق

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى الحاجة شمس

فعلا معك حق
هذا الرجل فهم ووعى وادرك فكان بالفعل مثل ممتاز لمن يعرف الحياه بصدق

تشريفك يسعدنى دائماااااااا

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى نورهاتى

يا هلا ومرحبا

مش عارف ليه حاسس انك كنتى بتكتبى وانتى بتفكرى فى حاجة تانية
فتاهت الحروف من خيالك

ولكنك اكدتى على معنى الامام على
وهو كلام صدق لانسان اصدق

تقديرى لوجودك هاهنا

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى لولا

يا مراحب منورة المدونة

الحب وادراكه ليس مثار للبكاء ولكنه مثار للقدوة ونقاء الوجدان واستثمار تلك القصص فى بناء حب راقى سامى بعيد عن البحث عن تزين الكلمات والتشابك فى القيل والقال
فهو حب معالمه واضحه وله نهاية اوضح
علينا بالادراك والقرب منه
حتى لا يقسو علينا قطار يطوى من لم يدرك

تقديرى الدائم والمستمر

لا تسألونى من أنا Says:

رائعه تلك المشاعر وتلك القصه ولكن لى رأى غن كنا نعجز عن إيجاد تلك المشاعر الصادقه ونحن فى عنفوان شبابنا ترى هل ممكن أن نجدها ونحن نفارق الحياه أو نقترب على توديعها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Doba Says:

كالعادة

أسعدتنى للغاية
وأعطيتنى دفعة قوية للأمام

أشكرك جزيلاً
تحياتى
هبة

ghorBty Says:

والوفاء مع الفهمـ كان اجمل واجمل فكثير ممن يدعى الفهمـ يتصرف بجفاء

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى لا تساءلونى من انا

جميل اننا نحس بالوفاء ولغة التعبير المختلفة
ومادام قدرنا ربنااننا وقراءنا يبقى نستطيع اننا نعمل كل اللى احنا حسينه
بدون الانتظار لمرور سنوات العمر ونحن لازلنا نقرء او نتمنى

تقديرى لوجودك الاول
واتمنى الاستمرار

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:
أزال المؤلف هذا التعليق.
SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى دوبا

فينك من زماااااااااان
بجد ليكى عطر خاص
ربنا يخليكى ويبارك ليكى فى اسرتك الكريمة

كل التقدير لك

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) Says:

الى غربتى
يااااااااااااه
اسعدنى مرورك الذكى فعلا
والجفاء يبعد ولا يقرب ودليل على ضعف الفهم من الاساس

التقدير لك الدائم